عقد مكتب المجلس الأعلى للشباب، يومي الخميس والجمعة بالجزائر العاصمة، اجتماعا برئاسة رئيس المجلس، مصطفى حيداوي، تم خلاله دراسة مسائل تتعلق بالبرنامج السنوي ومختلف النشاطات المستقبلية، حسب ما أفاد به يوم السبت بيان للمجلس.

وأوضح ذات المصدر أن جدول أعمال الاجتماع تضمن التطرق لمسائل تتعلق ب”البرنامج السنوي ومختلف النشاطات المدرجة في مخطط عمل المجلس لشهري أبريل ومايو المقبلين، وكذا تقييم مجمل نشاطات المجلس التي أعقبت انتخاب المكتب الجديد لعهدة 2024-2025 في الجمعية العامة العادية الأولى يومي7 و8 مارس 2024″.

وعرفت أشغال اجتماع المكتب دراسة “مختلف النشاطات المبرمجة للشهرين المقبلين وضبط برنامج العمل الميداني وكذا تقييم الأنشطة التي قام بها أعضاء المجلس عبر جميع ربوع الوطن، وتلك التي يجري القيام بها حاليا خاصة في شهر رمضان الفضيل” وأبرزها مبادرة “برافو شباب” لتشجيع ومرافقة العمل التضامني لشباب الجزائر.

كما تم التركيز على “أولويات المرحلة الراهنة وكذا المسائل التي تخدم الشباب، والتي تعد الشغل الشاغل للمجلس وأعضائه، وذلك للعمل على تسجيلها وإدراجها في التقرير السنوي للمجلس على شكل توصيات ترفع للسلطات العليا في البلاد”.

كما استعرض مكتب المجلس “سبل انخراط الشباب في الديناميكية الوطنية التي تشهدها بلادنا اليوم” مع برمجة “دورة تكوينية لأعضاء المكتب لتعزيز كفاءتهم ودعمها من أجل تحقيق مجموعة من الأهداف التي تسهل تنفيذ البرنامج السنوي المصادق عليه”.

وأج