تيزي وزو – تشارك 15 فرقة في المهرجان الأول للغناء النسوي الشعبي “أورار لخالات” الذي أطلقته المديرية المحلية للثقافة والفنون يوم الاثنين بتيزي وزو بمناسبة الاحتفال بيناير، رأس السنة الأمازيغية الجديدة (12 يناير)، وفق ما علم من المنظمين.

و يهدف هذا المهرجان الذي يتضمن مسابقة لأفضل فرقة غنائية نسوية شعبية، للحفاظ على هذا التراث الذي ينقل” قيم وتجربة حياتية وإحساس وذاكرة”، حسبما ذكرته ل/وأج مديرة الثقافة، نبيلة قومزيان.

كما يشكل هذا الحدث أيضا “تكريما لرائدات هذا الفن التقليدي”، حسب نفس المسؤولة.

و تم تدشين هذه التظاهرة بحضور إحدى رائدات أورار لخالات، “لجيدا ثامشتوحث”، التي عينت كرئيسة للجنة التحكيم التي ستقيم الفرق المتنافسة.

كما تتضمن لجنة التحكيم أيضا المطرب بلعيد مجقان، المعروف ببلعيد تغراولة و كذا الفنان الموسيقي جمال حسيني، و هو أستاذ في التربية الفنية و منشط ورشة القيتارة بدار الثقافة مولود معمري.

و تمثل الفرق الـ 15 المشاركة عدة مناطق من ولاية تيزي وزو، على رأسها بوزقان، وهي منطقة معروفة بحفاظها على الأغنية الشعبية واستمراريتها، بحيث تشارك بأربع فرق نسوية ممثلة لقرى تاوريت وتاكوشت والساحل وآيت صلاح. أما باقي الفرق فتمثل مناطق عزازقة و واسيف و إيليلتن وأبي يوسف وإيفرحونان وإيلولا وإمسوحال.

و انطلقت عمليات الاستماع للفرق المتنافسة ظهيرة اليوم بقاعة العروض لدار الثقافة، بحضور جمهور كبير.

يذكر أن هذه التظاهرة كان قد سبقها تنظيم عدة فعاليات أخرى أفضت عن تنظيم هذا المهرجان.

و يتعلق الأمر بافتتاح، خلال السنة الماضية (2022) لورشة للغناء النسوي الشعبي بدار الثقافة مولود معمري، “شهدت توافدا كبيرا من النساء”، وفقا للسيدة قومزيان. كما شهدت نفس السنة تنظيم مسابقة لأفضل فرقة في “أورار لخالات”، عبر الشبكة العنكبوتية.

و بحسب برنامج هذه المسابقة، سينظم حفل توزيع الجوائز للفرق الثلاث الفائزة و جائزة الجمهور يوم الأربعاء المقبل، على أن يتم تنشيط حفل فني تكريمي لرائدات الغناء الشعبي النسوي بمشاركة حسنة هيني، ابنة شقيقة لجيدة ثامقرانت (التي تعتبر من أوائل مطربات فرقة أورار لخالات بالقناة الإذاعية الثانية).

وكـالة الأنباء الجزائرية