كان 2021: بوركينا فاسو أول المتأهلين للدور الربع النهائي

تأهل منتخب بوركينا فاسو إلى الدور الثمن النهائي من بطولة كأس أمم إفريقيا، بعدما تغلب بضربات الجزاء بنتيجة 7 – 6 ضد الجابون، عقب نهاية الوقت الأصلى والإضافى بالتعادل 1 – 1، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد، على ملعب “ليمبي”، في أولى مباريات الدور الـ16 من كان المستمرة حتى السادس من شهر فيفري المقبل.

جاء الهدف عن طريق اللاعب بيرتراند تراوري في الدقيقة 28 من عمر اللقاء وبعد 10 دقائق من إهدار نفس المهاجم ضربة جزاء في الدقيقة 18.

بينما سجل هدف التعادل لفريق الجابون اللاعب برونو إيكويلي مانجا في الدقيقة 91 من عمر اللقاء.

بهذه النتيجة ينتظر منتخب بوركينا فاسو الفائز من مواجهة تونس ضد نيجيريا مساء اليوم في دور الستة عشر من المسابقة القارية.

حاول منتخب الجابون العودة إلى المباراة قبل نهاية الشوط الأول وأحرز هدفاً إلا أن مهاجم الجابون كان متسللاً، مما أدى إلى إلغاء هدف التعادل.

وتلقى سيدني أوبيسا الطرد في الدقيقة 68 من عمر اللقاء بعد تلقيه الإنذار الأصفر الثاني ليدفع منتخب الجابون الثمن غاليا ويلعب بـ10 لاعبين حتى نهاية اللقاء.

وفرط بوركينا فاسو في الفوز بنتيجة كبيرة بعدما لاحت امام لاعبيه العديد من الفرص للتسجيل الا أنهم بادروا بإهدارها على التوالي.

وتأهل منتخب بوركينا فاسو وصيفا عن المجموعة الأولى، حيث حصد منتخب الخيول المركز الثانى برصيد 4 نقاط، بعد الهزيمة من الكاميرون 2-1، ثم الفوز على كاب فيردي بهدف نظيف وتعادل مع إثيوبيا 1-1.

فيما حقق منتخب الجابون وصافة المجموعة الثالثة كذلك برصيد 5 نقاط بفوزه على جزر القمر 1-0، ثم التعادل مع غانا 1-1 ، وكذلك التعادل مع المغرب 2-2 .

مواعيد مباريات دور ثمن نهائي أمم إفريقيا 2021:

الأحد 23 جانفي 2022

18:00 بوركينا فاسو : الجابون

21:00  نيجيريا : تونس

الاثنين 24 جانفي 2022

18:00 غينيا : جامبيا

21:00 الكاميرون : جزر القمر

الثلاثاء 25 جانفي 2022

18:00 السينغال: الرأس الأخضر

21:00 المغرب : مالاوي

الأربعاء 26 جانفي 2022

18:00 ساحل العاج : مصر

21:00 مالي : غينيا الاستوائية

إحباط محاولة هجرة غير شرعية لـ 13 شخصا بتنس

أحبطت الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بتنس (55 كلم شمال الشلف)، محاولة هجرة غير شرعية لـ 13 شخصا من بينهم أربع مدبرين ، حسب بيان لأمن الولاية.

أشار البيان إلى أن الأشخاص الموقوفين تتراوح أعمارهم ما بين 21 و 48 سنة ينحدرون من الشلف و الولايات الغربية المجاورة لها.

واستنادا للمصدر، تمت هذه العملية استغلالا لمعلومات وردت إلى ذات الفرقة مفادها وجود مجموعة من الشباب بصدد التحضير و التدبير للخروج من التراب الوطني عن طريق البحر عبر أحد شواطئ الولاية، ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية مع تكثيف التحريات والترصد للمشتبه فيهم.

وأسفرت هذه العملية عن توقيف 13 مرشحا للهجرة غير الشرعية بمسكن عائلي لأحد المشتبه فيهم بمدينة تنس من ضمنهم أربعة أشخاص من منظمي ومدبري الهجرة غير الشرعية مع ضبط مبلغ مالي يقدر بأزيد من 600 يورو, بالإضافة إلى سترات للنجاة.

وبعد استيفاء ملف الإجراءات الجزائية بحق الموقوفين، أحيلوا أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تنس عن قضية “التدبير والتنظيم للخروج من التراب الوطني بطريقة غير مشروعة عبر البحر لعدة أشخاص من أجل الحصول على منفعة مالية ضمن شبكة إجرامية منظمة”.

16 قتيلا في حريق بملهى كاميروني

أعلنت حكومة الكاميرون مقتل 16 شخصاً في حريق تسببت فيه ألعاب نارية في ملهى ليلي في العاصمة ياوندي.

أفادت وزارة الاتصالات الكاميرونية، في بيان، أنّ “التقرير الأولي يشير إلى 16 قتيلاً وثمانية مصابين حالاتهم خطيرة”، جراء حريق “عرضي” اندلع صباح الأحد.

وأحرقت النيران الصالة الرئيسية في نادي “ليفز” الليلي في حي باستوس الراقي في العاصمة والذي تتخذه السفارات ومساكن الدبلوماسيين مقراً.

وقالت الوزارة “المأساة التي نجمت عن انفجارات الألعاب النارية التي كثيراً ما تستخدم في هذه الأماكن، التهمت أولاً سقف المبنى ما أدى إلى انفجارين قويين للغاية، ما تسبب في حالة من الذعر والتدافع”.

وصرّح مسؤول في هيئة الاطفاء لوكالة فرانس برس “عندما وصلنا كان هناك ذعر، اندلع حريق قوي ودخان كثيف”.

وأضاف المسؤول “أحصينا 16 قتيلاً وخمسة جرحى”. وقال حارس أمن كان موجوداً خلال الحريق إن ذلك “حدث بسرعة كبيرة”.

وتستضيف الكاميرون بطولة كأس الأمم الأفريقية.

زيارة الرئيس تبون إلى مصر: تعزيز العلاقات و تعميق الشراكة بين البلدين

الجزائر – تعد زيارة ” عمل وأخوة ” التي يشرع فيها، بداية من غد الاثنين، رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون الى مصر، فرصة لتعزيز العلاقات التاريخية و السياسية بين البلدين و توسيع مجالات التعاون الثنائي، و كذا مواصلة التنسيق و التشاور حول اهم القضايا العربية و الاقليمية ذات الاهتمام المشترك.

و تعرف العلاقات الجزائرية-المصرية ديناميكية تتجلى بشكل كبير في تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين، والتي كانت آخرها زيارة وزير الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة الى مصر، الاسبوع الماضي، بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية، وقبلها الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة الى القاهرة، بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، لحضور فعاليات الطبعة الثانية لمعرض الدفاع (EDEX-2021).

ويعد “التنسيق و التشاور” من أهم ما يطبع العلاقات بين البلدين، و التي تعد نموذجا للتعاون و التضامن بين البلدان العربية والافريقية، وهو ما تعكسه الاتصالات المستمرة بين قيادتي البلدين، لبحث آخر تطورات الوضع العربي و الاقليمي، خاصة ما تعلق بالأزمة الليبية و القضية الفلسطينية، و التحضير لإنجاح الدورة ال31 للقمة العربية المقبلة التي ستحتضنها الجزائر، والدفع بالعمل العربي المشترك.

و في هذا الاطار، تتواصل المشاورات بين الجزائر و مصر حول المسألة الليبية منذ بداية الازمة، لإيجاد حل سياسي ليبي-ليبي يفضي إلى إنهاء المرحلة الانتقالية و انتخاب قيادة شرعية، بما يحفظ سيادة ليبيا و وحدة أراضيها، بعيدا عن التدخلات الخارجية، التي أزمت الوضع، خاصة مع وجود قوات اجنبية.

من جهتها، أكدت مساعدة وزير خارجية جمهورية مصر العربية للمنظمات الإفريقية، سها الجندي، على هامش مشاركتها في أشغال الندوة الثامنة رفيعة المستوى حول السلم والأمن في إفريقيا بمدينة وهران بداية شهر ديسمبر الماضي، أن دور الجزائر في الاتحاد الإفريقي “كبير و هام جدا كونها تملك رؤية واضحة وجلية”.

 و تشهد العلاقات التاريخية الجزائرية – المصرية، بعمقها العربي، وبعدها الإفريقي ارتقاء في السنوات الأخيرة بالمستوى الذي يعكس وزن البلدين في المنطقتين العربية والأفريقية، وفق ما تؤكده ديناميكية المشاورات بين قيادتي البلدين.

وفيما يخص الخلاف المصري-السوداني من جهة و الإثيوبي من جهة أخرى، حول سد النهضة، فإن الجزائر قد شرعت في وساطة بين الأطراف الثلاثة لتقريب وجهات النظر بينها و إيجاد حل لهذا النزاع.

جدير بالذكر أن أول زيارة قام بها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الى خارج البلاد بعد اعتلائه سدة الحكم في عام يوليو 2014، كانت الى الجزائر، ما يعكس عمق العلاقات التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين.

و أكد الرئيس المصري خلال هذه الزيارة على وجود “علاقات وموضوعات إستراتيجية مشتركة” بين مصر و الجزائر وكذا “قضايا كثيرة” تحتاج من الجزائر و مصر “العمل سويا”.

الارتقاء بالتعاون الاقتصادي لمستوى العلاقات التاريخية بين البلدين

و على الصعيد الاقتصادي، ستشكل هذه الزيارة فرصة لتعزيز التعاون بين الجانبين في مختلف القطاعات، خاصة مع حرص قائدي البلدين على الارتقاء بالتعاون الاقتصادي إلى مستوى العلاقات التاريخية و السياسية بين الجانبين.

و ستكون هذه الزيارة التي تدوم يومين فرصة لدفع الاستثمارات بين البلدين، مع إعطاء دفع قوي للتبادلات التجارية التي ما فتئت تتزايد خلال السنوات الاخيرة حيث تجاوزت 747 مليون دولار خلال عام 2020، حسب أرقام وزارة التجارة.

و بلغت قيمة الصادرات الجزائرية نحو مصر 188،04 مليون دولار خلال 2020، أما قيمة الواردات فقد بلغت 559،55 مليون دولار، خلال نفس الفترة.

و تتطلع الجزائر إلى الدفع بعلاقات التبادل التجاري و التعاون الاقتصادي الثنائي من خلال اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، التي يتم التحضير لانعقادها قريبا، و فق ما أعلن عنه وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، خلال زيارته الاخيرة إلى مصر، الاسبوع الماضي، بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

و في هذا الاطار، بحث سفير الجزائر بمصر، عبد الحميد شبيرة، مع وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط، خلال لقائهما بمقر الوزارة، الاربعاء الماضي، العلاقات الاقتصادية المشتركة بين البلدين في مختلف المجالات، وكذا التحضير لانعقاد أعمال اللجنة العليا المصرية الجزائرية المشتركة، حسب ما افاد به بيان لوزارة التعاون الدولي المصرية.

و أعربت الوزيرة المصرية، خلال اللقاء، عن تطلعها لدفع علاقات التعاون الثنائية في مختلف المجالات، استغلالا للإمكانيات الاقتصادية الكبيرة التي تملكها مصر والجزائر، مؤكدة على “حرص القيادة السياسية في البلدين على تذليل أية معوقات قد تحول دون تحقيق التكامل الاقتصادي على كافة المستويات”.

من جهته، أعرب سفير الجزائر لدى مصر عن تطلعه لمواصلة التواصل والتنسيق للدفع بعلاقات التعاون الثنائية بين البلدين، وحرص قائدي البلدين على الدفع بالعلاقات الثنائية ، للمضي قدما لتنعكس على الجهود التنموية المبذولة في البلدين.

مذكرة تعاون في المجال القانوني بين الجزائر وقطر

سيتم غدا الاثنين بالجزائر العاصمة التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني بين الجزائر وقطر، حسبما أفاد به اليوم الاحد بيان لوزارة العدل.

و يأتي التوقيع على هذه المذكرة في إطار زيارة يقوم بها وزير العدل القطري، مسعود بن محمد العامري الى الجزائر، ابتداء من اليوم الأحد، حسب ذات المصدر.

وأضاف المصدر أن زيارة السيد العامري التي تمتد من 23 إلى 26 جانفي الجاري، ستكون فرصة له ل”إجراء لقاءات مع بعض كبار المسؤولين وزيارة مؤسسات تابعة لقطاع العدالة ومواقع أثرية وهيئات ثقافية”.

وأشار بيان وزارة العدل الى أن هذه الزيارة تندرج في إطار “العلاقات الأخوية الراسخة والروابط الوثيقة بين قيادتي وشعبي البلدين، والإرادة المشتركة في تعزيز علاقات التعاون في المجال القانوني لاسيما بتبادل الخبرات والتجارب بما يهدف إلى الارتقاء بمستوى الأداء القضائي بكلا البلدين”.

وكان وزير العدل القطري حل في وقت سابق بمطار الجزائر الدولي مرفوقا بوفد يضم إطارات من وزارة العدل القطرية، حيث كان في استقباله وزير العدل، حافظ الأختام، عبد الرشيد طبي.