الجزائر – أكد مدير مشروع ملعب براقي (الجزائر العاصمة), عبد الحميد بورومة, يوم الأربعاء بالجزائر, بأن هذه المنشأة الكروية باتت جاهزة لاحتضان البطولة الإفريقية للأمم للاعبين المحليين-2022 (المؤجلة الى 2023), والمقررة بالجزائر (13 يناير- 4 فبراير).

وصرح بورومة خلال جولة قادته مع وسائل الاعلام الوطنية لاكتشاف هذه المنشأة قائلا “الملعب جاهز لاحتضان مباريات البطولة الافريقية للمحليين (شان) أو أي مباراة أخرى. الآن يمكن القول أن الجزائر لديها جوهرة حقيقية تستجيب لجميع مواصفات الاتحاد الدولي (فيفا), وأتمنى فقط الحفاظ عليه سيما من طرف الجمهور الوافد”.

 

وأضاف المتحدث أن هذا الملعب الذي يحمل اسم نيلسون مانديلا “يتسع لـ40 ألف متفرج منها 6500 مقعد للشخصيات الهامة, وبه 22 غرفة لكبار الشخصيات, و أرضية ميدان ذات عشب طبيعي مائة بالمائة, فضلا عن أنه يتوفر على ميدان آخر للتدريبات, ومواقف لسيارات الجمهور تتسع لأكثر من 2000 مكان, إضافة الى حظيرة خاصة بالرسميين وأخرى بوسائل الإعلام”.

وحسب هذا المسؤول فإن مداخل الملعب قد قسمت الى ستة, منها ما هو مخصص للجماهير الوافدة وأخرى للشخصيات الهامة والرياضيين والرسميين.

وأوضح قائلا “لدينا ستة بوابات, واحدة للشخصيات الهامة وواحدة للرسميين وأخرى للوجستيك, أما الثلاثة الأخرى فستخصص للجمهور, حيث سيكون الولوج سهلا بالنسبة للجميع”.

وأفاد أيضا أن “المشروع مجهز بكل ما يلزم لاسيما الطاقة التي تزود الملعب بأكمله. هناك غرفة للتحكم عن بعد يمكن من خلالها غلق المداخل والتحكم أيضا في المعدات”. الملعب مجهز ايضا بأجهزة حديثة تسهل العمل الصحفي, سيما فيما يخص شبكة الانترنت والنقل المباشر.

ويقول مدير مشروع الملعب بهذا الخصوص “هناك شبكة إعلامية تربط جميع متعاملي الهاتف النقال, لتسهيل عمل الاعلاميين, فضلا عن أنها تربط التلفزيون الجزائري لتسهيل عملية النقل المباشر للمباريات”.

 

وقد خصص مدرج للصحفيين يحتوي على 240 مقعد اضافة الي قاعة للمحاضرات تضم 250 مقعد لاحتضان الندوات الصحفية.

من جهته, أكد المدير العام للتجهيزات العمومية بوزارة السكن والعمران والمدينة, مايدي طيفور, أن الملعب جاهز على جميع المستويات بل هو قادر على احتضان مباراتين في اليوم الواحد.

وصرح قائلا “نحن في آخر اللمسات والعمال المتواجدين هنا يقومون بالنظافة فقط, لأننا انتهينا من أشغال الملعب يوم 5 جويلية الفارط. بعدها مررنا الى مرحلة تجريب التجهيزات والتي تتطلب تقنيات عالية تضاهي الملاعب العالمية والتي كللت بالنجاح”.

 

وقال أيضا “الملعب جاهز من كل النواحي, بل يمكننا تنظيم مباراتين في اليوم الواحد بما انه يتوفر على أربع غرف تغيير الملابس” مضيفا “هناك على مستوى الملعب 10 منصات تتسع لـ36 كاميرا للبث التلفزيوني. ولدينا ايضا 416 كاميرا مراقبة”.

جدير بالذكر أن هذا المشروع, الذي أوكل الى وزارة السكن والعمران والمدينة بقرار من رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, تداولت على إنجازه 30 شركة جزائرية في شتى المجالات, فضلا عن الشركة الصينية التي أشرفت عليه.

معلوم ان ملعب “نيلسون مانديلا” ببراقي سيحتضن المقابلتين الافتتاحية و النهائية لبطولة افريقيا للاعبين المحليين فضلا عن لقاءات المجموعة الاولى التي تضم كل من الجزائر و ليبيا و اثيوبيا و الموزمبيق اضافة الى لقاءات من الدورين ربع النهائي و نصف النهائي.

 

وكـالة الأنباء الجزائرية