يوجه رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون خطابا للأمة اليوم أمام غرفتي البرلمان،  ويكتسي هذا الخطاب طابعا خاصا نظرا لاعتباره سابقة،  لأنه سيشمل تقييما كاملا للأربع سنوات الماضية.

وقرر الرئيس عبد المجيد تبون التأسيس لخطاب سنوي موجه للأمة أمام غرفتي البرلمان مجتمعتين. بداية من نهاية السنة الجارية 2023، حيث سيمتثل رئيس الجمهورية لهذا النشاط الدستوري المسمى “خطاب للأمة”، وسيشكل فرصة للرئيس لمخاطبة ممثلي الشعب، من أجل تقييم إنجازات السنة الجارية.

وسيمثل هذا الخطاب السنوي، بالنسبة إلى الرئيس، مناسبة أيضا لتقييم الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكذا السياسة الخارجية للبلاد، دون إغفال تحديد آفاق السنة الموالية.