الجزائر – تميزت سنة 2022 المنقضية بنتائج معتبرة لقوات الجيش الوطني الشعبي في مجال مكافحة الإرهاب والتهريب والمتاجرة بالأسلحة والمخدرات والجريمة المنظمة, وذلك من خلال تحييد وتوقيف عدد كبير من الإرهابيين وتفكيك عدة خلايا دعم وتدمير عدد معتبر من المخابئ التي كانت تستعمل من طرف الجماعات الإرهابية, حسب ما أوردته اليوم الاثنين حصيلة عملياتية لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضح ذات المصدر أنه “تنفيذا لتعليمات القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي, الرامية إلى تعزيز الجهود واليقظة والاستعداد الدائم, بغرض التصدي لكل محاولات المساس بأمن واستقرار البلاد والذود عن سيادتها, تميزت سنة 2022 بنتائج معتبرة في مجال مكافحة الإرهاب والتهريب والمتاجرة بالأسلحة والمخدرات والجريمة المنظمة, وذلك من خلال تحييد وتوقيف عدد كبير من الإرهابيين وتفكيك عدة خلايا دعم وتدمير عدد معتبر من المخابئ التي كانت تستعمل من طرف الجماعات الإرهابية”.

وأشارت الحصيلة إلى أنه في مجال مكافحة الإرهاب, “تم تحييد 39 إرهابي, حيث تم القضاء على 20 إرهابيا واستسلام 5 إرهابيين وتوقيف 14 إرهابيا”, إلى جانب “توقيف 371 عنصر دعم للجماعات الإرهابية وكشف وتدمير 64 مخبأ للإرهابيين و97 قنبلة تقليدية الصنع”.

وخلال نفس الفترة، استرجعت قوات الجيش الوطني الشعبي “623 قطعة سلاح, منها 16 رشاشا ثقيلا من مختلف العيارات و4 قاذفات صاروخية  RPG-7, و2 قاذفات صاروخية RPG- 2 , و56 كلاشنيكوف و499 بندقية من مختلف الأصناف, بالإضافة إلى 39 مسدسا آليا و7 أنظمة تفجير عن بعد”.

كما تم استرجاع كمية كبيرة من الذخيرة تتمثل في “605 قذائف من مختلف العيارات, 161499 طلقات من مختلف العيارات, 35 مخزنا وأشرطة ذخيرة و31 كغ من المواد المتفجرة”.

وفي مجال مكافحة الاتجار بالمخدرات, تم خلال العام الماضي “توقيف 2016 تجار مخدرات وحجز 48.54 طن من الكيف المعالج و35.87 كغ من الكوكايين و10910403 من الأقراص المهلوسة”.

وفي إطار حماية الحدود ومحاربة التهريب والجريمة المنظمة, تم “توقيف 11050 شخصا وحجز 2543 طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب والمضاربة”, إلى جانب “1961624 لتر من الوقود موجهة للتهريب و1165 عربة و5912 مطارق ضغط و9381 مولد كهربائي و273 جهاز كشف عن المعادن و973.4 طن من خليط خام الذهب والحجارة و104.8 طن من النحاس والألمنيوم و1733 قنطار من التبغ, بالإضافة إلى 302064 وحدة من المشروبات و310452 وحدة من الألعاب النارية”.

وبخصوص محاربة الهجرة غير الشرعية, تم “إحباط محاولات هجرة غير شرعية وإنقاذ 5767 شخص في البحر, فيما تم توقيف 8750 مهاجر غير شرعي من جنسيات مختلفة عبر الحدود البرية”.

وكـالة الأنباء الجزائرية