كشف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, السيد محمد شرفي, اليوم الأحد بالجزائر العاصمة, أن 26 راغبا في الترشح للانتخابات الرئاسية المسبقة لـ7 سبتمبر المقبل قاموا بسحب استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية.

وفي ندوة صحفية نشطها بمقر السلطة بقصر الأمم بنادي الصنوبر, قال السيد شرفي أنه منذ انطلاق عملية سحب استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية تحسبا للاستحقاق المقبل إثر استدعاء رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون للهيئة الناخبة, قام “26 راغبا في الترشح للانتخابات الرئاسية بسحب حصصهم من الاستمارات التي بلغ عددها 2,5 مليون استمارة”.

وأوضح أن “عملية دفع الاستمارات من قبل الراغبين في الترشح عبر 4903 نقطة للتصديق موزعة عبر الوطن, مستمرة إلى غاية انتهاء الآجال القانونية يوم 18 يوليو المقبل في منتصف الليل”.

وأضاف أن “عملية دراسة الملفات من قبل السلطة الوطنية ستستمر إلى غاية 27 يوليو المقبل, حيث سيتم بهذا التاريخ الإعلان عن القائمة النهائية للمترشحين لهذا الموعد الانتخابي الهام, ليتم على إثرها رفع ملفات الترشح إلى المحكمة الدستورية التي ستعلن عن قرارها بشأن المترشحين يوم 3 أغسطس المقبل”.

وبالنسبة لعملية مراجعة القوائم الانتخابية المتواصلة حاليا, كشف السيد شرفي أن “عدد المسجلين الجدد بلغ 229401, فيما بلغ عدد المشطوبين 155858 من بينهم 51324 مشطوب بسبب الوفاة”.

وفي رده على أسئلة الصحفيين, أكد السيد شرفي أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات “استجابت لانشغالات رفعها بعض الراغبين في الترشح بشأن ضيق الوقت بالنسبة لعملية التصديق على استمارات اكتتاب التوقيعات”, نظرا –مثلما قال– “لتزامن هذه العملية مع فترة الامتحانات وعيد الأضحى”, مشيرا الى أن السلطة “قامت بتوسيع الفضاء الزمني المخصص للعملية وتعديل ساعات العمل إلى غاية العاشرة مساء والعمل أيام الجمعة”.