تم توقيع بروتوكول إتفاق، يوم الأحد، بين وكالة الأنباء الجزائرية ومؤسسة إتصالات الجزائر حول تبادل الخبرات بهدف ضمان خدمة عمومية نوعية.

و وقع على الإتفاق كل من المدير العام لوكالة الأنباء الجزائرية, السيد سمير قايد, والرئيس المدير العام لإتصالات الجزائر, السيد عادل بن تومي, خلال حفل أقيم بمقر مؤسسة إتصالات الجزائر.

و يلتزم الطرفان بموجب هذا الإتفاق بالعمل من أجل ترقية الخدمة العمومية في قطاعي الإتصالات السلكية واللاسلكية والإعلام.

و بهذه المناسبة، أبرز السيد قايد أهمية “التعاون مع مؤسسة إتصالات الجزائر, هذه المؤسسة الإستراتيجية بالنسبة لوكالة الأنباء الجزائرية” من أجل “تعزيز وسائل الوكالة في إطار تعاون تقني وتكنولوجي”.

و أكد السيد قايد أن هذا التعاون “يعكس إلتزام الطرفين بالعمل سويا من أجل ضمان نجاحهما في مهامهما المتمثلة في تقديم خدمة عمومية”, مضيفا أن وكالة الأنباء الجزائرية وإتصالات الجزائر تلتزمان أيضا “بتوظيف خبراتهما لتقديم خدمات نوعية للمواطنين”.

من جانبه, أوضح السيد بن تومي أن هذه الشراكة تهدف إلى “تبادل الخبرات بغية تطوير مشترك للتعاون الذي يمكننا تجسيده من خلال خطة العمل التي أعدها الطرفان”.