أكد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني, أمس الاثنين, أن الاحتلال الصهيوني حظر إدخال مساعدات بالغة الأهمية إلى غزة وأرجع شاحنة مساعدات بسبب مقصات طبية.

وأوضح المسؤول الأممي في منشور عبر حسابه على منصة “إكس”, أن “جميع سكان غزة يعتمدون على المساعدات الإنسانية من أجل البقاء”, مشيرا إلى أنها قليلة مع تزايد قيود قوات الاحتلال الصهيوني.

وأضاف لازاريني, أنه “تم إرجاع شاحنة محملة بالمساعدات, لأنها كانت تحتوي على مقصات تستخدم في مجموعات الأدوات الطبية للأطفال”.

ونوه في هذا الصدد إلى أن المقص الطبي يضاف الآن إلى قائمة طويلة من المواد المحظورة التي يصنفها الاحتلال الصهيوني على أنها ذات استخدام مزدوج”, حيث تشمل القائمة مواد أساسية ومنقذة للحياة, من أدوية التخدير والأضواء الشمسية وأسطوانات الأكسجين واجهزة التنفس الاصطناعي, إضافة إلى اقراص تنظيف المياه وأدوية السرطان ومستلزمات الأمومة.

وطالب المفوض العام لوكالة الأونروا, بضرورة تسهيل وتسريع عمليات دخول الإمدادات الإنسانية وتسليم المواد الأساسية والحيوة, لأن “حياة مليوني شخص تعتمد على ذلك وليس هناك وقت لنضيعه”.

ومنذ السابع من أكتوبر 2023, يشن الاحتلال الصهيوني عدوانا مدمرا على قطاع غزة, خلف أكثر من 31 ألف شهيد وأزيد من 72 ألف مصاب وخلق كارثة إنسانية غير مسبوقة وتسبب في نزوح أكثر من 85 بالمئة من سكان القطاع وهو ما يعادل 1.9 مليون شخص.