كأس أمم إفريقيا 2023: بلماضي يستدعي 25 لاعبا من بينهم 7 جدد

كأس أمم إفريقيا 2023: بلماضي يستدعي 25 لاعبا من بينهم 7 جدد

استدعى مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، 25 لاعبا من بينهم 7 جدد، تحسبا لخوض الجولتين الأوليين لتصفيات كأس أمم إفريقيا 2023، المبرمجتين يوم 4 جوان المقبل ضد أوغندا داخل الديار و8 جوان المقبل في تنزانيا، وفق ما أعلنته الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف” اليوم الجمعة عبر موقعها الرسمي.

ووجه بلماضي الدعوة لأول مرة لكل من حارس المرمى انطوني ماندريا (نادي أنجي/ فرنسا)، والمدافعين حكيم زدادكة (كليرمون فوت/ فرنسا) ويانيس حماش (نادي بوافيستا/ البرتغال)، وسط الميدان عبد القادر قادري (نادي كورتري/ بلجيكا)، والمهاجمين بلال براهيمي (أولمبيك نيس/ فرنسا)، بلال عمراني (نادي كلوج/ رومانيا)، رياض بن عياد (وفاق سطيف/ الجزائر)، حيث يعد هذا الأخير اللاعب الوحيد الناشط بالبطولة المحلية.

ومن خلال هذه القائمة الجديدة، أقدم الناخب الوطني على إبعاد عديد الركائز المتعودة على التواجد ضمن القوائم الماضية، على غرار المدافع المحوري جمال بن لعمري (دون فريق)، المهاجم بغداد بونجاح (نادي السد/ قطر)، سفيان فغولي (نادي غالتساراي/ تركيا)، والحارس ألكسندر أوكيجة (نادي ميتز/ فرنسا).

للإشارة أن قائد “الخضر”، رياض محرز (مانشستر سيتي/ إنجلترا)، أعلن غيابه عن مباراتي أوغندا وتنزانيا بسبب “الإصابة”، حسب بيان نشرته “الفاف” سهرة الخميس.

وسيدخل أشبال المدرب بلماضي، في تربص تحضيري بالمركز التقني الوطني بسيدي موسى بالعاصمة، قبل خوض المباراة الأولى بين الجزائر وأوغندا من تصفيات الـ”كان” يوم 4 جوان المقبل بملعب “5 جويلية الأولمبي” بالعاصمة (سا 20:00)، بدلا عن الملعب الجديد بوهران.

بعدها يتنقل “الخضر” إلى دار السلام لمواجهة تنزانيا يوم 8 جوان بالملعب الوطني (سا 17:00 بالتوقيت الجزائري) لحساب الجولة الثانية عن المجموعة السادسة والتي تضم أيضا منتخب النيجر.

ويبقى المنتخب الجزائري على وقع الإقصاء من تصفيات مونديال 2022 بقطر، على يد نظيره الكاميروني (ذهاب 0-1/ الاياب 2-1).

قائمة اللاعبين 25 لاعبا:
حراسة المرمى: رايس مبولحي (الاتفاق/ السعودية)، مصطفى زغبة (ضمك/ العربية السعودية)، انطوني ماندريا (نادي أنجي/ فرنسا).

الدفاع: عيسى ماندي (فياريال/ إسبانيا)، عبد القادر بدران (الترجي/تونس)، حكيم زدادكة (كليرمون فوت/ فرنسا)، حسين بن عيادة (النجم الساحلي/تونس)، أحمد توبة (والويك/هولندا)، محمد توقاي (الترجي/تونس)، رامي بن سبعيني (مونشنغلادباخ/ألمانيا)، يانيس حماش (نادي بوافيستا/ البرتغال).

وسط الميدان: راميز زروقي (تفينتي/هولندا)، آدم زرقان (شارل لوروا/ بلجيكا)، هشام بوداوي (نيس/ فرنسا)، سفيان بن دبكة (الفتح/ السعودية)، عبد القادر قادري (نادي كورتري/ بلجيكا)، اسماعيل بن ناصر (ميلان/إيطاليا).

الهجوم: يوسف بلايلي (بريست/فرنسا)، بلال براهيمي (أولمبيك نيس/ فرنسا)، رشيد غزال (بيشيكتاس/تركيا)، آدم وناس (نابولي/ إيطاليا)، محمد عمورة (لوغانو/ سويسرا)، إسلام سليماني (سبورتينغ لشبونة/ البرتغال)، بلال عمراني (نادي كلوج/ رومانيا)، رياض بن عياد (وفاق سطيف/ الجزائر).

تصفيات بطولة إفريقيا للمحليين – الجزائر 2023 : نتائج سحب القرعة

تصفيات بطولة إفريقيا للمحليين – الجزائر 2023 : نتائج سحب القرعة

أُجريت، يوم الخميس 26 ماي 2022 ، بمقر الإتحاد الإفريقي لكرة القدم بالقاهرة، قرعة تصفيات بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين “الشان”، والتي ستستضيف نهائياتها الجزائر من 08 إلى 31 جانفي 2023 .

الدولي الجزائري السابق جمال مناد مثل الإتحاد الجزائري لكرة القدم في مراسيم هذه القرعة .

هذا و قررت الكاف رفع عدد المنتخبات المشاركة بـ”الشان” لـ18 منتخبا، عوض من 16 منتخبا كما كان سابقا. فيما تم إعفاء منتخبنا الوطني من التصفيات

وأسفرت هذه القرعة على المباريات التالية :

الدور الأول:

ليبيريا – السنغال

السيراليون – الرأس الأخضر

غامبيا – غينيا بيساو

غانا – البنين

موريتانيا – أنغولا

جزر القمر – جنوب إفريقيا

بوتسوانا – إسواتيني

السيشل – مدغشقر

ملاوي – زامبيا |

الموزمبيق – زامبيا

الدور الثاني:

الفائز من مباراة ( ليبيريا / السنغال ) ضد (غينيا )

الفائز من مباراة (السيراليون / الرأس الأخضر) ضد ( مالي )

الفائز من مباراة ( غامبيا / غينيا بيساو) ضد( موريتانيا )

الفائز من مباراة ( موريتانيا / أنغولا ) ضد( جزر القمر / جنوب إفريقيا )

الفائز من مباراة ( بوتسوانا / إسواتيني ) ضد( السيشل / مدغشقر)

الفائز من مباراة ( مالاوي / زيمبابوي ) ضد (الموزمبيق / زامبيا)

فيما حددت تواريخ الدورين الأول و الثاني كما يلي :

الدور الأول :

الذهاب أيام 22، 23، 24 جويلية

الإياب 29، 30، 31 جويلية.

الدور الثاني:

أيام 26، 27، 27 أوت

الإياب 02، 03، 04 سبتمبر.

تصفيات أمم إفريقيا 2023: الخضر يستقبلون أوغندا بملعب 5 جويلية الأولمبي

تصفيات أمم إفريقيا 2023: الخضر يستقبلون أوغندا بملعب 5 جويلية الأولمبي

أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، هذا الأربعاء، عن إجراء المباراة المرتقبة بين الجزائر وأوغندا في ملعب 5 جويلية الأولمبي مساء الرابع جوان الداخل (20.00 سا)، لحساب أولى الجولات التصفوية لكأس أمم إفريقيا 2023 بكوت ديفوار.

جاء في بيان لـ “الفاف” على موقعها الرسمي، أنّ مواجهة الخضر لـ “رافعات” أوغندا، لن تقام في ملعب وهران الجديد، مثلما كان مبرمجاً بسبب أنّ الملعب المذكور “لن يكون متاحاً” لاستقبال زملاء محرز، وبررت الهيئة التي يديرها “الرئيس المستقيل” شرف الدين عمارة، نقل المباراة خارج وهران بـ “احتضان الملعب الجديد لألعاب البحر الأبيض المتوسط”، علماً أنّ التظاهرة ستقام بين 25 جوان المقبل والسادس جويلية القادم.

وقالت الهيئة الكروية: “تقدمت الفاف بطلب للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم لأجل برمجة مباراة الجزائر-أوغندا بملعب 5 جويلية 1962 بالجزائر العاصمة, بدل الملعب الأولمبي الجديد لوهران.”.

وبعد مباراة أوغندا، سيتنقّل “الخضر” إلى دار السلام لمواجهة تنزانيا في الثامن جوان بالملعب الوطني (17.00 بتوقيت الجزائر) لحساب الجولة الثانية من تصفيات المجموعة السادسة التي تضم أيضا منتخب النيجر.

ومن المنتظر أن يلعب زملاء القائد رياض محرز مباراة ودية في الثالث عشر أو الرابع عشر جوان أمام منافس سيتم التعرف عليه لاحقاً.

ولا تزال تشكيلة الناخب الوطني جمال بلماضي تتجرّع مرارة الإقصاء من تصفيات مونديال 2022 بقطر, بعد الفوز ذهابا على أرض الكاميرون (0 – 1) والخسارة إياباً في البليدة (1 – 2 بعد التمديد).

البطولة الانجليزية لكرة القدم: رابع تتويج لرياض محرز

البطولة الانجليزية لكرة القدم: رابع تتويج لرياض محرز

توّج الدولي الجزائري، رياض محرز، هذا الأحد، بلقب البطولة الانجليزية لكرة القدم، رفقة ناديه مانشستر سيتي، بعدما قلب “الطاولة” على ضيفه أستون فيلا (3-2)، هذا الأحد، برسم الجولة 38 والأخيرة لـ”البريمرليغ”.

ولم يأت اللقب إلا بشق الأنفس، سيما في المباراة الأخيرة، عندما كان “الفيلانس” متقدمين بثنائية عن طريق كاش (37) وكوتينيو (69)، إلا أنّ “السيتيزان” قلبوا الموازين لفائدتهم قبل ربع ساعة عن النهاية، عبر غوندوغان (76) و(81) ورودري (78).

وبهذا الفوز يرفع مانشستر سيتي رصيده إلى 93 نقطة، ليتوج رسميا بلقب البطولة الانجليزية للمرة الثامنة في تاريخه، بعد سنوات: 1937، 1968، 2012، 2014، 2018، 2019 و2021.

من جهته، فاز المنافس “الشرس” لمانشستر سيتي، نادي ليفربول (92 ن) على الضيف وولفرهامبتون بنتيجة (3-1) لينهي الموسم في المركز الثاني بفارق نقطة وحيدة عن “السيتي” (92 ن).

من جهته، يحوز الدولي الجزائري، رياض محرز، الذي غادر أرضية الميدان بعد 56 دقيقة، على اللقب الثالث له مع “السيتي” والرابع له في البطولة الانجليزية، علماً أنّه سجل 11 هدفا خلال هذا الموسم في “البريمرليغ”.

وإثر التتويج الجديد، عادل الدولي الجزائري الرقم القياسي لأكبر عدد من الألقاب للاعب إفريقي في الدوري الانجليزي الممتاز المسجل باسم الإيفواري ديدييه دروغبا برصيد 4 ألقاب.

والتحق محرز (31 سنة) بمانشستر سيتي في 2018 قادما من ليستر سيتي، الذي توج معه بلقب البطولة لسنة 2016.

اسماعيل بن ناصر (اي سي ميلان) أول جزائري يتوج بلقب “السكوديتو”

اسماعيل بن ناصر (اي سي ميلان) أول جزائري يتوج بلقب “السكوديتو”

روما- توج الدولي الجزائري, اسماعيل بن ناصر, بلقب البطولة الايطالية, رفقة ناديه أي سي ميلان, بعد الفوز في الجولة 38 والأخيرة, خارج الديار أمام ساسولو بنتيجة (3-0) اليوم الأحد.

وجاءت ثلاثية “الروسونيري” عن طريق أوليفيي جيرو (17 و 32) والايفواري فرانك كيسيي (36).

هذا الفوز سمح للميلان بإنهاء “الكالتشيو” في الصدارة بحصيلة 86 نقطة محققا بذلك لقب “السكوديتو” للمرة الـ19 في تاريخه, بعد سنوات : 1901, 1906, 1907, 1951, 1955, 1957, 1959, 1962, 1968, 1979, 1988, 1992, 1993, 1994, 1996, 1999, 2004 , 2011 و 2022.

وبهذا يصبح اسماعيل بن ناصر (25 سنة), أول جزائري يتوج بلقب البطولة الايطالية, محققا بذلك إنجازا غير مسبوق, على الرغم من مرور بعض اللاعبين الجزائريين على البطولة الايطالية التي تعد بين الأقوى في أوروبا والعالم.

وعرفت المقابلة دخول اللاعب الجزائري كبديل لزميله الايطالي تونالي في الدقيقة 46, اي مباشرة مع بداية الشوط الثاني.

من جانبه, اكتفى حامل اللقب نادي انتر ميلان بالمركز الثاني برصيد 84 نقطة بعد فوزه في هذه الجولة على الضيف سامبدوريا بثلاثية نظيفة.

الرابطة الثانية: البيض يدخل ساحة الكبار وخنشلة تعود إلى الواجهة بعد نصف قرن من الغياب

الرابطة الثانية: البيض يدخل ساحة الكبار وخنشلة تعود إلى الواجهة بعد نصف قرن من الغياب

الجزائر – تمكن فريق مولودية البيض من تحقيق إنجاز كبير بافتكاكه بطاقة الصعود لأول مرة في تاريخه إلى الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، كما نجح اتحاد خنشلة في العودة إلى قسم الأضواء بعد قرابة نصف قرن من الغياب، يوم السبت، في ختام الجولة الـ30 والأخيرة لبطولة الرابطة الثانية لكرة القدم 2021-2022، في مجموعتي “وسط-غرب” و “وسط-شرق” على التوالي. 

ففي مجموعة “وسط-غرب”، أنهى مولودية البيض موسمه المتميز بفوز عريض داخل الديار على مولودية سعيدة (3-0)، ليرسّم صعوده لبطولة المحترف الأول باحتلاله المركز الأول، رغم تعادله في النقاط مع شريكه في الريادة، شباب تيموشنت (68 نقطة لكل منهما) الفائز على مضيفه اتحاد بلعباس (4-1).

ويرجع صعود تشكيلة أبناء “الجنوب الغربي” بفضل تفوقها في قاعدة المواجهات المباشرة على فريق “السيارتي”. هذا الأخير أدى مشوارا طيبا منذ انطلاق الموسم الحالي تجسد بنيله 20 فوزا مقابل خسارتين فقط، لكنه لم يكلل بنيل الصعود في نهاية المشوار.

وبهذا أحرزت فريق منطقة “الهضاب” صعودا تاريخيا إلى قسم الأضواء باعتباره الأول من نوعه في مسيرة هذا النادي التابع لولاية البيض (يبعد حوالي 600 كلم عن العاصمة)، محققا بذلك الصعود الثاني تواليا، بعدما كان ارتقى الموسم الفارط إلى بطولة الرابطة الثانية.

وبالعاصمة، احترم رائد القبة قاعدة النزاهة بتغلبه على ضيفه شباب عين وسارة 4-2، فعلى ضوء هذه النتيجة غادر هذا الأخير الرابطة الثانية، بينما أنهى “القباوية” البطولة في الصف الثالث (59 نقطة)، في موسم مخيب للأنصار، باعتبار أن رفاق القائد سيد علي يحي شريف، تنافسوا على ورقة الصعود إلى غاية الجولات الأخيرة، التي شهدت تقهقر “الرائد” بسبب تراجع النتائج.

وفيما يخص الأندية الأربعة المعنية بالسقوط، رسّم كل من فريق  شباب عين وسارة (الـ13، 34 ن) و اتحاد حجوط (الـ14، 32 ن)، سقوطهما إلى قسم ما بين الجهات، ليلتحقا بكل من اتحاد بلعباس (الـ15، 23) و جيل عين الدفلى (الـ16 والأخير، 7 ن)، اللذان سقطا من قبل.

    اتحاد خنشلة يعود إلى الواجهة بعد قرابة نصف قرن

ولحساب مجموعة “وسط-شرق”، افتك اتحاد خنشلة بطاقة الصعود إلى المحترف الأول بتأكيد صدارته لجدول الترتيب العام إثر تعادله مع مضيفه حمراء عنابة (2-2)، لينهي الموسم الحالي في الصف الأول بمجموع 67 نقطة، عقب عودته بنتيجة التعادل الإيجابي من ميدان حمراء عنابة (2-2). وبهذا ينهي “الخنشليين” موسمهم بالتفوق بفارق ثلاث خطوات على منافسهم شباب برج منايل (64 ن)، الذي خسر بقواعده ضد شبيبة سكيكدة (1-2).

ليعود بذلك أبناء منطقة “الشاوية” إلى قسم الأضواء بعد غياب طويل دام قرابة 50 سنة، حيث سبق للفريق وأن نشط في القسم الأول لمدة موسمين خلال سنوات السبعينات من القرن المنصرم.

بدوره، حافظ نجم التلاغمة على النزاهة الرياضية بتعادله بملعبه أمام شبيبة بجاية (4-4)، وهي النتيجة التي رمت بتشكيلة “الشبيبة” إلى القسم الأدنى، في حين أكمل “النجم” البطولة عند المرتبة الثالثة (49 ن).

وبخصوص صراع البقاء، وفي سابقة من نوعها، سقط فريقان من مدينة واحدة، حيث غادر كل مولودية بجاية (الـ13، 38 ن) و شبيبة بجاية (الـ14، 36 ن) الرابطة الثانية، ليلتحقا بالثنائي أهلي برج بوعريريج (الـ15، 23) و اتحاد الأخضرية (الـ16 والأخير، 11 ن)، اللذان سقطا لقسم ما بين الجهات إبان الجولات السابقة.

للإشارة أن الفريق “البرايجي” يتعرض للسقوط الثاني تواليا بعد هبوطه الموسم المنصرم من المحترف الأول إلى الرابطة الثانية.