تحتضن ولاية الأغواط من 26 الى 30 مارس الطبعة العاشرة للمهرجان  الثقافي الدولي للسماع الصوفي بمشاركة 19 بلدا بينها دولة فلسطين كضيف شرف, حسب ما أفاد به اليوم الأحد, منظمو هذه التظاهرة.

وقال محافظ المهرجان, أحمد بن الصغير, خلال ندوة صحفية بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي, أن الطبعة العاشرة, التي تنظم برعاية من وزارة الثقافة والفنون وإشراف والي ولاية الأغواط, ستتميز بحضور فرقة “أحباب  المصطفى” الإنشادية من مدينة نابلس الفلسطينية, وكذا مشاركة رئيس المجلس الأعلى الصوفي لبيت المقدس والديار الفلسطينية, عبد الكريم نجم, وأعضاء المجلس.

وتنظم هذه الطبعة تحت شعار “السماع الصوفي, لحن المقاومة وأنغام الثورة”, وذلك تزامنا مع احتفال الجزائر بالذكرى ال70 لاندلاع ثورة التحرير 1954- 2024, مع الاحتفاء بشخصية الشيخ سيدي أحمد بن الحرمة اليحياوي القادري في ذكراه المئوية (1924- 2024), اعترافا بما قدمه لفن السماع الصوفي في الجزائر.

وستعرف هذه الطبعة مشاركة 6 فرق وطنية و11 فرقة دولية تمثل 19 بلدا من بينها أيضا تركيا وكوريا الجنوبية, اليمن, سوريا, العراق, أوزبكستان, البوسنة والهرسك, إيران, قرغيزستان, إيطاليا, أندونيسيا, روسيا, تونس, موريتانيا ونيجيريا.

وستقدم العروض على خشبة المسرح الجهوي “بلقاسم فنطازي” بالأغواط, بينما ستتوزع الأنشطة الجوارية للمهرجان على بلديتي حاسي الرمل وعين ماضي وبالولاية المنتدبة آفلو.

كما برمجت ندوة فكرية بمركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة بالأغواط, وهذا بمشاركة 36 باحثا جزائريا وأجنبيا للحديث عن الطريقة القادرية للشيخ بن الحرمة وعن التصوف وأبعاده الحضارية والتصوف في الجزائر والنضال التحرري وكذا التصوف ونصرة القضية الفلسطينية.