الجزائر – أشرف وزير المجاهدين وذوي الحقوق, العيد ربيقة، اليوم الخميس بالمتحف الوطني للمجاهد (الجزائر العاصمة)، على تدشين جناح خاص يضم أغراضا شخصية ووثائق وصورا توثق للمسار النضالي للرئيس الراحل هواري بومدين.

وفي كلمة له بالمناسبة, أكد السيد ربيقة أن “تخصيص جناح خاص بالمجاهد والرئيس الراحل هواري بومدين تم برعاية سامية من رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون”، وذلك تجسيدا لتوصيات الملتقى الوطني الذي نظم حول هذه الشخصية الثورية والوطنية تحت عنوان “هواري بومدين.. رجل دولة بعزيمة أمة”.

وأضاف الوزير في ذات السياق أن هذا الجناح سيكون “شاهدا على ذاكرة الشعب الجزائري”, مشددا في هذا الشأن على “أهمية الحفاظ على تاريخ الجزائر العريق وتلقينه للأجيال الصاعدة لتتعرف على رجالات الجزائر الذي صنعوا أمجاد هذا الوطن وسعوا لبناء مستقبله”.

ويهدف المتحف الوطني للمجاهد، من خلال استحداث هذا الجناح الجديد, إلى توفير كافة المعلومات المتعلقة بشخصية الرئيس بومدين, حيث ضم الجناح برنوس الرئيس وبدلات رسمية وأخرى عادية وكذا أدوات شخصية وهدايا قدمت له في مناسبات مختلفة تم استلامها من المتحف الولائي للمجاهد بقالمة, إلى جانب رسائل مكتوبة بخط يد الرئيس قدمها المجاهد والوزير السابق محي الدين عميمور, والتي سيتم رقمنتها.

وتم بذات المناسبة عرض شريط وثائقي يبرز أهم محطات حياة الرئيس الراحل ومساره النضالي, إلى جانب تنظيم زيارة إلى ورشة الفضاء الرقمي وورشة للرسم.

للتذكير، فإن التوصيات المنبثقة عن الملتقى الوطني حول الرئيس الراحل هواري بومدين تضمنت الدعوة الى تخصيص جناح بالمتحف الوطني للمجاهد لعرض مختلف المقتنيات الشخصية للرئيس الراحل مع تشجيع الدراسات والبحوث التاريخية وتوسيعها لتشمل شخصيته ومساره النضالي مع إدراج أقواله الخالدة ومقتطفات من خطابته في المقررات والمناهج والبرامج التربوية والتعليمية.

كما دعا المشاركون أيضا الى إنشاء “مؤسسة الرئيس هواري بومدين” واستحداث جائزة للبحوث العلمية والانجازات التكنولوجية تحمل اسمه وكذا إنجاز فيلم سينمائي حول مساره النضالي والثوري والسياسي.

وكـالة الأنباء الجزائرية