تشارك الجالية الصحراوية بفرنسا بقوة اليوم الاحد في أشغال المنتدى السنوي للجمعيات الذي ينظم بالمقاطعة الـ 15 في العاصمة باريس إلى جانب أزيد من 250 منظمة تنشط في مجال حقوق الإنسان والتضامن الدولي والثقافة بما يعكس التزام هذه الفئة من أبناء الشعب الصحراوي بمواصلة نضالها وجهودها للتحسيس بقضية بلادهم. 

وذكرت وكالة الانباء الصحراوية أن رواق الجالية الصحراوية يشهد إقبالا كبيرا مشيرة الى أن عضو الأمانة الوطنية للبوليساريو وممثلها بفرنسا، محمد سيداتي وكذا رئيسة الرابطة الصحراوية لحقوق الإنسان سلطانة خيا وعدة شخصيات صحراوية زاروا الرواق.

وذكر نفس المصدر أن الجالية الصحراوية بفرنسا تعتبر المشاركة في هذا الحدث فرصة “تعكس التزام الصحراويين في المهجر بمواصلة نضالهم وجهودهم للتحسيس بالقضية الصحراوية داخل الأوساط الفرنسية سيما المجتمع المدني الفرنسي من خلال الوسائل التي تعتمد عليها الجالية في التحسيس بالقضية الصحراوية كالمطويات والكتب وغيرها من الأدوات”.

وتساهم هذه الوسائل بشكل كبير في التعريف بالكفاح الذي يخوضه الشعب الصحراوي من أجل انتزاع حقه في الحرية والاستقلال واستكمال بسط سيادة دولته الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على كامل أراضيها الوطنية.

 الإذاعة الجزائرية