الجزائر – استقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد ابراهيم بوغالي يوم الأحد بمقر المجلس وفدا من حركة حماس الفلسطينية يقوده رئيس مكتب الأسرى والجرحى في الحركة السيد زاهر جبارين.

وخلال هذا اللقاء جدد السيد بوغالي التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية التي تهمّ كل الجزائريين، معتبرا “أن الدفاع عنها واجب يقع على عاتق كل البرلمانيين في شتى المحافل الإقليمية والدولية”.

وبالمناسبة شدد رئيس المجلس على ضرورة أن تولى القضية الفلسطينية نفس الأهمية التي تحظى بها بعض القضايا الدولية الأخرى منددا في هذا المقام بسياسة الكيل بمكيالين.

وبعدما استعرض السيد جبارين مستجدات القضية الفلسطينية، حيا مخرجات مؤتمر لمّ الشمل من أجل الوحدة الوطنية الفلسطينية الذي احتضنته الجزائر منتصف أكتوبر الماضي، مؤكدا أن الحركة حريصة على إنجاح “إعلان الجزائر” الذي تمخض عن هذه المبادرة حيث اتخذت كافة الإجراءات لإنفاذها.

من جهة أخرى، شكل هذا اللقاء فرصة للوفد الفلسطيني كي يطلب مساعدة الجزائر فيما يخص طرح ملف حقوق الأسرى داخل سجون الكيان الصهيوني في المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية والإقليمية.

وكـالة الأنباء الجزائرية