أدانت الجزائر بشدة عملية القصف الجوي التي تعرض لها مبنى القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق, حسب ما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج, اليوم الاربعاء.

و أعربت الجزائر – بحسب ذات المصدر – عن “استنكارها البالغ لهذا الفعل الإجرامي الذي يعد انتهاكا صارخا للقوانين والأعراف الدولية المعنية بحرمة البعثات الدبلوماسية والقنصلية, فضلا عن كونه تعديا خطيرا على سيادة الجمهورية العربية السورية الشقيقة”.

وفي هذا السياق, توجهت الجزائر “بخالص عبارات التعازي والمواساة لعائلات الضحايا متمنية الشفاء العاجل للمصابين”, كما جددت “تضامنها التام مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية, وكذا مع الجمهورية العربية السورية أمام هذا العدوان السافر الذي يهدد بتصعيد الأوضاع وتعميق حالة اللاأمن واللاإستقرار في المنطقة برمتها”, كما جاء في البيان.