التايكواندو الجزائري يتعثر في يومه الأول من المنافسة ألعاب البحر الأبيض المتوسط

عرفت ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران في اليوم الأول من منافسات رياضة التايكواندو، اخفاقا كبيرا من طرف الرياضيين الجزائريين، حيث تم إقصاؤهم من منافسات الدور الأول.
وكان المنافس الأول الجزائري طبيب، قد خسر بـ 22 نقطة مقابل 27 أمام الفرنسي ألافيليب في وزن 68 كلغ، كما تواصلت الإخفاقات بعد خسارة المنافس الثاني بعطوش أمام السربي ستانكوفيتش في وزن 49 كلغ بـ 15 نقطة مقابل 32، كما خسر المنافس الثالث زقان، أمام القبرصي تجيري في وزن 57 كلغ بـ 6-26 نقطة، أما المنافس الأخير الجزائري بن دايخة فقد خسر أمام البوسني سجدين في وزن 80 كلغ بـ 6-18 نقطة.
هذا ويبقى الأمل متواصلا في حصد نتائج مشرفة في باقي المنافسة.

زكي بوناب المدير الفني للتايكواندو النتائج كانت متوقعة لنقص الخبرة

أرجع زكي بوناب، المدير الفني للمنتخب الوطني لرياضة التايكواندو، إخفاق الرياضيين الجزائريين في منافسات اليوم الأول لألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران، إلى نقص الخبرة لدى الرياضيين الجزائريين، لكون معظمهم شباب غير متعودين على منافسات ذي مستوى عالي، بالنظر إلى كون المنافسين أبطالا أوروبيين، وأن هذه النتائج كانت متوقعة.
وبالرغم من هذا إلى أن المنافسة ستكون مفيدة للرياضيين، بكونها ستساعدهم في التحضير لمنافسات أخرى في السنوات القادمة، وستكون بمثابة فرصة للتأقلم مع منافسات ذات طابع عالمي ودولي.
كما أعرب بوناب عن أمله في تحقيق نتائج مشرفة في باقي المنافسة، مع قليل من الحظ، مع فئات وأصناف أخرى، كفئة الرجال في وزن 75 كلغ و أقل من 80 كلغ، وفئة السيدات لوزن 67 كلغ فما فوق، بتحفيز الرياضيين لبذل مجهود أكبر، خاصة وأنهم سيلعبون في بلدهم وأمام جمهورهم.

حياة.ب