قسنطينة- افتتحت يوم السبت بدار الثقافة مالك حداد بقسنطينة فعاليات الطبعة الأولى للصالون الوطني للصناعة الغذائية والابتكار الغذائي ”سيا الجزائر”, بمشاركة 30 عارضا يمثلون مؤسسات عمومية و خاصة تنشط في مجال الصناعات الغذائية و الصناعات التحويلية و الخدمات اللوجيستيكية و منتجات الألبان و منتجين و مستوردين للمادة الأولية. 

وتتضمن أجنحة هذا الصالون, الذي تشارك فيه أيضا شركات للنقل و التوزيع و أخرى متخصصة في صناعة معدات و تجهيزات الصناعات التحويلية, مختلف منتجات الصناعات الغذائية و طرق حفظ الفواكه و الخضروات و معالجة الأغذية و اللحوم و المنتجات المجمدة و كذا التكييف و التغليف.

و على هامش افتتاح هذه التظاهرة الاقتصادية, صرحت محافظة الصالون, مريم سرارمة, لـ وأج, أن هذا الصالون “يعد فرصة للمتعاملين الاقتصاديين لعرض و الترويج لمنتجاتهم و لآخر الابتكارات المتعلقة بالصناعة الغذائية”.

وأضافت السيدة سرارمة أن هذا الصالون ”فرصة سانحة أيضا لخلق فضاء لتبادل الخبرات و إبرام اتفاقيات بين المتعاملين الاقتصاديين و زيادة نسبة الاستثمار من خلال الترويج لمنتجاتهم”.

و أبرزت أن هذا الصالون, الذي يدوم إلى غاية 6 ديسمبر الجاري, يشكل فرصة لتحسيس المتعاملين الاقتصاديين و تقديم شروح لهم حول الآليات والتسهيلات المعتمدة من أجل تعزيز عمليات التصدير خاصة بعد صدور قانون الاستثمار الجديد, الذي يهدف إلى تطوير قطاعات النشاط ذات القيمة المضافة العالية وضمان تنمية إقليمية مستدامة ومتوازنة وتثمين الموارد الطبيعية والموارد الاولية المحلية وإعطاء الأفضلية للتحويل التكنولوجي وتطوير الابتكار واقتصاد المعرفة.

كما تم بالمناسبة تنظيم لقاءات مهنية بين متعاملين متخصصين في هذا المجال و إلقاء مداخلات و فتح نقاش حول أهم المواضيع المتعلقة بالأساليب و الآليات المتعلقة أساسا بدفع عجلة التنمية الاقتصادية و تطوير الإنتاج في الصناعات الغذائية, وفق معايير الجودة المعمول بها دوليا وكذا رفع تحدي تصدير المنتجات الجزائرية للأسواق الأجنبية.

من جهته, اعتبر العارض لقمان حاج علي, صاحب مؤسسة متخصصة في إنتاج المربى الطبيعي بقسنطينة, أن هذه الطبعة “سانحة للتعريف بجودة المنتوج الجزائري, خاصة في بعض أنواع المربى الرفيع و الذي تلقى طلبا واسعا عليه”, مبرزا أن هذا الصالون سيسمح بخلق فرص جديدة للتعاون في مجال توزيع هذه المنتجات و كذا تبادل المعارف و الخبرات في هذا المجال مع المقبلين على استحداث مؤسسات ناشئة.

كما أبدت عواطف عزيون, إطار تجاري بمؤسسة متخصصة في إنتاج العجائن الغذائية التقليدية, أن مؤسستها تسعى من خلال هذه الطبعة الى استهداف متعاملين اقتصاديين جدد و إبرام اتفاقيات شراكة لتوسيع نطاق عملها التجاري في هذا التخصص التقليدي.

وكـالة الأنباء الجزائرية