الجزائر – استقبل وزير الشؤون الدينية والاوقاف يوسف بلمهدي, يوم الإثنين بالجزائر العاصمة الأمين العام لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي, محمد قريشي نياس.

و جاء هذا اللقاء في اطار التباحث حول الترتيبات لأشغال الدورة 17 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التي ستحتضنها الجزائر في نهاية شهر يناير.

وبالمناسبة أكد السيد بلمهدي “ان الجزائر ببعدها الافريقي ستكون سندا للإخوة في السنيغال”, مضيفا بانه “تشرف بتمثيل الجزائر في فعاليات المولد النبوي الشريف الاخير حيث كانت فرصة لتباحث هناك حول كيفية خدمة بيوت الله والقران وخدمة الامة الاسلامية”.

من جهته اكد الأمين العام لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي, على انه من خلال هذه الزيارة “نسعى لنناقش ونتبادل الافكار التي تدعم الامة الاسلامية”.

وكـالة الأنباء الجزائرية