الجزائر – دعا وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية، لا سيما احترام قواعد النظافة، للوقاية من الأمراض المتنقلة والحفاظ على صحة المواطنين خلال موسم الاصطياف.
وفي كلمة له خلال يوم تحسيسي بعنوان: “الوقاية من الأخطار الصحية الناجمة عن موسم الاصطياف”، أكد الوزير على ضرورة “اتخاذ إجراءات للحفاظ على النظافة، لتجنب ظهور أمراض قد تتسبب في انتشار الأوبئة، وكذا التسمم الغذائي الجماعي والأمراض المنقولة عن الحيوانات وعن طريق المياه و كذا عودة انتشار كوفيد-19″.

ومن بين أمراض الصيف، أشار السيد بن بوزيد إلى أمراض الجلد و العيون، إلى جانب آثار موجة الحر على الأطفال وكبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة”.

وبالمناسبة، قدم الوزير توجيهات للحفاظ على صحة المواطنين خلال هذا الموسم تتمثل في “تعزيز اليقظة فيما يخص المراقبة الوبائية للأمراض التي يجب الإبلاغ عنها مع إعطاء اهتمام خاص للتسمم الغذائي الجماعي، الأمراض المتنقلة عن طريق المياه و كذا التسمم العقربي، إلى جانب مضاعفة اليقظة فيما يتعلق بالمراقبة الوبائية لأي حالة مشتبه بها لكوفيد-19”.
وحفاظا على النظافة العامة، أنهى السيد بن بوزيد بضرورة تعزيز التعاون بين القطاعات المعنية، لا سيما فيما يخص مراقبة المياه الموجهة للاستهلاك، كما شدد على أهمية نظافة المؤسسات ذات الطابع الغذائي وإعادة تنشيط الإجراءات المشتركة بين القطاعات لمكافحة الأمراض المنتقلة عن طريق المياه ومكافحة الأمراض الحيوانية المصدر.

ومن جهة أخرى، وفيما يخص القانون الأساسي لعمال الصحة، أكد السيد بن بوزيد، على هامش هذا اليوم التحسيسي، أن مراجعة القوانين الأساسية، جاء بناء على توجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، حيث تم تنظيم جلسات في هذا الشأن، مبرزا حرص القطاع على “أخذ آراء النقابات بعين الاعتبار”، وأضاف أنه “سيتم تقديم الملف المتعلق بالقانون الأساسي مع الدخول الاجتماعي المقبل”. APS