الجزائر – أكدت الأمينة العامة المساعدة، رئيسة قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية، السيدة هيفاء أبو غزالة، يوم السبت بالجزائر العاصمة، أن القمة العربية التي ستحتضنها الجزائر مطلع شهر نوفمبر المقبل ستكون “قمة إجماع عربي”.
وفي تصريح لوأج على هامش أشغال الملتقى الدولي حول “نضال المرأة الجزائرية من ثورة التحرير الى مسيرة التعمير”، الجارية أشغاله بالمركز الدولي للمؤتمرات، قالت السيدة أبو غزالة: “نرتقب أن تكون قمة الجزائر قمة إجماع عربي”، معربة عن أملها في نجاح هذا الموعد الهام “بوجود القادة العرب على أرض المليون ونصف المليون شهيد”.

إقرأ أيضا: الجامعة العربية تؤكد أهمية اجتماع المجلس الاقتصادي في الإعداد للقمة العربية بالجزائر

وفي سياق متصل، أشارت الأمينة العامة المساعدة الى وجود استعدادات حثيثة على مستوى الجامعة العربية تحسبا لهذه القمة، مذكرة بزيارة الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، مؤخرا الى الجزائر واستقباله من طرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، حيث تم استعراض أهم البنود التي سيتم تناولها خلال القمة.
كما اعتبرت السيدة ابو غزالة أن “قمة الجزائر لن تكون قمة سياسية فحسب، بل ستكون فرصة لعرض بعض القضايا الاجتماعية والاقتصادية ذات الاهتمام العربي المشترك”.