تلقى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد أحمد عطاف، يوم الأربعاء، مكالمة هاتفية من وزير أوروبا والشؤون الخارجية بجمهورية فرنسا، السيد ستيفان سيجورني، حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

وبهذه المناسبة، استعرض الوزيران “واقع العلاقات الثنائية في مختلف أبعادها، وكذا تحضيرات الاستحقاقات رفيعة المستوى المقبلة”، يوضح البيان.

كما تناولا، بشكل معمق المباحثات الجارية على مستوى مجلس الأمن الأممي بشأن القضية الفلسطينية بشكل عام، وعلى وجه الخصوص المأساة غير المسبوقة التي يعيشها الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة، يضيف البيان.

وفي هذا الإطار، اتفق الطرفان على “ضرورة تحرك مجلس الأمن للمساهمة في معالجة الوضع الإنساني المتدهور في قطاع غزة وإقرار وقف دائم وغير مشروط لإطلاق النار دون مزيد من التأخير”، كما جاء في البيان.

وفي ذات المنظور، أكد الوزيران على “ضرورة إعادة بعث مسار السلام بغية تحقيق تسوية عادلة ودائمة ونهائية للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين”، حسب بيان الوزارة.