نيويورك (الأمم المتحدة) – أكد الرئيس الكوبي, ميغيل دياز كانيل, بنيويورك, دعم بلاده الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال وكذا تضامنه مع القضية الفلسطينية.

و أعرب الرئيس الكوبي خلال مداخلته في أشغال الدورة العادية ال78 للجمعية العامة للأمم المتحدة, التي انطلقت يوم الثلاثاء, عن موقفه الداعم للشعب الصحراوي الذي يكافح منذ سنة 1975 من أجل تحقيق استقلاله الوطني وتقرير مصيره.

وشدد على التزام هافانا العميق بالمبادئ الأساسية لتقرير المصير والعدالة لجميع الشعوب, قائلا: “نؤكد من جديد تضامننا مع قضية الشعب الفلسطيني, ونؤيد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير”.

كما أكد ميغيل دياز كانيل على أهمية احترام قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة التي تدعم تعزيز وحماية حقوق الإنسان كمبدأ سامي مشترك, الأمر الذي يتطلب الاحترام والحوار البناء بين الدول.

وقد استؤنفت اليوم الأربعاء أشغال الدورة ال78 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك, في يومها الثاني, في مناقشات عامة رفيعة المستوى, لبحث جملة من التحديات العالمية الراهنة وتبادل الرؤى بشأن الحلول المشتركة للتصدي لها.

وأج