تم أمس الأحد بالجزائر العاصمة تكريم الفائزين بجائزة “هاكاثون ديجيتال بلو هاك” (Digital Blue Hack) التي أطلقها برنامج ” الاقتصاد الأزرق, الصيد البحري وتربية المائيات” بالتنسيق مع وزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية و الاتحاد الأوروبي.

وفي فئة تسيير المعلومة, فازت بهذه الجائزة شركة HR Technology من الجزائر العاصمة عن مشروعها المتعلق ب “نظام المعلومات الجغرافية من خلال موقع للربط بين الصيادين والموزعين”.

أما في فئة الابتكار التكنولوجي, فازت بالجائزة المؤسسة الناشئة Marinova من ولاية ميلة عن مشروعها لطائرة بدون طيار تحت الماء. و في فئة الحلول التكنولوجية لاقتصاد أزرق دائري, فقد ظفرت بالجائزة المؤسسة الناشئة “Serial Soft” من ولاية عنابة عن مشروعها Fishop الذي يقترح عبر تطبيق التواصل بين الوكلاء في قطاع الصيد البحري و المهنيين في مجال الإطعام.

وقد تلقى الفائزون شهادات مشاركة إضافة إلى مكافأة مالية.

وتنافس عشرة من حاملي المشاريع في هذه المرحلة النهائية من مسابقة “Digital Blue Hack” حيث اقترحوا حلولا مبتكرة للمشاكل البيئية و الاقتصادية والاجتماعية التي تؤثر على الأنظمة البيئية البحرية ضمن مقاربة أكثر استدامة.

وقد عرض المتأهلون للتصفيات النهائية مشاريعهم كما قدموا شروحات حول فائدتها ومساهمتها في الاقتصاد الأزرق أمام لجنة تحكيم ضمت مدراء من وزارة الصيد البحري و المنتجات الصيدية و أعضاء لجنة وسم المؤسسات الناشئة والحاضنات و المجمع الجزائري للفاعلين في مجال الرقمنة و مؤسسي المؤسسات الناشئة.

وأشادت لجنة التحكيم بالجهود التي بذلها أغلبية المتنافسين لعرض مشروع مبتكر و مفيد و مجدي مشيرة إلى “القيمة المنخفضة لبعض المشاريع المهمة  والقابلة للإنجاز”.

ويهدف برنامج الاقتصاد الأزرق و الصيد البحري وتربية المائيات الذي يموله الاتحاد الأوروبي إلى المساهمة في التنمية المستدامة للاقتصاد الأزرق في الجزائر تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للاقتصاد الأزرق لسنة 2030 من خلال العمل بشكل خاص على دعم استحداث مناصب عمل و القيمة و فرص الاستثمار الجديدة لصالح المجتمعات الساحلية.

و وفقا لرؤية الجزائر و التزاماتها الدولية سيما في إطار أهداف التنمية المستدامة, حددت الاستراتيجية الوطنية للاقتصاد الأزرق 11 محورا استراتيجيا يمتد من المساهمة في الادارة السليمة للبحار والمحيطات إلى تحسين إدماج المدن الساحلية و قدرتها على التأقلم و كذا المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي للبلاد من خلال إنتاج مستدام.