أبرز مدير التوجيه الديني والثقافة الإسلامية بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، الاستاذ مراد معيزة، مساء يوم السبت بوهران أن العقيدة الأشعرية هي “عقيدة أتباع المذاهب الأربعة لأهل السنة و الجماعة”.

وإعتبر الأستاذ معيزة خلال محاضرة ألقاها بالزاوية البلقايدية الهبرية بمنطقة “سيدي معروف” بوهران ضمن اليوم الثالث لأشغال الملتقى السادس عشر للدروس المحمدية أن “أئمة المذاهب الإسلامية من مالكية وشافعية وحنفية وحنابلة وهي مذاهب عقيدية وفقهية وسلوكية، اعتمدوا نظرية الإمام أبو الحسن الأشعري القائمة على النقل والعقل رغم اختلافاتها الفرعية في بعض الأمور”.

وأشار ذات المتحدث إلى أن “أكبر علماء المسلمين في مختلف العلوم ومن أتباع المذاهب الأربعة كانوا من الأشعريين في العقيدة وألفوا كتبا في هذا المجال لتقريبها من عامة المسلمين ومنهم ابي زيد القيرواني و ابو بكر ابن عربي والامام القرطبي و ابن خلدون من المالكية و الماوردي و البيهقي و ابن كثير و ابن عساكر و ابن حجر العسقلاني من الشافعية و الامام البخاري و ابن عابدين و ولي الله الدهلوي من الحنفية و ابن عقيل من الحنابلة”.

ونوه مدير التوجيه الديني و الثقافة الإسلامية بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف إلى أن “الواجب يفرض على علماء الأمة المعاصرين نشر التراث الاسلامي الغزير الذي تركه أئمة و علماء المذاهب الإسلامية الأربعة القائم على النقل والعقل في الفهم والاستنباط والتصدي لمن يحاول تسويد صفحاتهم البيضاء”.

ويستمر الملتقى السادس عشر للدروس المحمدية الذي انطلق يوم الخميس الماضي حتى نهاية الأسبوع المقبل من خلال مجموعة من المحاضرات برمج لإلقائها عدد من العلماء و الباحثين من داخل الجزائر و خارجها و التي تدور حول موضوع العقيدة الأشعرية كمرجعية للأمة الإسلامية.

وأج