صرح وزير الطاقة و المناجم  محمد عرقاب ،رفقة الأمين العام للمنتدى محمد حامل ،مساء يوم الجمعة بالمركز الدولي للمؤتمرات ، عبد اللطيف رحال ، بالجزائر العاصمة ، عن مدى أهمية الإجتماع الوزاري الاستثنائي التحضيري للقمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز وعن  ضرورة تعزيز الحوار و التعاون المثمر  بين الدول الأعضاء في المنتدى ، حيث  تطرقوا لصناعة الغاز و دوره البعيد ومدى أهميته مستقبلا.

أكد وزير الطاقة و المناجم محمد عرقاب عن الدور الذي يلعبه الغاز الطبيعي  في مواكبة الطاقة الجديدة و المتجددة  ، وذكر عرقاب في هذا الإطار أن الجزائر، وهي عضو مؤسس لمنتدى الدول المصدرة للغاز، تملك كل المقومات التي تسمح لها بتحقيق أمنها الطاقوي، والمساهمة في تلبية الطلب العالمي من خلال تصدير “كميات هائلة” عبر خطي أنابيب الغاز وكذا الغاز المميع نحو مختلف مناطق العالم. ومن جهته أشار الأمين العام للمنتدى محمد حامل ،عن قبول عضوية موريتانيا والسنغال في المنتدى.

تجدر الإشارة على أنه تم توزيع الجوائز المنتدى  في طبعتها  الثانية على الشخصيات و الهيئات التي ساهمت في تقديم مساهمات بناءة في مجال الغاز . حيث نالت الجزائر جائزتين ، أين تم تكريم شركة سوناطراك بجائزة الدول المصدرة للغاز و كذا السيد  علي حاشد ” نائب رئيس سوناطراك سابقا ” .

إهباجن بشرى