أعلن وزير السياحة والصناعة التقليدية مختار ديدوش اليوم الثلاثاء بمستغانم أنه تم الانطلاق في إنجاز 800 مشروع استثماري جديد في المجال السياحي على المستوى الوطني.

وقال السيد ديدوش في كلمته الافتتاحية للملتقى الوطني حول ترقية الاستثمار السياحي الموسوم “وجهة الجزائر السياحية: تشجيع الاستثمار و تحسين مناخ الأعمال” أن “الحظيرة الفندقية الوطنية وصلت إلى حوالي 1.650 مؤسسة فندقية توفر مجموع 152.000 سرير تتطلب التعزيز و التنويع لتبلغ في آفاق 2030 طاقة استيعاب تقارب 300 ألف سرير”.

وفي هذا الصدد أشار الوزير  إلى أنه تم اعتماد أزيد من 2.200 استثمار سياحي منها 800 مشروع يمكنها توفير 90 ألف سرير و استحداث 45.000 منصب شغل انطلقت أشغال إنجازها فعليا.

وبعد أن أوضح أن القطاع يحوز على حافظة عقارية مشكلة من 249 منطقة توسع سياحي مصنفة, أشار السيد ديدوش الى المصادقة إلى يومنا هذا على 74 مخطط للتهيئة السياحية، تسمح بتوفير حوالي 1.400 وعاء عقاري.

ويسعى القطاع حاليا لوضع هذه الأوعية العقارية تحت تصرف المستثمرين عن طريق المنصة الرقمية التابعة للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار, يضيف السيد ديدوش.

وبخصوص الملتقى المنظم بمستغانم ذكر الوزير أنه “يرمي أساسا إلى التعريف بالتسهيلات و الامتيازات التي أقرتها الدولة في قانون الاستثمار الجديد إضافة إلى القانون الخاص بمنح العقار الاقتصادي الذي يعتبر المدخل الرئيسي لكل فعل استثماري”.

وذكر بالمناسبة بقرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الذي “أمر باستحداث وكالة مدعومة بثلاث وكالات قطاعية متخصصة في تحضير العقار السياحي والصناعي و الحضري قصد توفير أوعية عقارية مهيأة قابلة لاحتضان مشاريع استثمارية”.

ويشارك في هذا الملتقى الذي يدوم يوما واحدا مدراء عدة وكالات للعقار السياحي و ترقية الاستثمار والأملاك الوطنية والغابات و هيئات مالية و بنكية ومهنية و ولاة كل من مستغانم و الشلف وعين تموشنت و مستثمرين.

ويناقش المشاركون ضمن ورشتين “العقار السياحي: تهيئته و اجراءات الاستثمار فيه” و “تمويل المشاريع السياحية”.