الجزائر – أشرف الوزير الأول، السيد نذير العرباوي، اليوم الثلاثاء بالمركز الدولي للمؤتمرات، عبد اللطيف رحال (الجزائر العاصمة)، على انطلاق أشغال الطبعة ال2 للمؤتمر الإفريقي للمؤسسات الناشئة، المنظم من طرف وزارة اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون.

وجرى انطلاق أشغال هذا الموعد القاري، الذي يدوم ثلاثة أيام، تحت شعار “الابتكار من أجل تنمية القارة الافريقية “، بحضور عدد من أعضاء الحكومة، وسيط الجمهورية، رئيس المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي، إطارات سامية في الدولة، سفراء دول إفريقية، مدراء عامين لمؤسسات جزائرية عمومية وخاصة وكذا منظمات أرباب العمل.

وتهدف هذه التظاهرة السنوية التي تشهد حضور أزيد من 200 خبير دولي في مجال المؤسسات الناشئة، وكذا حوالي 50 من الوزراء وأصحاب قرار أفارقة في ميدان المؤسسات الناشئة والابتكار، إلى السماح لجميع أصحاب القرار والمسؤولين والفاعلين وواضعي السياسات الحكومية في هذا المجال بالاطلاع على كل ما يحدث في البلدان الإفريقية الأخرى فضلا عن تبادل التجارب و الخبرات وتوقيع اتفاقيات تعاون.

علاوة على ذلك، يتضمن برنامج هذه الطبعة عقد اجتماع وزاري يضم الوزراء الأفارقة المكلفين بالمؤسسات الناشئة والذي يهدف إلى تجسيد القرارات التي صادق عليها المشاركون في الطبعة السابقة لهذا الحدث (2022) المنظمة بالجزائر، على غرار إنشاء صندوق للصناديق الإفريقية للمؤسسات الناشئة، المصادقة على إستراتيجية افريقية موحدة للتقليص من هجرة الأدمغة، وكذا تسهيل تنقل المواهب الإفريقية وأصحاب المؤسسات الناشئة بين مختلف بلدان القارة.

وعلى هامش هذه الطبعة، يتم تنظيم صالون للمؤسسات الناشئة بمشاركة زهاء 200 عارض من الجزائر وبلدان افريقية  وكذا شركاء أفارقة ومن بلدان أخرى، مختلف وكالات التعاون في القارة، فضلا عن مؤسسات مالية انضمت إلى المبادرة.

وينشط العارضون في هذا الصالون في عدة مجالات كالطاقة، المالية، التغذية، الرعاية الصحية،النقل، تخزين المعلومات والامن السيبراني، والتعليم.

ومن بين الفعاليات الأخرى المبرمجة في إطار هذا الحدث الإفريقي، سيتم تنظيم المسابقة الإفريقية في مجال الذكاء الاصطناعي من اجل التنمية المستدامة و مسابقة في ميدان الروبوتيك، إضافة إلى أنشطة أخرى.