محرز: “واثق من التأهل”

بدا قائد المنتخب الجزائري لكرة القدم، رياض محرز،  الأربعاء، واثقًا من انتزاع الخضر لتأشيرة التأهل إلى الدور الثاني من نهائيات كأس أمم افريقيا 2021 المستمرة بالكاميرون، عندما يواجهون منتخب كوت ديفوار هذا الخميس بملعب جابوما لمدينة دوالا على الخامسة مساءً (17.00 سا) برسم الجولة الثالثة عن المجموعة الخامسة.

برسم الندوة الصحفية التي نشّطها عشية المباراة، صرح محرز: “نحن جاهزون وسندخل اللقاء محفزين لأنّ الجزائر كلها تساندنا، جميع الظروف مواتية للفوز لأننا نستحق التأهل الى الدور المقبل، لكن علينا إثبات ذلك على أرضية الميدان، لا أفكر في الخسارة والعودة إلى الديار مبكرًا كوني أؤمن بالتأهل.لا يمكنني القول أننا سنفوز، لكن أؤكد لكم أننا سنعمل كل ما بوسعنا لتحقيق هدفنا وأنا واثق من ذلك لأني أتمنى البقاء هنا لأطول مدة”.
وأضاف محرز “الضغط؟ نحن نعيش معه يوميًا، لكن هذه المرة يتعلق الأمر بضغط مضاعف نوعًا ما بالنظر إلى وضعيتنا الصعبة في المجموعة، إلا أننا ندرك كيف نتعامل مع مثل هذه الأوضاع، فمنذ سنتي 2016 و2017 وأنا أشعر أكثر بالمسؤولية بالنظر لما أقدمه مع فريقي. لقد أثبتنا من قبل أننا نعرف كيف نلعب تحت الضغط، ونعرف كيف نخرج غانمين من هذه اللحظات الصعبة. المباراة ستكون مفتوحة وكل فريق يطمح الى التأهل”.
وفيما يخص عجز القاطرة الهجومية عن التسجيل منذ بداية المنافسة القارية، أكد قائد “الخضر” على ضرورة التحلي بالتركيز في هذا اللقاء الحاسم أمام متصدر المجموعة، وأورد قائلاً: “لا يمكنني تفسير ذلك، لقد عجزنا عن التسجيل خلال اللقاءين الأولين، وهو ما يستلزم منا العمل أكثر والتركيز على التسديد أمام المرمى. علينا أن نبقى متفائلين مع الايمان في إمكانياتنا لقلب الموازين”.
وكقائد للفريق الوطني، قرّر محرز تحمل مسؤوليته والتطرق إلى الرسالة التي يريد إيصالها لزملائه، قائلاً: “الأمر واضح: علينا الفوز لا غير. الفريق يعاني من نقص الفعالية الهجومية لذا فنحن مطالبون بالعفوية في اللمسة الأخيرة. وعندما تكون أمام الأمر الواقع، يجب علينا تفادي الإكثار من الكلام لأنّ الجميع يدرك جيدًا ما يجب فعله”.
واستذكر محرز آخر مواجهة جمعت الجزائر بكوت ديفوار في ربع كأس افريقيا 2019 بمصر، حيث أفاد: “في تلك المقابلة، كل فريق كان مطالبًا بالفوز للتأهل، لكن الآن الوضع يختلف، لأنّ الفريق الايفواري في وضع أحسن منا، المباراة ستكون مفتوحة ومختلفة بحسابات مغايرة تمامًا”.

نيجيريا تتأهل للدور ثمن النهائي بعد الفوز على السودان (3-1)

 تأهل منتخب نيجيريا لكرة القدم للدور ثمن النهائي لكاس إفريقيا للأمم-2021 المؤجلة إلى 2022, بعد فوزه على نظيره السوداني بنتيجة (3-1) الشوط الأول (2-0) في اللقاء الذي جمع بينهما يوم السبت بمدينة غاروا (الكاميرون) لحساب الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من المنافسة.

وسجل أهداف المباراة من طرف شوكوويزي (د 3) و آوونييي (د 45) و سيمون (د 46) و فلص الفارق للمنتخب النيجيري وولي الدين خذير (د 70 من ضربة جزاء) للسودان.

هذا الفوز هو الثاني “للنسور الممتازة” بعد المسجل يوم الثلاثاء الماضي أمام مصر (1-0).

و أضحت نيجيريا ثالث منتخب يتأهل للدور ثمن النهائي بعد الكاميرون (البلد المنظم), عن المجموعة الأولي و المغرب (المجموعة الثالثة).

وتتصدر نيجيريا المجموعة الرابعة بالعلامة الكاملة (6 نقاط) أمام منتخبي السودان و غينيا بيساو (1 ن) لكل منهما, بينما تحتل مصر المركز الرابع بدون رصيد في انتظار اجراء مباراتها الثانية مساء اليوم (سا 00ر20) أمام غينيا بيساو.

وستقام الجولة الثالثة و الأخيرة للمجموعة الرابعة يوم الاربعاء المقبل بين مصر والسودان بياوندي (سا 00ر20) من جهة و بين نيجيريا وغينيا بيساو بمدينة غاروا (00ر20) من جهة أخرى.

مصر تفوز على غينيا بيساو بهدف لصفر

فاز المنتخب المصري على نظيره لغينيا بيساو بهدف نظيف، في اللقاء الذي جمعهما، مساء يوم السبت على أرضية ملعب “رومي أديجبا” بمدينة غاروا الكاميرونية، برسم الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لكأس أمم افريقيا.

وسجل هدف منتخب “الفراعنة” لاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح في الدقيقة 69 ، من عمر المباراة.

وألغى الحكم هدفا لصالح غينيا بيساو سجل اللاعب ماما بالدي بعد الرجوع لتقنية الفيديو لوجود خطأ ضد المهاجم.

بلماضي : “سنبذل كل ما في وسعنا للفوز أمام منتخب غينيا الإستوائية”

شدد المدرب الوطني الجزائري جمال  بلماضي هذا السبت على أهمية الفوز بالمباراة أمام غينيا الاستوائية, هذا الأحد بملعب جابوما  (دوالا 00ر20سا), لحساب الجولة الثانية للمجموعة الخامسة من كأس إفريقيا للأمم  2021   (المؤجلة لعام 2022) الجارية بالكاميرون, بعد التعثر المسجل قبل أربعة أيام أمام  منتخب سيرا ليون (0-0). 

وأوضح الناخب الوطني خلال الندوة الصحفية التي نشطها هذا  السبت بدوالا قائلا:” كل تفكيرنا منصب على تحقيق الفوز. سنجند كل إمكانياتنا لبلوغ هذا  الهدف. ستكون المواجهة صعبة مثل الأولى. سنعمل كل شيء, للفوز بهذا اللقاء”.

وكان حامل اللقب القاري قد فاجأ الجميع بتعثره في انطلاق منافسة النسخة الـ 33  للمنافسة أمام تشكيلة مغمورة لسيرا ليون (0-0) في الوقت الذي انهزمت فيه غينيا  الاستوائية  التي تشارك للمرة الثالثة في مرحلة نهائية, امام كوت ديفوار (1-0).

وأضاف بلماضي قائلا: “لقد خرجت بعدة معلومات عن منتخب غينيا الاستوائية عقب  مباراته ضد كوت ديفوار. لقد درسنا جيدا هذا المنافس, فهو قادر على خلق مشاكل  لأي خصم, مثلما كان الأمر أمام تونس في تصفيات المونديال. فهو منتخب يعتمد على طريقة لعب لاتينية, تشبه كثيرا الطريقة الاسبانية, كون أغلب لاعبيها تعلموا أبجدية  الكرة في إسبانيا”.

وأكد الناخب الوطني قائلا:” لن تكون المباراة سهلة. تضم تشكيلة غينيا  الاستوائية لاعبين ممتازين, و بنوعية كبيرة. ستكون المباراة معقدة, سنحاول  خوضها من جانبها الأفضل, وخاصة احترام المنافس.”.

وعن سؤال يتعلق بالانطلاقة المتعثرة لأبطال إفريقيا في هذه المنافسة, اعتبر  المدرب الوطني “أنه لم تعد هناك منتخبات صغيرة”,  متوخيا الحذر قبل 24 ساعة عن  المباراة الثانية أمام غينيا الاستوائية مضيفا:” في إفريقيا لم تعد هناك  منتخبات صغيرة مثلما حدث لنا في اللقاء الأول أمام سيرا ليون. فالفارق تقلص  كثيرا. سنواجه فريقا يطبق طريقة لعب مغايرة, و لكن بنفس الرغبة للإطاحة بنا والدفاع جيدا. بدورنا سنعمل المستحيل من اجل تحقيق الفوز”.

الضغط ايجابي

ورغم التعثر ”المفاجئ” لرفقاء رياض محرز في اللقاء الاول أمام منتخب سيراليون (0-0) صاحب المرتبة الـ108 في ترتيب الفيفا, فإن المنتخب الوطني ”ليس  مرتبك” ويتطلع ”لتصحيح الوضع”, حسبما أكده الناخب الوطني.

وقال بلماضي في هذا الصدد: ”نشعر بالضغط ؟ أعتقد بأنه ضغط إيجابي. لقاء دون  الشعور بالضغط لن يكون ذو أهمية. نتيجة الجولة الأولى لن تؤثر على المجموعة.

سنخوض هذا اللقاء بثقة كبيرة. الضغط الوحيد الذي عشناه هو العقم الهجومي. إذا  شاهدتم الاحصائيات الفنية, فنحن الأفضل ولكن علينا التأكيد”.

ولم يخف بلماضي ارتياحه لتوقيت إجراء اللقاء ”سا 00ر20 ليلا” مقارنة  بالجولة الأولى التي جرت وقائعها في النهار 00ر14.

واستطرد الدولي السابق قائلا: ”خوض اللقاء على الساعة 00ر14 يتطلب من  اللاعبين  بذل طاقة كبيرة لأن الفريق الذي يهاجم يبدل الكثير من الجهد مقارنة  بالذي تدافع. أنا لست هنا لأقدم مبررات التعثر. النقطة السوداء الوحيدة في  المسألة اننا سنلعب المباراة بعد لقاء كوت ديفوار- سيراليون (00ر17) وقد يؤثر  ذلك على الأرضية. سنقدم كل شيء من أجل الفوز, وهو الأمر الذي لن يكون سهلا”.

وأضاف قائلا: ”المجموعة لا تفتقد للثقة والرغبة موجودة من أجل التطور وتصحيح  الوضع. لدينا ثقافة الفوز وهو الأمر التي تم ترسيخه في ذهنية اللاعبين. بعد  التعادل, رأيت أوجه شاحبة وغاضبة. العزيمة ستكون موجودة أمام غينيا  الاستوائية”.

كما أكد بلماضي بأن الحصة الأخيرة من التدريبات كانت مخصصة للنجاعة الهجومية  من أجل التهديف مجددا باعتبار أنها “نقطة قوة” للخضر.

 مشاركة زروقي ووناس أمام غينيا الاستوائية غير مؤكدة

كما أعلن بلماضي هذا  السبت أن  مشاركة اللاعبين رميز زروقي وآدم وناس, غير مؤكدة في هذه المقابلة  بسبب المرض مضيفا بالقول”حظوظ مشاركة زروقي ووناس في لقاء الجولة الثانية تبقى ضئيلة جدا بسبب المرض”.

ويخضع اللاعبان منذ قدومهما إلى دوالا إلى تدريبات خاصة داخل القاعة الرياضية  كما أنهما لا يتدربا مع المجموعة.

وكان المنتخب الوطني قد تعثر في اللقاء الاول أمام منتخب سيراليون (0-0) يوم الثلاثاء الماضي في إطار الجولة الاولى.

وبعد الجولة الأولى, تتصدر كوت ديفوار المجموعة الخامسة بثلاث نقاط متبوعة بالجزائر وسيراليون بنقطة وحيدة لكل منهما, بينما تتذيل غينيا الاستوائية, المنهزمة امام “الفيلة” الايفوارية (0-1), الترتيب دون رصيد.

ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني, إلى الدور ثمن النهائي, رفقة أحسن أربعة فرق تحتل المرتبة الثالثة.

كان 2021: كوت ديفوار يتغلب على غينيا الاستوائية ويتصدر المجموعة الخامسة

تغلب منتخب كوت ديفوار على نظيره غينيا الاستوائية، بهدف مقابل صفر، اليوم الأربعاء، في مستهل مباريات المنتخبين بالمجموعة الخامسة من مرحلة المجموعات لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة حاليا بالكاميرون.

وتصدر منتخب كوت ديفوار، الذي يشارك للمرة الـ24 في البطولة، ترتيب المجموعة الـ5 برصيد 3 نقاط، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه المنتخب الوطني الجزائري (حامل اللقب) وسيراليون، اللذين تعادلا بدون أهداف بالجولة الأولى أمس الثلاثاء، فيما تذيل منتخب غينيا الاستوائية الترتيب بلا رصيد من النقاط.

ويدين منتخب كوت ديفوار بفضل كبير في تحقيق هذا الفوز للاعبه ماكس آلان جارديل، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الرابعة، فيما عجز المنتخبان عن تسجيل المزيد من الأهداف خلال الوقت المتبقي من اللقاء، رغم الفرص العديدة التي سنحت لهما.

ويسعى منتخب كوت ديفوار، الفائز باللقب عامي 1992 و2015، لمصالحة جماهيره بعد خيبة الأمل التي اصيبت بها، عقب إخفاقه مؤخرا في التأهل لنهائيات كأس العالم في قطر هذا العام، بخروجه المبكر من مرحلة المجموعات بالتصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال.

كان 2021: موريتانيا تخسر أمام غامبيا بهدف دون مقابل

خسر المنتخب الموريتاني أمام نظيره الغامبي بهدف دون مقابل في المباراة التي جمعتهما اليوم الأربعاء ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة السادسة من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.

ويدين المنتخب الغامبي بالفضل في الفوز لنجمه أبلي جالو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة العاشرة من عمر اللقاء بتسديدة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء.

وبهذا الفوز، جمع المنتخب الغامبي أول ثلاث نقاط يتشارك بها صدارة ترتيب المجموعة السادسة مع المنتخب المالي الذي فاز في وقت سابق اليوم على نظيره التونسي 1-0.

ترتيب منتخبات المجموعة السادسة:

1- مالي برصيد 3 نقاط

2- غامبيا برصيد 3 نقاط

3- موريتانيا من دون نقاط

4- تونس من دون نقاط.