رئيس الجمهورية ينصب رئيس وأعضاء المرصد الوطني للمجتمع المدني

الجزائر – نصب رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الاربعاء، رئيس وأعضاء المرصد الوطني للمجتمع المدني، وهذا طبقا لصلاحياته الدستورية وبناء على نص المادة 213 من الدستور، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.
وجاء في البيان: “طبقا لصلاحياته الدستورية، وبناء على نص المادة 213 من الدستور، نصب رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم، رئيس وأعضاء المرصد الوطني للمجتمع المدني”.

وبالمناسبة –يضيف البيان– “وجه السيد الرئيس أعضاء هذه الهيئة الاستشارية الهامة إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم، للمساهمة في ترقية المواطنة والممارسة الديمقراطية والقيم الوطنية، على المستويين المحلي والوطني، تجسيدا لالتزاماته”.

الرئيس الموريتاني ينهي زيارة الدولة إلى الجزائر

الجزائر – أنهى الرئيس الموريتاني, محمد ولد الشيخ الغزواني, اليوم الأربعاء, زيارة الدولة التي قام بها الى الجزائر وتوجت بالتوقيع على اتفاقيات ومذكرات تعاون تخص عدة مجالات, مما يعكس إرادة البلدين في بناء شراكة استراتيجية.
واعتبرت الجزائر وموريتانيا التوقيع على مذكرة تعاون تقضي بإنجاز طريق بري يربط بين مدينتي تندوف والزويرات, على مسافة تقارب الـ 800 كلم, “لحظة تاريخية” في علاقاتهما.

ويأتي هذا الطريق بعد مشروع إنجاز المعبر الحدودي بين البلدين, ما سيمنح “أريحية” لكافة المتعاملين الاقتصاديين والمواطنين الموريتانيين والجزائريين وغيرهم ممن يعبرون هذه المنطقة.

ومن شأن هذا الطريق الذي سيفتح محاور طرقية دولية مهمة, تمكين المتعاملين الجزائريين من “الانفتاح اقتصاديا على الأسواق الإفريقية” من خلال المرور على موريتانيا التي ستمكن بدورها من تعزيز التعاون الاقتصادي بين متعاملي البلدين.

ودائما في مجال التعاون الثنائي, تميزت زيارة الرئيس الموريتاني التي دامت ثلاثة أيام, بالتوقيع على اتفاقيات أخرى,  ويتعلق الأمر باتفاقية تعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي, فضلا عن برنامج تنفيذي, في نفس القطاع لسنوات 2022 / 2023 / 2024 .

كما تم التوقيع على برتوكول اتفاق تعاون في مجال الصحة ومذكرة تفاهم في مجال التكوين المهني وأخرى تتصل بقطاع المؤسسات المصغرة.
وفي إطار نفس الزيارة, وقعت الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين بروتوكول اتفاق مع الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين يتعلق بإنشاء مجلس الأعمال الجزائري-الموريتاني.

وسيعزز هذا التوقيع إرادة البلدين في بناء شراكة استراتيجية عبر إنشاء لجنة ثنائية حدودية بين البلدين, شهر أبريل المقبل, بغرض دعم الاستثمار والمبادلات التجارية على مستوى المناطق الحدودية المشتركة.

وقد شكلت زيارة الرئيس الغزواني للجزائر فرصة لإثراء الإطار القانوني المنظم للتعاون الثنائي بين البلدين, حسب ما أكده رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, الذي عبر في ندوة صحفية مشتركة رفقة نظيره الموريتاني عن ارتياحه لهذه الزيارة.

كما جاءت زيارة الرئيس الموريتاني “تمهيدا لتوسيع التعاون إلى ميادين أخرى وتهيئة للظروف المواتية لرجال الأعمال والمتعاملين الاقتصاديين”, بغية “المساهمة في الدفع بالتعاون الاقتصادي والتجاري وبناء شراكة قوية”, حسب الرئيس تبون, الذي شدد على” ضرورة البدء في إنجاز طريق تندوف-الزويرات”.

إقرا   ايضا: الجزائر- موريتانيا: التعاون الثنائي يتعزز بالتوقيع على عدة اتفاقيات

 

وحرص رئيس الجمهورية, في هذا الصدد, على التذكير بعراقة العلاقات الجزائرية-الموريتانية التي تعرف “تطورا لافتا, ازدادت وتيرته في المدة الأخيرة بفتح المعبر الحدودي” الذي أضحى “جسرا للتواصل بين سكان المنطقة الحدودية وضاعف من مستوى التبادل التجاري”.

وقد تعزز هذا “المكسب الهام”, يضيف الرئيس تبون, بإنجاز آخر يتمثل في اللجنة الثنائية الحدودية التي استحدثت مؤخرا برئاسة وزيري الداخلية, والتي تسهر على “التعاون الثنائي في المناطق الحدودية ومتابعة التنسيق الأمني”.
كما توقف الرئيس تبون عند الشق المتصل بالعمل العربي المشترك, الذي حظي خلال محادثاته مع نظيره الموريتاني بـ”اهتمام خاص”, خاصة مع احتضان الجزائر, قريبا, للقمة العربية التي أعرب عن أمله في أن تكون “قمة جامعة وموحدة للصف العربي”.

وفي رأي مماثل, وصف الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني زيارته للجزائر بـ “المثمرة والبناءة”, لكونها “ستسمح بالارتقاء بعلاقات التعاون بين البلدين إلى مستوى الأخوة والصداقة التي تربط الشعبين الشقيقين”.

و شدد, بدوره, على أن أواصر التعاون بين الجزائر وبلاده “واسعة ومتنوعة ومتجذرة في التاريخ”, مشيرا إلى أن زيارته هذه تمثل”فرصة لترسيخ علاقات التعاون”, وهو ما تجلى في التوقيع على العديد من الاتفاقيات التي تشمل “مجالات مهمة”.
وقبيل الندوة الصحفية, كان الرئيسان قد تحادثا على انفراد, لتتوسع المحادثات بعدها لتشمل أعضاء وفدي البلدين.

ودائما في مجال التعاون الثنائي, كشف الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار عن مشاريع مستقبلية لتصدير المواد البترولية و مشتقاتها إلى موريتانيا, إضافة إلى مادتي البروبان والبوتان, علاوة على مشاريع أخرى تتعلق بتصدير الأسمدة الآزوتية لهذا البلد.

وكان الرئيس الموريتاني قد استقبل بإقامة الدولة بزرالدة (الجزائر العاصمة) كل من رئيس مجلس الأمة, صالح قوجيل, ورئيس المجلس الشعبي الوطني, إبراهيم بوغالي, والوزير الأول, وزير المالية, أيمن بن عبد الرحمان.

وفي آخر يوم من الزيارة, كانت للرئيس الغزواني زيارة لجامع الجزائر ليحل بعدها بولاية وهران, حيث توجه إلى المنطقة الصناعية “بطيوة”.

كورونا: 382 إصابة جديدة، 204 حالة شفاء و9 وفيات

الجزائر – سجلت 382 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و 9 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، فيما تماثل 204 مريض للشفاء، حسب ما أفادت به وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، في بيان لها.
وبذلك، بلغ العدد الإجمالي للإصابات 217.647 حالة، بينما بلغ مجموع المصابين المتماثلين للشفاء 149.617 والعدد الإجمالي للوفيات 6.263 حالة.

كما تم إحصاء 28 مريضا بالعناية المركزة، وفقا للمصدر ذاته.

وأضاف البيان أن 19 ولاية لم تسجل بها أي حالة خلال الفترة المذكورة، فيما أحصت 17 ولاية من حالة واحدة إلى 9 حالات و 12 ولاية سجلت 10 حالات فما فوق.

وتوصي وزارة الصحة المواطنين بضرورة الالتزام بنظام اليقظة، كما تدعوهم إلى احترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية والارتداء الإلزامي للقناع الواقي.

كما تشدد على أن الالتزام الصارم من قبل المواطنين بهذه الإجراءات الوقائية، إلى جانب أخذ الحيطة والحذر، هي عوامل مهمة إلى غاية القضاء نهائيا على هذا الوباء.

البليدة : انطلاق فعاليات الأيام الوطنية للطرب العربي

البليدة – انطلقت مساء اليوم الأربعاء بولاية البليدة فعاليات الطبعة الثانية للأيام الوطنية للطرب العربي بمشاركة نخبة من الفنانين الشباب الممثلين للعديد من ولايات الوطن والتي ستتواصل إلى غاية يوم الجمعة المقبل.
و يشارك في هذه التظاهرة الثقافية، التي نظمتها جمعية بشائر المستقبل بالتنسيق مع مديرية الثقافة بالمركز الثقافي لأولاد يعيش، ثلة من الفرق الطربية و الفنانين الممثلين لمختلف ولايات الوطن على غرار بسكرة و سطيف و الوادي و الجلفة و الأغواط و وهران و تلمسان بالإضافة إلى الجزائر العاصمة و أدرار.

وتندرج هذه الأيام الطربية، التي سيحتضن فعاليات اختتامها الجمعة المقبل دار الشباب بمفتاح (شرق الولاية)، في إطار دعم وزارة الثقافة لمثل هذه المشاريع الثقافية الرامية للمحافظة على الموروث والفن الثقافي الأصيل، حسبما أكده مدير القطاع، الحاج مسحوب.
و أبرز السيد مسحوب في هذا الصدد الدور الكبير الذي تلعبه مثل هذه النشاطات الثقافية في حماية فن الطرب الأصيل من الاندثار و المحافظة على الآلات الموسيقية الأصيلة التي اعتمدها أهل الطرب العربي، في ظل موجة الأغاني والموسيقى الحديثة التي تستهوي شباب اليوم.

كما لفتت ممثلة جمعية بشائر المستقبل، نسيمة مجيدي، من جهتها، إلى صعوبة جذب اهتمام الجيل الحالي بهذا النوع من الموسيقى التي تهذب النفس، معتبرة أنه بالرغم من عزوف فئة عريضة من الشباب عن الاستماع لهذه الموسيقى إلا أنها لا تزال تحظى بشعبية كبيرة أيضا لدى فئة أخرى من المجتمع.

بدورهما عبر كل من الفنان لطفي بوكحيلة، رئيس جمعية التراث الثقافي من ولاية سطيف و الفنان أسامة إبراهيمي، أحد أعضاء فرقة الجوق من ولاية البليدة، التي نشطت حفل الافتتاح، عن حماسهما للمشاركة في هذا اللقاء الثقافي و تمتيع الجمهور الذواق بباقة من الأغاني الطربية الأصيلة العربية منها على غرار أغاني الفنانة فيروز و محمد عبد الوهاب بالإضافة إلى أغاني مطربين جزائريين أمثال الفنان الراحل رابح درياسة.
من جهة أخرى و بهدف تعريف ضيوف الولاية بمختلف المواقع السياحية التي تزخر بها، تم برمجة خرجات سياحية نحو تلك التي تشتهر بها على غرار ضريح مؤسس المدينة سيدي الكبير و منطقة حمام ملوان السياحية فضلا عن زيارة شوارعها و أزقتها، حسب السيدة مجيدي.

حلول السنة الميلادية الجديدة: السبت المقبل عطلة مدفوعة الأجر

الجزائر – سيكون يوم السبت المقبل المصادف لحلول السنة الميلادية الجديدة عطلة مدفوعة الأجر لكافة مستخدمي المؤسسات والإدارات العمومية، حسب ما أفاد به اليوم الأربعاء بيان للمديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري.
وأوضح البيان أنه “بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة، وطبقا لأحكام القانون رقم 63-278 المؤرخ في 26 جويلية 1963، المتضمن قائمة الأعياد القانونية، المعدل والمتمم، فإن يوم السبت 01 جانفي 2021 يعتبر عطلة مدفوعة لأجر لكافة مستخدمي المؤسسات والإدارات العمومية والهيئات والدواوين العمومية والخاصة وكذا لكل مستخدمي المؤسسات العمومية والخاصة في جميع القطاعات، مهما كان قانونها الأساسي، بما في ذلك المستخدمين باليوم أو بالساعة”.