أكد وزير التجارة وترقية الصادرات، الطيب زيتوني، أن الإجراءات الاستباقية التي أقرها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، لتوفير السلع الأساسية، سمحت بضبط الأسواق خلال شهر رمضان، وفق ما أفاد به، يوم الأحد، بيان للوزارة.

وجاء ذلك خلال اجتماع تقييمي عقده السيد زيتوني مع المدراء الجهويين والولائيين، عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، بحضور الإطارات المركزية، خصص لمناقشة تطورات السوق خلال شهر رمضان، وعطلة عيد الفطر، مع استعراض الإجراءات والسياسات التي تم اتخاذها لضمان توفر السلع الأساسية و”بأسعار معقولة”.

وفي هذا الإطار، أكد الوزير، “أن التعليمات الصارمة للسيد رئيس الجمهورية، وإجراءاته الاستباقية لضمان توفير السلع الأساسية من خلال فتح مجال استيراد اللحوم الحمراء والبيضاء، و ضبط الأسواق بشكل جيد خلال شهر رمضان الكريم، و رفع حصة المطاحن الخاصة من القمح، ومضاعفة إنتاج الزيت والسكر، ساهم في استقرار السوق خلال هذا الشهر الفضيل”، وفق البيان.

من جهة أخرى، أثنى الوزير، حسب المصدر ذاته، على “التعاون والتنسيق التام” بين دائرته الوزارية وكل من وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، وزارة الصناعة والإنتاج الصيدلاني، وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، و”مساهمتهم الفعالة” في استقرار أسعار المواد الواسعة الاستهلاك ووفرتها.

كما أشاد بجهود الإطارات المركزية والمدراء الجهويين والولائيين ومفتشي وأعوان الرقابة خاصة، في تنفيذ السياسات والتدابير التي تم اتخاذها، مؤكدا على أهمية العمل الجماعي والتنسيق الفعال لتحقيق “الأهداف المشتركة في خدمة المواطنين وتعزيز الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي”.

وفي ختام اللقاء، أعرب السيد زيتوني عن ثقته في قدرة الإطارات والمدراء على مواصلة العمل بنفس “الحماس والاجتهاد” خلال فترة عطلة عيد الفطر، داعيا إلى تكثيف الجهود لضمان استمرارية توفير السلع والخدمات الضرورية للمواطنين خلال هذه المناسبة الدينية، حسب البيان.