تم، أول أمس الأحد، تكريم المؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار وهي فرع 100 بالمئة لمجمع سوناطراك، بـ ”جائزة أفضل ريادة للجودة لعام 2024″ في الفئة الذهبية التي تمنحها الهيئة الأوروبية لأبحاث الجودة (ESQR) التي يتواجد مقرها بسويسرا.

يجدر بالذكر أن هذه الجائزة تمنح لترقية ثقافة الجودة وتقديرا لأفضل الممارسات والتميز والريادة والإبداع التكنولوجي وكذا للإنجازات في مجال الجودة للمؤسسات على الصعيد العالمي.

حيث تشرف السيد عبد الغفور غلاب، الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار، باستلام هذا التكريم، وذلك خلال مراسم حفل تسليم الجوائز الذي نُظِّم بمسرح فندق ”بلازا” ببروكسل، بحضور سعادة سفير الجزائر ببلجيكا، السيد محمد الأمين بن شريف، الذي أصرّ على مرافقة ودعم وفد المؤسسة طيلة مجريات هذا الحدث.

وفي طبعته لسنة 2024، تم منح جائزة أفضل ريادة للجودة لـ 56 مؤسسة ومنظمة وهيئة تابعة لــ 41 دولة تم اختيارها من بين 144 دولة عبر العالم. ويجدر التنويه إلى أن المؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار لا تُعدُّ المؤسسة الجزائرية الوحيدة التي نالت هذا التكريم فحسب، بل هي المؤسسة البترولية الوحيدة المتوّجة به لهذا العام.

وخلال المؤتمر الذي سبق هاته المراسم، ألقى السيد عبد الغفور غلاب كلمة أمام جمع رفيع المستوى، أبرز فيها التزام جميع عمال المؤسسة بمعايير الجودة، كما نوّه بدعم الشركة الأم سوناطراك، قصد تحقيق التحسن الدائم وترقية الجودة في شتى مجالات نشاطاتها.