الجزائر – استقبل وزير السياحة و الصناعة التقليدية السيد ياسين حمادي يوم الاثنين بالجزائر رئيس مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري السيد كمال مولى حسبما أفاد به بيان للوزارة .
وقد سمح اللقاء الذي جرى بمقر الوزارة في العاصمة بتبادل الرؤى حول آفاق التعاون وسبل تنسيق الجهود لترقية قطاع السياحة والصناعة التقليدية، حيث استعرض السيد الوزير بالمناسبة الفرص المتوفرة والتحفيزات المتاحة في مجال الاستثمار السياحي لاسيما الحموي، ملحا على ضرورة إشراك أرباب العمل والمستثمرين الوطنيين والاجانب في ظل التحديات الجديدة للدولة الرامية لترقية قطاع السياحة وجعله أحد روافد الاقتصاد الوطني.

وعقب المحادثات – يضيف ذات المصدر- تم الاتفاق على تنصيب لجنة مشتركة تجمع كل من اطارات الوزارة و مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري تكلف بوضع خارطة طريق واضحة المعالم من شأنها تحسيس المستثمرين بأهمية ولوج قطاع السياحة والصناعة التقليدية في ظل المقومات الهائلة التي تزخر بها بلادنا مع عرض فرص الاستثمار للمستثمرين الوطنيين و الاجانب وتكثيف الجهود لاستقطابهم.

وكـالة الأنباء الجزائرية