الفراعنة يقلبوم الطاولة على المغرب ويمرون لنصف نهائي الـ”كان”

تأهل المنتخب المصري لكرة القدم، إلى نصف نهائي كأس أمم إفريقيا المقامة في الكاميرون على حساب منتخب المغرب، بهدفين لواحد مساء اليوم في ملعب أحمدو أهيجو.

وافتتح سفيان بوفال، باب التسجيل لمنتخب المغرب، في الدقيقة السابعة من ركلة جزاء حصل عليها زميله أشرف حكيمي.

وعدل الفراعنة النتيجة في الشوط الثاني عن طريق محمد صلاح، الذي استغل كرة مرتدة من الحارس ياسين بونو في الدقيقة 53.

واستمر التعادل بين المنتخبين رغم الفرص السانحة للتهديف من الجانبين، إلى أن اعلن الحكم عن نهاية الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة.

ويشار إلى أن الحارس المصري، أحمد أبو جبل تعرض لإصابة عضلية بعد إبعاد محاولة خطيرة للمنافس، ورفض مغادرة الملعب.

ولجأ المنتخبان إلى الشوطين الإضافيين، وكانت الفعالية هذه المرة من جانب الفراعنة الذين تمكنوا من ترجيح الكفة لصالحهم عن طريق محمود حسن، بعد تلقيه كرة على طبق من محمد صلاح، في الدقيقة 100.

وحافظ المنتخب المصري على تفوقه رغم الضغك الكبير من لاعبي المنتخب المغربي، الذين رموا بكامل ثقلهم قصد تعديل النتيجة، و لكن الكلمة الأخيرة كانت لرفقاء محمد صلاح.

كأس إفريقيا للامم-2021 : منتخب الكاميرون أول المتأهلين إلى المربع الذهبي

تأهل منتخب الكاميرون للدور نصف النهائي لكأس إفريقيا للأمم-2021, عقب فوزه اليوم السبت, أمام غامبيا بنتيجة 2-0 (الشوط الأول: 0-0) بملعب جابوما بدوالا (الكاميرون).

وسجل هدفي البلد المضيف اللاعب كارل طوكو إيكامبي في الدقائق 50 و57 على التوالي.

ولحساب الدور نصف النهائي, سيلاقي المنتخب الكاميروني يوم الأربعاء, الفائز من اللقاء الذي سيجمع يوم غد الأحد مصر والمغرب (سا 00ر16).

وسيجرى سهرة اليوم لقاء آخر لحساب الدور ربع النهائي وسيجمع المنتخب التونسي بنظيره البوركيني (سا00ر20).

“الفراعنة” يطيحون بـ”الفيلة الإيفوارية” ويتأهلون للدور ربع النهائي من “الكان”

تمكن المنتخب المصري من تجاوز “الفيلة الإيفوارية، واقتطاع تأشيرة التأهل للدور ربع النهائي من منافسة كأس إفريقيا، بركلات الجزاء 5 مقابل 4، بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي للمبارة بنتيجة التعادل بدون أهداف.

والتحق “الفراعنة” بركب المتأهلين إلى الدور ربع النهائي، بعد كل من بوركينافاسو، تونس، غامبيا، الكاميرون، السنغال والمغرب، في حين تبقى تأشيرة واحدة للمتأهل عن المواجهة التي ستجمع بين مالي وغينيا الإستوائية مساء اليوم.

كان 2021: بوركينا فاسو أول المتأهلين للدور الربع النهائي

تأهل منتخب بوركينا فاسو إلى الدور الثمن النهائي من بطولة كأس أمم إفريقيا، بعدما تغلب بضربات الجزاء بنتيجة 7 – 6 ضد الجابون، عقب نهاية الوقت الأصلى والإضافى بالتعادل 1 – 1، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد، على ملعب “ليمبي”، في أولى مباريات الدور الـ16 من كان المستمرة حتى السادس من شهر فيفري المقبل.

جاء الهدف عن طريق اللاعب بيرتراند تراوري في الدقيقة 28 من عمر اللقاء وبعد 10 دقائق من إهدار نفس المهاجم ضربة جزاء في الدقيقة 18.

بينما سجل هدف التعادل لفريق الجابون اللاعب برونو إيكويلي مانجا في الدقيقة 91 من عمر اللقاء.

بهذه النتيجة ينتظر منتخب بوركينا فاسو الفائز من مواجهة تونس ضد نيجيريا مساء اليوم في دور الستة عشر من المسابقة القارية.

حاول منتخب الجابون العودة إلى المباراة قبل نهاية الشوط الأول وأحرز هدفاً إلا أن مهاجم الجابون كان متسللاً، مما أدى إلى إلغاء هدف التعادل.

وتلقى سيدني أوبيسا الطرد في الدقيقة 68 من عمر اللقاء بعد تلقيه الإنذار الأصفر الثاني ليدفع منتخب الجابون الثمن غاليا ويلعب بـ10 لاعبين حتى نهاية اللقاء.

وفرط بوركينا فاسو في الفوز بنتيجة كبيرة بعدما لاحت امام لاعبيه العديد من الفرص للتسجيل الا أنهم بادروا بإهدارها على التوالي.

وتأهل منتخب بوركينا فاسو وصيفا عن المجموعة الأولى، حيث حصد منتخب الخيول المركز الثانى برصيد 4 نقاط، بعد الهزيمة من الكاميرون 2-1، ثم الفوز على كاب فيردي بهدف نظيف وتعادل مع إثيوبيا 1-1.

فيما حقق منتخب الجابون وصافة المجموعة الثالثة كذلك برصيد 5 نقاط بفوزه على جزر القمر 1-0، ثم التعادل مع غانا 1-1 ، وكذلك التعادل مع المغرب 2-2 .

مواعيد مباريات دور ثمن نهائي أمم إفريقيا 2021:

الأحد 23 جانفي 2022

18:00 بوركينا فاسو : الجابون

21:00  نيجيريا : تونس

الاثنين 24 جانفي 2022

18:00 غينيا : جامبيا

21:00 الكاميرون : جزر القمر

الثلاثاء 25 جانفي 2022

18:00 السينغال: الرأس الأخضر

21:00 المغرب : مالاوي

الأربعاء 26 جانفي 2022

18:00 ساحل العاج : مصر

21:00 مالي : غينيا الاستوائية

كاس افريقيا للأمم 2021: “المردود الهجومي للمنتخب الجزائري بات مقلقا”

دوالا(الكاميرون) – وصف المهاجم والقائد السابق للمنتخب الكاميروني لكرة القدم، باتريك مبوما، مردود هجوم المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، الذي اقصي في الدور الاول من منافسات كاس افريقيا للأمم 2021 المؤجلة الى 2022 (الكاميرون من 9 يناير الى 6 فبراير)، ب”المقلق”.

وأكّد مبوما الذي يشغل منصب محلل في قناة “كنال بلوس سبور افريك” في تصريح ادلى به ل”واج” انّ :” هجوم المنتخب الجزائري الذي لم يتمكن من تسجيل سوى هدف واحد في  ثلاثة مقابلات يثير القلق (…) لا احد كان يتوقع هذا المردود من المنتخب الجزائري ، انا شخصيا كنت ارشح الجزائر و السنغال للتتويج باللقب”.

واخفق المنتخب الوطني الجزائري بشكل رهيب في مشاركته في الطبعة ال33 من كاس افريقيا للأمم ، بعد مغادرته للمنافسة في دورها  الاول برصيد نقطة واحدة حققها في التعادل مع سيراليون مقابل هزيمتين امام كل من غينيا الاستوائية ب(1-0) و كوت ديفوار ب(3-1).

وأضاف مبوما:” لقد شاهدت منتخب جزائري يعاني من صعوبات كثيرة ضدّ منتخبات تحسب على الفرق المتواضعة مثل سيراليون و غينيا الاستوائية  (…) كان يتعين على “الخضر” الاستفاقة أمام كوت ديفوار لكن الامر لم يحدث (…) كان يتعين على أبطال إفريقيا أن يدخلوا المنافسة بشكل قوي من خلال الفوز بنقاط المقابلة الاولى امام سيراليون”.

وفي تقييمه لمردود المنتخب الوطني في هذه الدورة ، لم يخف اللاعب السابق في صفوف فريق باريس سان جرمان الفرنسي (1992- 1997)، انّ الخطة الفنية لم تكن موفقة إلى حد بعيد.

وفي هذا السياق اكد مبوما:” عناصر المنتخب الجزائري عجزت عن  ايجاد الحلول اللازمة (…) لقد غابت عن الجزائر النجاعة المرجوة و أداء العناصر القادرة على القيام باللقطات الحاسمة و صنع الفارق كانت غائبة ” مضيفا” صراحة ، انا لم افهم على طريقة لعب المنتخب الجزائري في هذه الدورة “.

وعن النظرة التي خرج بها من الدور الاول من المنافسة القارية الذي اسدل عليه الستار امس الخميس ، اكّد مبوما انّ هذا الدور اسفر عن عدة مفاجآت.

وبهذا الخصوص قال مبوما:” السنغال و الجزائر لم يقدما اشياء كثيرة (…) فالمنتخب السنغالي احتاج الى هدف صعب من اجل ان ينهي الدور الاول في صدارة المجموعة، بالنسبة للجزائر الامر اكثر خطورة والوضعية الحالة للمحاربين تستدعي القلق . بالمقابل عرف الدور تألق بعض المنتخبات التي كانت مرشحة للخروج.

وأضاف ذات المتحدث :” المنتخب الذي اثار اعجابي في هذا الدور هو منتخب نيجيريا” مضيفا” ننتظر اشياء كثيرة من المغرب و الكاميرون  اللذان سيستفيدان من اللعب في نفس الملعب في الدور المقبل (…)الاكيد ان هذه المنافسة ستحمل الكثير من المفاجآت لكن المرشح الاول بالنسبة لي يبقى الكاميرون مهما كانت المعطيات”.

كأس أمم إفريقيا-2021: المدرب بلماضي يدافع عن المهاجم رياض محرز

دوالا (الكاميرون) – دافع مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، اليوم الجمعة، عن القائد رياض محرز، غداة الإقصاء المبكر والمفاجئ للتشكيلة الوطنية من الدور الأول لكأس أمم إفريقيا-2021 (المؤجلة إلى 2022) بالكاميرون (9 يناير-6 فبراير)، ميّزها مردود “متواضع” لنجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي.

وصرح بلماضي للصحافة الجزائرية في مطار دوالا الدولي قبيل عودة بعثة “الخضر” إلى الجزائر، قائلا : “لعب محرز آخر لقاء مع ناديه في الفاتح يناير، فهو أكثر من خاض المباريات. تراجع مستواه خلال هذه الدورة ربما يكون راجع لخوضه مقابلات كثيرة. وليس راجع لاستفادته من يومين راحة إضافية. عندما أحل بالجزائر العاصمة سأكشف عن الأسباب التي أخرت إلتحاقه بالمجموعة إلى غاية 8 يناير (خلال التربص التحضيري بالدوحة). سمعت أنه استفاد من عطلة قبل موعد الكاميرون ! لا أعلم مصدر هذه الأقاويل”.

وظهر الفريق الوطني بوجه شاحب خلال الطبعة الـ33 من كأس إفريقيا للأمم بإقصائه من الدور الأول بنقطة واحدة، عقب تعادل مع سيراليون (0-0)، ثم خسارتين متتاليتين أمام غينيا الإستوائية (0-1) و كوت ديفوار (1-3)، مع تسجيل هدف واحد.

وأضاف الناخب الوطني : “لم يكن متوقعا أن نعود بسرعة إلى الديار. سأعد حصيلة المشاركة في هذه الكأس الإفريقية وعلينا النهوض بسرعة. لست قلقا على منصبي بل أشتغل من أجل بلدي. قبلت تدريب الفريق الوطني من أجل إسعاد الشعب ونجحنا في ذلك. ولذلك لا يجب الوقوف طويلا عند هذا التعثر ومن الضروري نبذ الشكوك بأمل تحقيق التدارك سيما وأن هدف التأهل إلى المونديال يقترب”.

وتابع : “يجب أن نتفادى الوقوع في خطأ التغيير الشامل عقب الهزيمة ولو أن هناك بعض الأمور الواجب تصحيحها. خاصة في الهجوم الذي عجز عن التسجيل وعانى من نقص فادح في النجاعة. حتى الهدف الوحيد الذي سجلناه في هذه الدورة لم يكن بأقدام مهاجم (سجله وسط الميدان الدفاعي بن دبكة) وهو يطرح عدة تساؤلات”.

وشدّد جمال بلماضي على أهمية العودة سريعا إلى العمل والإعداد الجيد للمواجهة المزدوجة للدور الفاصل المؤهل إلى كأس العالم-2022، المقرر شهر مارس المقبل.

“سوف أرتاح قليلا من مخلفات هذه الصدمة التي أثرت علينا جميعا وعلى شخصي بدرجة أكبر. وبعدها سأعود للعمل بجدية من أجل إعادة التحليل والتساؤل عن سبب الأمور التي لم تسر بالشكل الحسن. هناك أشياء أتت بثمارها منذ ثلاث سنوات ولهذا من المستحيل أن تتبخر في ليلة وضحاها”.

وفي الأخير كشف التقني الوطني عن السبب الحقيقي لغياب المهاجم آدم وناس (نادي نابولي/ إيطاليا) عن المنافسة القارية، حيث قال : “بخصوص وناس حافظنا على السر الطبي فلا نستطيع الكشف عن كل التفاصيل. لوائح كأس الأمم الإفريقية كانت صارمة بخصوص الإصابات بفيروس كورونا. تحاليل اللاعب كانت إيجابية ولهذا تم إجراء أشعة طبية معمقة على مستوى الرئتين والتي كشفت عن وجود شيء في قلبه جراء إصابته بالفيروس، لكن هذا ليس بالضروري أنه يعاني من مشكلة في القلب.

الكونفدرالية الإفريقية قررت منع إشراكه في الدورة”، وبهذا ختم بلماضي حديثه.