أطلق المجلس الوطني الاقتصادي والبيئي والاجتماعي، يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة، العدد الأول من نشريته الإعلامية الشهرية بعنوان “صدى المجلس”.

ويهدف هذا الإصدار الجديد، حسب المجلس، الى فتح “نافذة على المستجدات الاقتصادية، والاجتماعية والبيئية للبلاد من خلال مساهمات خبراء المجلس”.

وفي مقدمة هذا العدد، شددت رئيسة المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، ربيعة خرفي، على طموح هذه النشرية في ان تمثل وبطريقة بيداغوجية”

نشاط انفتاح” للمجلس على بيئته المؤسساتية، الاكاديمية والمجتمعية والمواطنة.

واعتبرت السيدة خرفي ان هذه النشرة الشهرية “تعليمية بامتياز” ومن شأنها أن تمثل “قناة لتحديد العناصر المكونة للرؤية والمسار الذي يعتزم المجلس انتهاجه خدمةً للنشاط العام ذي الصلة، من أجل جزائر جديدة، مزدهرة يسودها التضامن ومتجذرة بأصالتها في بحر الحداثة”.

وضم العدد الاول للنشرية مقالات عديدة حول نشاط المجلس خاصة في مجال التعاون المؤسساتي. كما تضمن مساهمات لخبراء من المجلس على غرار رئيسة لجنة “الكفاءات والرأس المال البشري والتحول الرقمي” شهرزاد سعدي، حول التحول الرقمي، ورئيس لجنة “الديموغرافية والصحة والاقاليم”، مصطفى خياطي، حول نجاعة التكفل بالسرطان في الجزائر، وكذا نائب رئيس المجلس ورئيس لجنة “البيئة والانتقال الطاقوي والتنمية المستدامة”، لمين قاضي سيد الماحي، عن النشاط المناخي والانتقال الطاقوي في الجزائر.

وتضمن العدد الاول كذلك مقابلة مع الرئيس المدير العام لسونلغاز ،عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، مراد عجال، حول المستقبل الطاقوي للجزائر.