الجزائر- أكد وزير الإتصال، السيد محمد لعقاب، يوم الإثنين بالجزائر العاصمة، أن السيادة الرقمية تتصدر أجندة الدولة، مبرزا أن تحقيقها يستدعي تكاثف جهود الجميع.

و في كلمة له في إفتتاح أشغال الملتقى الدولي حول “السيادة الرقمية للدولة: سياسات وتجارب مقارنة” الذي نظمته كلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة الجزائر 3، أوضح السيد لعقاب أن السيادة الرقمية “أصبحت تتصدر أجندة الدولة الجزائرية، وهذا شيء إيجابي ومشرف”، لافتا إلى أن تحقيق السيادة الرقمية “يستدعي تكاتف جهود الجميع”، باعتبارها “عملية شاقة ومكلفة”.

و شدد السيد لعقاب في ذات السياق على ضرورة “المبادرة والاجتهاد للوصول الى تصنيع الوسيلة الرقمية وكذا صناعة المحتوى” مع “تركيز الجهود على تحصين المواطن من مخاطر المعلومات المغلوطة عبر الفضاء الازرق”.

للإشارة، تم خلال هذا الملتقى الذي عرف حضور خبراء وأساتذة وممثلي هيئات دستورية ومؤسسات عمومية وأمنية, عرض إشكالية السيادة الرقمية للدول والتفصيل في أهم المحاور التي يتم التطرق إليها.