الجزائر- أكد المخبر المرجعي لمعهد باستور بالجزائر, اليوم الأحد في بيان له, أن حالات الإصابة بمتغير “أوميكرون”, بلغت نسبة 93 بالمئة من مجموع متغيرات كوفيد-19 المنتشرة في الجزائر, مقابل نسبة 7 بالمئة للمتغير “دلتا”.
وأوضح البيان أنه “في إطار تحاليل التسلسل الجيني التي يقوم بها المخبر المرجعي للمعهد بالجزائر للكشف عن السلالات المتحورة المختلفة لفيروس SARS-CoV2, تم تسجيل إلى غاية 28 يناير الحالي استمرار ارتفاع منحنى عدد حالات الإصابة بالمتغير أوميكرون بالجزائر, كما كان ذلك منتظرا, حيث أصبح يمثل 93 % من مجموع المتغيرات المنتشرة, مقابل 7% بالنسبة للمتغير دلتا التي تمثل هذه النسبة بصفة خاصة الحالات المسجلة على مستوى مصالح الإنعاش”.

وأضاف أن “نسبة 57 % تمثل الحالات المسجلة من المتغير أوميكرون السلالة الفرعية BA.2 و43 %  السلالة الفرعية BA.1, التي كانت قد بدأت بالانتشار”, مذكرا بأن “ثلاث سلالات فرعية للمتغير أوميكرون قد ظهرت إلى حد الآن على مستوى عدة دول وهي السلالة BA.1 و BA.2 و BA.3, وسيتم الإعلام  بتفاصيل أكثر خلال الأيام المقبلة”.
ويرى معهد باستور بأن “أهمية الرجوع بنسبة كبيرة إلى التلقيح ضد كوفيد-19 والالتزام الصارم بالتدابير الصحية الوقائية المتمثلة في ارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي والغسل المتكرر لليدين, يبقى ضروريا من أجل مواجهة زيادة الحالات المسجلة”.