كأس العرب فيفا 2021: جمال بلماضي يهنئ أبطال العرب 2021

الجزائر – هنأ المدرب الوطني جمال بلماضي اليوم الثلاثاء الفريق الوطني للمحليين لكرة القدم المدعوم بعناصر من الفريق الاول بمناسبة تتويجه بكاس العرب فيفا 2021 على حساب تونس (2-0) يوم السبت الفارط في المباراة النهائية التي جرت بملعب البيت بالخور (قطر).

و جاء في برقية التهنئة التي نشرتها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم اليوم على موقعها الرسمي :” بفضل لله عز وجل توجت كرة القدم الجزائرية بلقب جديد في منافسة كبيرة متمثلة في كأس العرب فيفا قطر 2021″.

و اضاف جمال بلماضي في رسالة التهنئة: “بهذه المناسبة السعيدة، أنتهز الفرصة لأتقدم بخالص التهاني للتشكيلة الوطنية التي انتزعت اللقب العربي عن جدارة واستحقاق”.

ونوه المدرب الوطني بأداء العناصر الشابة التي شاركت في كاس العرب فيفا 2021 التي احتضنتها قطر على مدار ثلاثة اسابيع و اسعدوا الشعب الجزائري من خلال هذا التتويج التاريخي : “أشكر اللاعبين على المجهودات المضنية التي بذلوها طيلة البطولة وقدموا كل ما لديهم فوق المستطيل الأخضر رغم نقص التجربة، متفوقين على منتخبات ذات مستوى عالي في بطولة كبيرة”.

كما اشاد جمال بلماضي بالمناسبة بالدور الذي لعبته العناصر المحنكة من الفريق الاول و مساهمتها الكبيرة في تحقيق التتويج العربي لأول مرة في تاريخ الكرة الجزائرية: “التحية أيضا للاعبي الخبرة الذين قدموا الإضافة المرجوة بتأطير اللاعبين الشبان”.

و لم يفوت جمال بلماضي الفرصة لرفع القبعة لزميله مجيد بوقرة الذي قاد بحكمة واقتدار النخبة الوطنية نحو التتويج العربي، مشيرا الي العمل الجبار الذي قام به هو و باقي عناصر الأطقم المختلفة (الطبية و الادارية و اللوجستية).

و اعتبر الناخب الوطني الذي قاد الخضر للتويج القاري في سنة 2019 بالأراضي المصرية و الذي يستعد للدفاع عن التاج القاري بالكاميرون اعتبارا من 9 يناير المقبل ان التتويج العربي بالأراضي القطرية يعد “هدية لكل الشعب الجزائري”.

“هذا التتويج الباهر مهدى لكل الشعب الجزائري من الشرق إلى الغرب و من الشمال الي الجنوب و الي كل الجالية الجزائرية خارج الوطن، وإلى كل الجماهير التي تنقلت لمساندة و مؤازرة العناصر الوطنية في قطر”.

و ختم بلماضي رسالة التهنئة : “لا بد أن يستمر العمل الدؤوب وأن يتواصل التطور يوميا للحفاظ على ما وصلنا إليه اليوم من مستوى والعمل على تحقيق مزيد من الألقاب لإسعاد الشعب الجزائري”.

يذكر ان الفريق الوطني للمحليين لكرة القدم عاد الي ارض الوطن مساء يوم الاحد و حضي باستقبال شعبي و رسمي من قبل السلطات العليا في البلد يتقدمهم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الذى خصهم باستقبال رسمي امس الاثنين بقصر الشعب.

وكـالة الأنباء الجزائرية

انتخاب 15 قاضيا أعضاء في المجلس الأعلى للقضاء

الجزائر- تم أمس الاثنين انتخاب 15 قاضيا أعضاء في المجلس الأعلى للقضاء خلال الانتخابات التي جرت على مستوى جميع الجهات القضائية العادية والإدارية, بما في ذلك المحكمة العليا ومجلس الدولة.

وجاء في بيان للمجلس الأعلى للقضاء اليوم الثلاثاء: “جرت انتخابات القضاة الأعضاء في المجلس الأعلى للقضاء يوم الاثنين 20 ديسمبر 2021 في جميع الجهات القضائية العادية والإدارية, بما في ذلك المحكمة العليا ومجلس الدولة”.

وأضاف ذات المصدر أن “الهيئة الناخبة تتكون من 5922 قاضيا يتواجدون عبر التراب الوطني وفي الهيئات والمؤسسات الرسمية للدولة تمت دعوتهم لانتخاب 15 قاضيا طبقا لأحكام المادة 180 من الدستور من بين 142 مترشحا”.

وقد تمت الانتخابات — يضيف البيان– “في ظروف عادية وتميزت بالجدية ونسبة عالية من المشاركة بلغت 86,64 % من مجموع الهيئة الناخبة”, حيث اسفرت أسفرت عملية الفرز على فوز القضاة الآتي ذكرهم ويتوزعون حسب العدد المخصص لكل درجة من درجات التقاضي العادي والإداري وهم :

* عن المحكمة العليا :

– صابر نصر الدين, مستشار بالمحكمة العليا

– حماني رابح, مستشار بالمحكمة العليا

– مخلوفي سلوى, محام عام لدى المحكمة العليا

* عن مجلس الدولة :

– نويري عبد العزيز, رئيس غرفة بمجلس الدولة

– بن أحمد لخضر, مستشار دولة بمجلس الدولة

– واضح بن عبد الله, مفتش عن محافظي الدولة

* عن المجالس القضائية :

– خليفي عبد الوافي, رئيس مجلس قضاء أدرار

– حمدان نبيلة, مستشارة بمجلس قضاء الجزائر

– بن دعاس فيصل, النائب العام لدى مجلس قضاء ورقلة

* عن المحاكم الإدارية :

– عوداش العيدي, رئيس المحكمة الإدارية الطارف

– توام حدة, رئيسة المحكمة الإدارية المدية

– سعود صالح, محافظ الدولة لدى المحكمة الإدارية بسكرة

* عن المحاكم :

– بلقسام فيصل, قاضي بمحكمة بئر مراد رايس

– مقراني محمد أمين, قاضي التحقيق بمحكمة حسين داي

– دسدوس هشام, وكيل جمهورية مساعد لدى محكمة الرويبة.

وكـالة الأنباء الجزائرية

رحمانية يترأس اجتماع اللجان الدائمة للبرلمان العربي بالعاصمة الأردنية

الجزائر- ترأس النائب يوسف رحمانية، رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي، يوم الثلاثاء، اجتماعا للجان الدائمة للبرلمان العربي في دورته الرابعة المنعقدة بالعاصمة الأردنية، عمان.

و أفاد بيان للمجلس الشعبي الوطني أن جدول أعمال هذا الاجتماع تضمن “مشروع إعداد استراتيجية موحدة لمكافحة استغلال عمالة الأطفال, إلى جانب مذكرة حول التطورات التي تشهدها الدول العربية في حماية حقوق السجناء”.

و كان النائب محمد خوان قد شارك بصفته عضوا في لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بالبرلمان العربي في الاجتماع الذي “استعرض مستجدات التحضير لعقد المنتدى العربي حول متطلبات تعزيز التكامل الاقتصادي بين الدول العربية وكذا العمل على إعداد قانون استرشادي عربي في مجال الذكاء الاصطناعي“, وفقا لذات المصدر.

و تجدر الإشارة إلى أن مكتب البرلمان العربي سيعقد اجتماعا له غدا الأربعاء على أن تكون أشغال الجلسة العامة بعد غد الخميس.

وعلى هامش أشغال اللجان الدائمة للبرلمان العربي, التقى وفد المجلس الشعبي الوطني مع رئيس البرلمان العربي, عادل عبد الرحمان العسومي, ورئيس مجلس النواب الأردني, عبد الكريم الدغمي.

وكـالة الأنباء الجزائرية

بداية تسويق لقاح “كورونافاك” من إنتاج صيدال في غضون “أسابيع قليلة”

الجزائر- سيتم تسويق اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19، “كورونافاك” الذي تنتجه مجموعة صيدال بالشراكة مع المخبر الصيني “سينوفاك”، في غضون “أسابيع قليلة”، حسبما علم يوم الثلاثاء لدى الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية.

و في تصريح للصحافة أكد مدير الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية السيد كامل منصوري انه “في اطار مشروع صنع مجمع صيدال للقاح المضاد لكوفيد-19، بمرافقة المجمع الصيني سينوفاك، فقد تم تصنيع هذا اللقاح فعليا و هو يستجيب للمعايير الدولة”.

و أكد السيد منصوري على هامش الاستقبال الذي خصه به وزير الصناعة الصيدلانية لطفي جمال بن باحمد المدير العام لسينوفاك و الوفد المرافق له قائلا، “نأمل تسجيل اللقاح قبل نهاية شهر ديسمبر الجاري وسيتم تسويقه في غضون أسابيع قليلة”.

و قد شرعت الجزائر في 29 سبتمبر في الإنتاج المحلي للقاح مضاد لفيروس كورونا “كورونافاك” بالشراكة مع شركة “سينوفاك” الصينية في موقع قسنطينة.

وكـالة الأنباء الجزائرية

افتتاح الملتقى الأدبي الوطني “شموع لا تنطفئ”

وهران – افتتحت مساء اليوم الثلاثاء بقاعة سينما “المغرب” بوهران فعاليات الطبعة العاشرة للملتقى الأدبي الوطني “شموع لا تنطفئ” المقام تحت شعار “إلى الذين غيبتهم الجائحة” و ذلك بحضور نخبة من شعراء من مختلف ولايات الوطن .

و تأتي هذه الطبعة “تكريما لجميع المثقفين و الأدباء و الشعراء بالوطن الذين  غيبتهم جائحة كوفيد-19 و عرفانا لما قدموه لإثراء المشهد الأدبي من أعمال ستبقى خالدة”, وفقا لما ذكرته مديرة دار الثقافة في كلمة افتتاحية.

و يشارك في هذه التظاهرة كوكبة من الأدباء و الشعراء من مختلف ولايات الوطن منهم أحمد عبد الكريم (مسيلة ) و جعفر رابح (جيجل) و سوسن بودراع (قسنطينة) و حياة شريط (العاصمة) و بكاكشة معمر (الشلف) و سارة مصدق و عرون أحمد (وهران) و عقيل عزوز (عين وسارة) و عبدو الهاشمي (تلمسان) لعرض قصائد في الشعر الملحون و الفصيح .

و تميز اليوم الأول من هذه التظاهرة التي تدوم يومين بتقديم شارة الملتقى التي أصبحت تقليدا في كل طبعة من توقيع فرقة “روابي وهران” لجمعية الجيل الثقافية و إلقاء قصائد شعرية و قراءات أدبية و مقطوعات موسيقية من تقديم الفرقة المذكورة .

و برمجت لأشغال اليوم الثاني من هذا الموعد الثقافي المنظم من طرف دار الثقافة “زدور إبراهيم بلقاسم” بالتعاون مع الديوان الوطني للثقافة و تحت إشراف مديرية الثقافة و الفنون مداخلات تتناول الواقع الثقافي في زمن الجائحة و حركة الترجمة إلى العربية في جائحة كورونا و كذا قراءات أدبية و وصلات غنائية مع الفنانين حدادين محمد و محبوب الوهراني.

وكـالة الأنباء الجزائرية