الجزائر – دعا رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم السبت بالجزائر العاصمة, فعاليات المجتمع المدني إلى المزيد من الانخراط في المساعي الرامية لجعل المجتمع المدني قوة اقتراح فعلية وفاعلة.

وفي كلمة له بمناسبة افتتاح فعاليات المنتدى الوطني للمجتمع المدني “حوار, مواطنة وتنمية” بقصر الأمم بنادي الصنوبر، قرأها نيابة عنه, الوزير الأول, السيد نذير العرباوي, دعا الرئيس تبون فعاليات المجتمع المدني إلى “المزيد من الانخراط في المساعي الرامية إلى جعل المجتمع المدني قوة اقتراح فعلية وفاعلة مع التمسك بالخيار التشاركي والالتزام بالعمل جنبا إلى جنب مع السلطات العمومية وفقا لمقتضيات الدستور”.

كما حث ممثلي المجتمع المدني كافة الهيئات الوطنية على “المساهمة بفعالية في أنشطة هذه الهيئات وإيصال مقترحات وانشغالات مختلف الشرائح التي يمثلونها من أجل إثراء النقاش العام والحوار وإنضاج السياسات العمومية ودعم جهود تنفيذها وتعزيز قدرة السلطات العمومية على تقييمها وتقويمها متى لزم الأمر”.

وبذات المناسبة, طلب رئيس الجمهورية من الحكومة مضاعفة “الجهود لتعزيز مكانة وإسهام المجتمع المدني, سواء على المستوى المحلي أو الوطني, في إطار المرافقة الدائمة له والتجاوب معه”.

وأكد أن “النشاط المتواصل والمكثف للمرصد الوطني للمجتمع المدني ومختلف الفعاليات والندوات المنظمة عبر مختلف ولايات الوطن وصولا إلى هذا المنتدى اليوم, يمثل حقا تجسيدا لرؤيتنا الاستراتيجية الهادفة, ولأول مرة في تاريخ الجزائر, إلى تكريس المجتمع المدني باعتباره شريكا فاعلا, قادرا على تحمل المسؤولية مشاركا في المشروع النهضوي الذي التزمنا به من أجل تعزيز النسيج المؤسساتي لتقييم النشاط العمومي خدمة للمواطن”.

كما أبرز رئيس الجمهورية بنفس المناسبة “المكانة الراقية للمجتمع المدني ودوره الحيوي في المساهمة في نشر وتعزيز قيم المواطنة وتعزيز العمل التطوعي للصالح العام في جميع المجالات تحقيقا لأهداف التنمية الوطنية”.