الوزير الأول: فاتورة الاستيراد ستبلغ 4ر30 مليار دولار بنهاية 2021

الوزير الأول: فاتورة الاستيراد ستبلغ 4ر30 مليار دولار بنهاية 2021

الجزائر – توقع الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، يوم الأربعاء بالجزائر، أن تهبط قيمة واردات الجزائر بنهاية العام الجاري 2021 بأكثر من نصف القيمة المسجلة في 2014، لتصل إلى 30،4 مليار دولار.

وأوضح السيد بن الرحمان خلال جلسة علنية مخصصة للرد على أسئلة وانشغالات أعضاء مجلس الأمة المتعلقة بمخطط عمل الحكومة، أن فاتورة الاستيراد ستبلغ بنهاية السنة الجارية 30،4 مليار دولار مقابل 64 مليار في 2014.

ويشير هذا الهبوط إلى “حجم الفساد والتبذير الذي كانت تعرفه البلاد” في السنوات السابقة، حسب الوزير الاول.

وفي سياق رده حول وسائل تمويل الاقتصاد الوطني، أكد السيد بن عبد الرحمان أنه “بالرغم من الظرف الاقتصادي والمحلي الذي أملته لاسيما جائحة كورونا ، فإن الدولة لم تتوجه إلى طبع النقود كما سبق وان سمعنا، ولا الاستدانة الخارجية ولن تفعل ذلك”.

“بل توجهت الدولة إلى ترشيد النفقات والتحكم في الواردات بعيدا عن البذخ والفساد الذي كانت تعرفه عمليات الاستيراد”، يضيف الوزير الاول.

الاستثمار في النقل الجوي و البحري مفتوح أمام المستثمرين الخواص

الاستثمار في النقل الجوي و البحري مفتوح أمام المستثمرين الخواص

الجزائر – دعا الوزير الأول, وزير المالية, أيمن بن عبد الرحمان, المستثمرين الخواص إلى اقتحام مجال النقل الجوي والبحري الذي كان ممنوعا إلى وقت قريب.

وأكد السيد بن عبد الرحمان, خلال رده على أسئلة وانشغالات أعضاء مجلس الأمة في إطار مناقشة مخطط عمل الحكومة, أن “باب الاستثمار اصبح مفتوحا, خاصة بالنسبة لبعض القطاعات التي كانت إلى حين ممنوعة بشكل غير رسمي وهي حاليا مسموحة  رسميا”.

وصرح الوزير الأول قائلا : “ادعوا كل أصحاب رؤوس الأموال إلى الدخول في هكذا استثمارات, خاصة فيما يخص النقل الجوي والبحري”.

وفي نفس السياق, كشف السيد بن عبد الرحمان عن وجود “العديد من ملفات الاستثمار وضعت على مستوى وزير النقل”, داعيا “كل المستثمرين الراغبين في الولوج إلى هذه الميادين ن يتقدموا بملفاتهم لأن هذه المجالات مفتوحة على مصراعيها”.

الحكومة تكشف عن 6 متغيرات هامة في قانون النقد والقرض المعدّل

الحكومة تكشف عن 6 متغيرات هامة في قانون النقد والقرض المعدّل

كشف الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، هذا الأربعاء، عن 6 متغيرات هامة إثر مراجعة قانون النقد والقرض.

لدى ردّه على أسئلة وانشغالات أعضاء مجلس الأمة في إطار مناقشة مخطط عمل الحكومة، أكّد بن عبد الرحمان أنّ هذه المراجعة جاءت لتكييف القانون مع الإصلاحات الشاملة التي يعرفها النظام المالي.

ومن بين النقاط التي سيتم إدراجها في هذا القانون، نجد الصيرفة الإسلامية من خلال تشجيع اللجوء إلى اليات بديلة تمثل ادوات مهمة لتعبئة المدخرات وتمويل الاقتصاد، كما يتضمن إصلاح قانون النقد والقرض إدراج مبدأ العهدة بالنسبة لمحافظ بنك الجزائر من أجل ضمان استقلالية البنك المركزي، وإعادة الاعتبار لدور أدوات السياسة النقدية في تحقيق الأهداف الاقتصادية الكبرى.

وسيتم أيضا إدراج مبادئ الحوكمة في تسيير البنوك والمؤسسات المالية، والترخيص لمزودي خدمات الدفع للدخول إلى نظام الدفع الوطني كـ”مساهم مستقل” من أجل ترقية الاقتصاد الرقمي، يضاف إلى ذلك الترخيص للسماسرة الممارسين بصفة حرة للدخول في سوق العملة بين البنوك وجعل الانخراط في مركزية الأخطار إجباريًا لجميع هيئات الإقراض والقرض المصغر.

سكنات الترقوي العمومي : اعذارات للمكتتبين المتخلفين و إلغاء الاكتتاب في حالة عدم الدفع

سكنات الترقوي العمومي : اعذارات للمكتتبين المتخلفين و إلغاء الاكتتاب في حالة عدم الدفع

الجزائر – أسدى المدير العام للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، نسيم رسيم غالم، اليوم الثلاثاء، تعليمات بمواصلة بإرسال الإعذارات لمكتتبي سكنات الترقوي العمومي المتخلفين عن دفع مستحقات المسكن الخاص بهم و إلغاء الاكتتاب في حالة عدم الدفع، حسبما افادت به المؤسسة.

و جاءت هاته التعليمات خلال ترأس السيد غالم، بمقر المديرية العامة للمؤسسة، لاجتماع تقييمي حضره العديد من إطارات المؤسسة و المدراء الجهويين و مدراء المشاريع، حسبما اوضحته المؤسسة في منشور لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

و بعد إفتتاح الاجتماع، المنعقد تطبيقا لتعليمات وزير السكن والعمران والمدينة، إستمع السيد غالم إلى شروحات مفصلة قدمت من قبل المدراء الجهويين عن وضعيات المشاريع السكنية التي تشرف على إنجازها المؤسسة الوطنية للترقية العقارية و على وجه الخصوص (سكنات الترقوي العمومي و سكنات الترقوي الحر).

و بعد الاستماع إلى العرض، أسدى المدير العام العديد من التعليمات للحضور، أبرزها مواصلة إرسال الإعذارات للمكتتبين المتخلفين عن دفع مستحقات المسكن الخاص بهم و إلغاء الإكتتاب في حالة عدم الدفع، حاثا في نفس الوقت على العمل الدؤوب من أجل رفع نسب التحصيل إلى أعلى مستوى.

كما امر السيد غالم بجرد السكنات الشاغرة و عدها بصفة دقيقة حتى يتسنى فتح الموقع الإلكتروني للمؤسسة لتسجيل المواطنين الراغبين في اقتناء سكنات الترقوي العمومي لجميع المواقع السكنية عبر مختلف ولايات الوطن.

و امر المسؤول كذلك بتحضير شهادات التخصيص بخصوص المواقع السكنية التي تجاوزت فيها نسبة الأشغال 70 بالمائة من إجمالي الأشغال.

من جهة أخرى، أسدى المدير العام تعليمات بضرورة التنسيق مع الغرفة الوطنية للموثقين من أجل الإسراع في عملية تحرير الصكوك وتعيين مكلف من المؤسسة للإسراع بدراسة الملفات المودعة لدى البنوك.

الوزير الأول: فاتورة الاستيراد ستبلغ 4ر30 مليار دولار بنهاية 2021

صحيفة كونغولية تبرز جهود الجزائر من أجل التموقع في السوق الافريقية

 تطرقت الصحيفة اليومية الكونغولية “برقيات  برازافيل” في مقال نشر مؤخرا الى الجهود التي تبذلها الجزائر من اجل ترقية  المبادلات التجارية مع البلدان الافريقية من اجل الرفع من قيمة الصادرات  وتنويعها.
وقد ابرز المقال الذي صدر يوم 16 سبتمبر الجاري بعنوان “الجزائر: دولة تقدم  تسهيلات للتصدير نحو الاسواق الافريقية” المشاريع التي بادرت بها الحكومة  الجزائرية من اجل تشجيع الصادرات خارج المحروقات وكذا الاجراءات التسهيلية  التي تم اتخاذها لفائدة المتعاملين الاقتصاديين المصدرين للأسواق الافريقية، كما تطرقت اليومية الى الصالون الاقتصادي الموجه للسوق الافريقية الذي نظم  مؤخرا بولاية ادرار والذي شهد مشاركة اكثر من خمسين متعاملا، مؤكدة ان هدف  السلطات الجزائرية يكمن في الانتشار في افريقيا وتنشيط الصادرات نحو السوق  القارية.
واشارت الصحيفة الى ان هذا القرار (الانتشار) يمكن تبريره بالرقم القياسي  لمداخيل الصادرات خارج المحروقات (ثلاثة مليار دولار) في سنة 2020″، واضافت الوسيلة الاعلامية ذاتها انه في اطار اعادة الانتشار هذه سيتم اشراك  كل من الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية والصندوق الخاص لترقية  الصادرات مشيرة الى ان المجمع الجزائري للنقل البري للبضائع واللوجيستيك  “لوجيترانس” الذي سيستفيد من الطريق العابر للصحراء الجزائر-لاغوس طور الاستكمال سيتكفل بمساعدة المصدرين لبلوغ البلدان الافريقية.
مؤهلات تاريخية ومتعددة الاشكال 
كما تطرقت اليومية الكونغولية في المقال ذاته الى المؤهلات “التاريخية  ومتعددة الاشكال” التي تتوفر عليها الجزائر من اجل التموقع في السوق الافريقية  : “حيث كانت الجزائر في سنوات 1960 و 1970 مهدا للثوار والحركات التحررية  الافريقية”، مشيرة بشكل خاص الى زعماء حركات التحرر على غرار نيلسن مانديلا او  تشي غيفارا اللذان زارا الجزائر من اجل الحصول على الدعم الايديولوجي  واللوجيستي والمالي فضلا عن عديد القادة الأفارقة الذين تدربوا في الجزائر.
 ومن بين الورشات الهيكلية الاخرى التي شرعت فيها الحكومة الجزائرية في  افريقيا الواقعة جنوب الصحراء اشارت الصحيفة الى استحداث منتدى اعمال افريقي  وتعزيز الوكالات العمومية المخصصة لمرافقة التصدير نحو افريقيا وانشاء نظام  بنكي افريقي.
كما تطرقت الى الميناءين المستقبليين بكل من شرشال و جن جن اللذين يمكن ان  يصبحا محورين للمبادلات مع اسيا ونقطة دخول وخروج عديد السلع مع افريقيا سواء  بحرا او برا عبر الطريق العابر للصحراء الى غاية لاغوس ،مضيفة انه من خلال  تحسين الطرق والشحن الجوي سيصبح بالإمكان -حسب ذات الوسيلة الاعلامية  الكونغولية- الحصول على منتجات بأسعار منخفضة وبشكل أوفر.
بنك الجزائر يكشف عن شكل القطعة النقدية الجديدة ل100 دج

بنك الجزائر يكشف عن شكل القطعة النقدية الجديدة ل100 دج

الجزائر – كشف بنك الجزائر يوم الاحد عن شكل القطعة النقدية المعدنية الجديدة بقيمة 100 دينار جزائري، والتي تحمل صورة الشهيد علي عمار.

وجاء في تغريدة للبنك المركزي على تويتر : “اكتشفوا القطعة النقدية الجديدة ذات قيمة 100 دج تحمل صورة الشهيد علي عمار، المدعو علي لابوانت (سقط في ميدان الشرف في 8 أكتوبر 1957 ). رحم الله شهداء الحرية”.

يذكر أن بنك الجزائر قد أعلن عن إصدار هذه القطعة النقدية الجديدة مطلع سبتمبر الجاري مع صدور النظام رقم 03-21 المتعلق بها في الجريدة الرسمية 66.

ويأتي ذلك في سياق إطلاق سلسلة جديدة من القطع والأوراق النقدية، حيث تعد قطعة 100 دج الجديدة الإصدار الثالث بعد كل من ورقة 2000 دينار جزائري والقطعة النقدية المعدنية ذات قيمة 200 دينار جزائري.

وكـالة الأنباء الجزائرية