إجمالي إصابات كورونا حول العالم يرتفع الى اكثر من 282 مليون حالة

واشنطن – أفادت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية بأن حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا حول العالم ارتفعت إلى 282 مليونا و840 ألفا و785 حالة.
وأوضحت الجامعة -حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية اليوم الأربعاء- أن إجمالي الوفيات عالميا جراء الإصابة بالفيروس التاجي حول العالم ارتفع إلى 5 ملايين و414 ألفا و686 حالة.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة سجلت أكبر عدد من حالات الإصابة حول العالم، والتي بلغت أكثر من 53 مليون إصابة، في حين تجاوزت حصيلة الهند 34.8 مليون إصابة لتحتل المرتبة الثانية، تليها البرازيل بأكثر من 22.2 مليون حالة، كما تصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول من حيث عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس بـ 820 ألفا و870 حالة، تلتها البرازيل في المرتبة الثانية بـ 618 ألفا و978 وفاة، ثم تأتي الهند في المرتبة الثالثة بإجمالي وفيات بـ 480 ألفا و592 حالة

تيميمون: ليالي قورارة تنتعش بإحياء سهرات تراث أهلليل

تيميمون – تعيش ولاية تيميمون على وقع أجواء احتفالية متميزة تصنعها الطبعة الرابعة عشر للمهرجان الثقافي الوطني لتراث أهلليل التي تتواصل فعالياتها هذا الثلاثاء في يومها الثاني.
ويتعلق الأمر بتنشيط سهرات تراثية لهذا الفن الغنائي العريق بمسرح الهواء الطلق والتي تستقطب جمهورا غفيرا من عشاق هذا التراث الغنائي من داخل وخارج الولاية.

وفي هذا الجانب أوضح محافظ المهرجان أحمد جولي أن المهرجان بات محل استقطاب للجمهور الذي يحرص على حضور سهراته كل سنة للاستمتاع بوصلات غنائية لتراث أهلليل الذي يعد نشيد قوارة الأزلي.

كما تأتي هذه التظاهرة تزامنا مع ترقية تيميمون إلى ولاية جديدة، حيث تعتزم الفعاليات الثقافية المحلية إعطاء دفع قوي لهذا الحدث الثقافي من خلال توسيع المشاركات والأنشطة المبرمجة، حيث يشهد أيضا مشاركة عدة جمعيات ثقافية فاعلة في مجال المحافظة على هذا الموروث وتواصله بين الأجيال، حسبما أشير إليه.
وبرمجت ضمن هذه التظاهرة ندوة بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بتيميمون حول ” قصائد أهلليل بين ظاهر المعنى اللغوي والمدلول” يؤطرها أساتذة من جامعتي أدرار وتيزي وزو.

ويهدف اللقاء العلمي إلى المساهمة في توثيق هذا الموروث وتمكين الطلبة والباحثين من معطيات ومراجع تساعدهم على البحث حول هذا التراث اللامادي العالمي.

وتتواصل سهرات المهرجان الثقافي الوطني لأهلليل بالواحة الحمراء تحت شعار” قصائد أهلليل بين ظاهر المعنى اللغوي والمدلول (27-30 ديسمبر) بمشاركة 15 فرقة تراثية من بينها فرقتين للبراعم (أقل من 14 سنة).
وقد أهديت فعاليات هذه النسخة من المهرجان إلى روح الفقيد الشيخ تلاوي محمد المعروف بحمو كوكو والذي يعد أحد أبرز الشيوخ الذين أثروا المكتبة الشفهية لتراث أهلليل بمنطقة قورارة بحضورهم الدائم في مختلف المناسبات و التظاهرات لأداء قصائد هذا الطابع التراثي العريق، حسب المنظمين.

 

للمجتمع المدني دور مهم في نجاح المخطط الوطني للتصدي لكوفيد-19

وهران – يؤدي المجتمع المدني دورا مهما في نجاح المخطط الوطني للتصدي لكوفيد-19، حسبما أكدته يوم الثلاثاء بوهران المديرة الوطنية لمشروع “الاستجابة التضامنية الأوروبية ضد كوفيد-19 في الجزائر” بوزارة الصحة، هادية منصوري.
وخلال يوم علمي حول موضوع “نظرات متقاطعة حول جائحة كوفيد -19” المنظم من طرف جمعية “صحة سيدي الهواري” بالتنسيق مع المركز الوطني للبحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية لوهران، أبرزت ذات المسؤولة الدور المهم للجمعيات في نجاح المخطط الوطني للتصدي للوباء، مشيرة إلى أنه “يتعين على الجمعيات توعية المواطنين وإعلامهم وإرشادهم بشأن إلزامية حماية أنفسهم وخاصة تلقي اللقاح”.

ويهدف مشروع “الاستجابة التضامنية الأوروبية ضد كوفيد-19″، الذي يندرج في إطار التعاون بين وزارة الصحة وبعثة الاتحاد الأوروبي في الجزائر وتحت رعاية برنامج الأمم المتحدة الإنمائي -حسب السيدة منصوري- إلى” تعزيز قدرة النظام الصحي الوطني من أجل تصدي فعال للوباء ويأتي ضمن المخطط الوطني للاستعداد والتصدي للفيروس”.
وأبرزت ذات المسؤولة، بعد استعراض المحاور الرئيسية لهذا المشروع مشيرة خصوصا الى الدعم بالمعدات وتحسين المعارف والتكوين فضلا عن الاتصال، أن هذا المشروع الذي رصد له غلاف مالي يقدر ب 43 مليون يورو تشارك فيه سبع جمعيات جزائرية منها جمعية “صحة سيدي الهواري” لوهران.

وحسب حصيلة لهذا المشروع الذي أُغلق اليوم الثلاثاء، فقد تم تكوين أكثر من 500 شخص في مجال التحسيس منهم متطوعون وأطباء ومنشطون وتم توعية أكثر من 14.000 شخص من خلال الأبواب المفتوحة والقوافل وعبر الجامعات والمدارس وغيرها فضلا عن 1 مليون شخص تم توعيتهم عبر شبكة الأنترنت إلى غاية نهاية نوفمبر الماضي.

واعتبرت، من جهتها، رئيسة جمعية “صحة سيدي الهواري”، آسيا براهيمي، بأن هذا المشروع الذي استمر قرابة خمسة أشهر، سمح بتنفيذ العديد من العمليات لا سيما في مجال التكوين والتحسيس للوقاية من كوفيد-19 وحول ضرورة التلقيح.
وقد قامت الجمعية منذ إطلاق المشروع في أغسطس 2021 بتكوين ما لا يقل عن 44 من شباب الأحياء ومنشطين جمعويين حول موضوع التصدي والوقاية ضد هذا الوباء من خلال حملة إعلامية وتوعوية، وفق نفس المصدر.

وتم تكوين ما لا يقل عن  30 شابا في مجال إنتاج ومضات سمعية بصرية وفيديوهات ومسرحيات تفاعلية وغيرها لغرض التحسيس حول مكافحة الجائحة.

وقد قام هؤلاء الشباب بزهاء 68 نشاطا إعلاميا وتحسيسيا استهدف 822 4 مواطن بوهران علاوة على حملة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي شملت أزيد من 000 10 مستعمل لهذه المواقع، كما أشير إليه.

ومن جهتهما، أكد أستاذ علم الأوبئة والطب الوقائي بالمركز الاستشفائي الجامعي لوهران، الزبير فواتيح ورئيس مصلحة أمراض الجهاز التنفسي بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران، صالح للو، على أهمية التلقيح ضد كوفيد -19 لتحقيق مناعة جماعية.
وحسب الأستاذ فواتيح، فإن البلاد “تشهد وضعاً غير مسبوق يتطلب تنسيق الجهود من خلال تبادل الخبرات وتضافر الإمكانيات مما يتيح مرونة ودقة وسرعة لنقل البيانات من أجل التصدي” ، مؤكداً أنه “يتوجب بذل المزيد من الجهود في مجال التحسيس حول أهمية التلقيح باعتبار أنه يعد الوسيلة الوحيدة للخروج من الأزمة الصحية”.

وفيما يخص عملية التلقيح، أشار الأستاذ صالح للو مستندا إلى الأرقام الرسمية إلى أن ما يقارب 13 بالمائة فقط من الجزائريين قد أخذوا لقاحهم ضد كوفيد-19، مبرزا أن هذا الرقم “غير كافٍ للغاية” لتحقيق مناعة جماعية

الجزائر/موريتانيا : التوقيع على مذكرة تعاون لإنجاز طريق بري يربط مدينتي تندوف و الزويرات

الجزائر- تم, اليوم الثلاثاء, بالجزائر العاصمة, التوقيع على مذكرة تعاون بين الحكومتين الجزائرية و الموريتانية, في مجال النقل و الأشغال العمومية, يقضي بإنجاز طريق بري يربط بين مدينتي تندوف الجزائرية و الزويرات الموريتانية.
و تم التوقيع على مذكرة التعاون, بمقر وزارة الأشغال العمومية, من قبل وزير الأشغال العمومية, كمال ناصري, ممثلا للحكومة الجزائرية, و وزير التجهيز و النقل الموريتاني, محمدو أحمدو امحيميد, ممثلا للحكومة الموريتانية.

و عقب مراسم الامضاء التي حضرها الوزير الموريتاني للتشغيل والتعليم المهني, الطالب ولد سيد احمد, اشاد السيد ناصري بالتوقيع على هاته الاتفاقية, معتبرا انها “لحظة تاريخية في العلاقات بين الجزائر و موريتانيا”.

كما اعتبر الوزير أن هذا الاتفاق يهدف الى إنجاز “احد الطرق الهامة” التي تربط بين الجزائر و موريتانيا, بالتحديد بين تندوف و الزويرات, مضيفا ان هذا الطريق من شأنها تعزيز “العلاقة المتينة” التي يشهدها البلدين منذ زمان و التي عرفت “تقدما ملحوظا” في السنوات القليلة الماضية.

و ذكر السيد ناصري ان الطريق يأتي بعد مشروع إنجاز المعبر الحدودي بين البلدين و الذي سيعطي “أريحية” لكل المتعاملين الاقتصاديين و كل المواطنين الموريتانيين و الجزائريين وغيرهم ممن يعبرون هذه المنطقة.

كما أكد الوزير على “العمل معا مع الإخوة الموريتانيين” لإنجاز هذا الطريق التي يقارب طولها 800 كم, متمنيا أن تكون طريق “وحدة حقيقية” بين المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين و الموريتانيين “للدفع أكثر و أكثر” بالتعاملات بين البلدين و”الرقي” بها إلى ازدهار البلدين.
وأضاف كذلك أن هذا المشروع سيمكن من “تجسيد أواصر الأخوة بين الشعبين” في الميدان من خلال الشروع في إنجاز هذه الطريق ذات الأهمية “الاستراتيجية” بين البلدين.

من جهته, إعتبر السيد أحمدو امحيميد ان هذا الإتفاق هو “لحظة تاريخية” على هامش زيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس الموريتاني, السيد محمد ولد الشيخ الغزواني, إلى الجزائر, بدعوة من رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, مذكرا بتأكيد الطرفين على “تجاوز علاقة الجوار بين البلدين و الرقي بها الى علاقة الأشقاء”.

كما أكد الوزير أن التوقيع على مذكرة التعاون لإنجاز الطريق البري الذي يربط مدينتي تندوف و الزويرات من شأنه “تجسيد الأخوة بين الشعبين”, مبرزا انه “سيفتح آفاق جديدة للتعاون المثمر بين البلدين”.

و اوضح السيد أحمدو امحيميد أن “الطريق الذي سيفتح محاور طرقية دولية مهمة سيمكن المتعاملين الجزائريين من الانفتاح اقتصاديا على الأسواق الإفريقية من خلال المرور بموريتانيا التي ستمكن بدورها من تعزيز التعاون الاقتصادي بين متعاملي البلدين”.
و اكد الوزير, في الاخير, على ضرورة وضع جميع الآليات الضرورية “خلال الأسابيع القادمة” لتطبيق فحوى الاتفاقية.

الرابطة الأولى لكرة القدم: الرائد يعزز صدارته, الملاحقون يواصلون المطاردة ومولودية الجزائر تتقدم بخطى ثابتة

الجزائر- عزز الرائد, شباب بلوزداد, صدارته في ترتيب بطولة الرابطة الاولى المحترفة لكرة القدم, بعد فوزه في “الداربي” العاصمي على الجار اتحاد الجزائر, في الوقت الذي يواصل فيه الملاحقان شبيبة الساورة ونادي بارادو مطاردتهم للمتصدر, بينما بات فريق مولودية الجزائر يتقدم بخطى ثابتة في السلم العام للبطولة بعد فوزه على امل الاربعاء, ضمن الجولة العاشرة, التي جرت اليوم الثلاثاء.
وفي المباراة المحلية, تمكن شباب بلوزداد من الفوز على اتحاد الجزائر بهدف نظيف أمضاه بورديم في الدقيقة (79) بعد تضييع الضيوف لضربة جزاء من طرف زواري (د 48).

ويسمح هذا الفوز لنادي “العقيبة” بالحفاظ على مركزه الريادي بمجموع 23 نقطة, فيما يبقى الاتحاد في المركز التاسع ب12 نقطة.

من جهتهما, واصل الملاحقان, شبيبة الساورة و نادي بارادو, مطاردتهما للرائد, بفضل الفوز المحقق امام كل من وداد تلمسان (3-2) و وفاق سطيف (1-0).
وعادت شبيبة الساورة بفوز ثمين خارج الديار أمام المضيف وداد تلمسان (3-2), في لقاء تألق فيه سعد من أبناء الجنوب بتسجيله ثنائية.

وبهذا تحتفظ الساورة بمركزها الثاني رافعة رصيدها الى 19 نقطة ناقص مباراة, أما وضعية الوداد فباتت تتأزم اكثر فأكثر بتراجعها الى المركز 17 وما قبل الاخير وبمجموع 5 نقاط فقط.

وتمكن الملاحق الآخر, نادي بارادو من الفوز على الضيف وفاق سطيف, بهدف نظيف أمضاه موالي بعد خمس دقائق عن انطلاق المرحلة الثانية.

وهو الفوز الذي يبقي “الباك” في ثالث ترتيب البطولة بمجموع 18 نقطة منقوصا من ثلاث مباريات وهو ما قد يسمح للنادي العاصمي بالطموح في خطف مركز الصدارة, فيما يتواجد الوفاق في المرتبة السادس ب16 نقطة بمعية اتحاد بسكرة.
من جهته, حقق فريق مولودية الجزائر فوزا ثمينا على الضيف امل الاربعاء بهدف امضاه المهاجم سامي فريوي.

وبات “العميد” يسير بخطى ثابتة نحو المقدمة, حيث ارتقى الى الصف الثالث ب18 نقطة ملتحقا بنادي بارادو, ناقص مباراة, فيما يحتل الامل الصف 13 بمجموع  ثماني نقاط.

كما تمكن فريق شباب قسنطينة من قلب تأخره أمام نصر حسين داي الى فوز (2-1) بفضل المهاجم البينيني كوكبو الذي وقع على ثنائية.

ويسمح هذا الفوز ل”السياسي” بالقفز الى الصف الخامس برصيد 17 نقطة ناقص مواجهة, في الوقت الذي تبقى “النصرية” في المرتبة العاشرة بمجموع 11 نقطة منقوصة من مقابلتين.

وفاز سريع غليزان على الضيف اولمبي المدية بنتيجة (2-1) وهو الانتصار الذي يمنح زملاء بالغ, مسجل ثنائية الفوز, جرعة “اوكسجين” حيث يحتل الصف ال12 وبمجموع تسع نقاط, على عكس الاولمبي الذي يتواجد في المرتبة الثامنة ب14 نقطة.

بالمقابل, انتهت مقابلتي أولمبي الشلف – شبيبة القبائل , و مولودية وهران – هلال شلغوم العيد بالتعادل (1-1) و (2-2) على التوالي, وهما النتيجتان اللتان لا تخدمان الفريقين المحليين, كونهما يعانيان في المراكز الاخيرة.

وإذا كانت وضعية شبيبة القبائل “مريحة” نوعا ما في المرتبة العاشرة ب11 نقطة ناقص مباراتين, فإن أولمبي الشلف لم “ير النور” بعد كونه يحتل الصف 16 بسبع نقاط, وتقريبا نفس الشيء لدى مولودية وهران وهلال شلغوم العيد اللذان يتقاسمان المركز 13 بثماني نقاط رفقة امل الاربعاء.
وتكتمل هذه الجولة يوم غد الاربعاء, بإجراء مباراة نجم مقرة (المرتبة 18, 4ن) أمام الضيف اتحاد بسكرة (المرتبة6, 16 ن), وذلك ابتداء من (30ر14).