دعا القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية, السيد عبد الرحمان حمزاوي, اليوم السبت بالجزائر العاصمة, المواطنين لاسيما فئة الشباب, الى “المشاركة بقوة” في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 7 سبتمبر المقبل.

وأوضح السيد حمزاوي خلال أشغال ندوة ولائية تحسيسية, أن “المشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية المقبلة واجب وطني من أجل استكمال بناء الجزائر الجديدة وتحقيق النماء والرفاهية والمحافظة على أمن واستقرار البلاد”.

وتابع بأن تنظيم هذه الندوة يندرج في إطار “المبادرة الوطنية التي أطلقتها الكشافة تحت شعار +أشارك من أجل الوطن+ بهدف تحسيس وتوعية جميع شرائح المجتمع بضرورة المشاركة بقوة في الاستحقاق المقبل”, مبرزا “الاهتمام الذي توليه الكشافة للقضايا الوطنية الهامة”.

واعتبر السيد حمزاوي بأن الانتخابات الرئاسية المقبلة  محطة “هامة بالنسبة لمستقبل الجزائر وتطورها ونموها, ومناسبة لاستكمال الاصلاحات التي بادر بها رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, من أجل بناء الجزائر الجديدة”.

من جهتهم أشاد بعض المتدخلين  ب”الدور الريادي” الذي تقوم به الكشافة الاسلامية الجزائرية من أجل “غرس روح المواطنة لدى الاجيال الصاعدة”, مبرزين أن هذه المدرسة العتيقة كانت دوما “سباقة  الى العمل التضامني و التحسيسي والتوعوي في مختلف المحطات التي عرفتها البلاد”.