مجلة الشرطة تحتفي بالذكرى الـ59 لتأسيس مؤسسة الأمن الوطني

احتفت مجلة الشرطة في عددها الأخير بالذكرى الـ59 لتأسيس هذا الصرح المؤسساتي الأمني ونقلت بالمناسبة إشادة رئيس الجمهورية،  عبد المجيد تبون، بتضحيات وجهود أفراد الأمن الوطني في مكافحة الجريمة وصون أمن المواطن وحماية ممتلكاته.

وأورد العدد 149 من المجلة نص رسالة الرئيس تبون بمناسبة ذكرى تأسيس جهاز الشرطة، والتي قال فيها إن هذه المناسبة “يستعيد فيها بنات وأبناء هذه المؤسسة الوطنية الأمنية ومعهم الشعب الجزائري، مسار بناء صرح مؤسساتي بكامل مواصفات الالتزام الوطني والكفاءة والنجاعة، صرح جدير بالعرفان لنسائه ورجاله، مستحق للتنويه والامتنان”.

وأكدت المجلة في افتتاحية هذا العدد أن مؤسسة الأمن الوطني “تواصل جهودها الحثيثة وتضحياتها الجسيمة للمضي قدما نحو شرطة تحمل كل قيم الإخلاص والتفاني لخدمة الوطن والمواطن وكل الإصرار والعزيمة من أجل ترسيخ دعائم الأمن والأمان والتصدي لكل المحاولات اليائسة لزعزعة السكينة العامة”.

وتضمن هذا العدد ملفا خاصا تناول قيم المواطنة في المجتمع ودورها في مواجهة خطاب الكراهية، إلى جانب روبورتاجات تطرقت إلى جهود الشرطة الجزائرية في التصدي لصناع الكراهية عبر المنصات الرقمية وسلطت الضوء على دائرة الأدلة الرقمية للأمن الوطني باعتبارها “دعما تقنيا احترافيا بامتياز”.

مجلس الأمة: التصويت على نص قانون المالية لسنة 2022 هذا الخميس

يستأنف مجلس الأمة هذا  الخميس أشغاله في جلسة علنية تخصص للتصويت على نص قانون المالية لسنة 2022, بداية من الساعة التاسعة والنصف صباحا.

وكان المجلس الشعبي الوطني, قد صادق في الـ 17 نوفمبر الجاري, على مشروع قانون المالية لسنة 2022, بعد ادراج تعديلات ومواد جديدة, و ذلك خلال جلسة علنية ترأسها إبراهيم بوغالي, رئيس المجلس, وحضرها الوزير الأول, وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان وعدد من الوزراء.

الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة ضد قوات الاحتلال المغربي بقطاعي المحبس و أم ادريكة

نفذت وحدات من جيش التحرير  الشعبي الصحراوي هذا الثلاثاء هجمات جديدة ضد مواقع جنود الإحتلال المغربي  بقطاعي المحبس و أم ادريكة,بحسب البيان العسكري رقم 376 الصادر عن وزارة  الدفاع الصحراوية.

و ابرز البيان الذي أوردته وكالة الانباء الصحراوية (واص),أن وحدات جيش  التحرير الشعبي الصحراوي نفذت هجمات مركزة استهدفت قوات الاحتلال المغربي   بمنطقة تجالت الطلح بقطاع ام ادريكة و منطقة اكويرة ولد ابلال بقطاع المحبس.

و تستمر هجمات  جيش التحرير الشعبي الصحراوي مستهدفة قوات الاحتلال المغربي  التي تتكبد خسائر فادحة في الارواح والمعدات على طول جدار الذل والعار,يضيف  البيان.

فيلمان جزائريان في مسابقة مهرجان الفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين بتونس

الجزائر- يتنافس الفيلمان الجزائريان “هيومن” (الإنسان) لعصام تعشيت و “المتحف” لجمال باشا في الدورة ال7 للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين (تونس) التي تعقد فعالياتها من 10 إلى 12 ديسمبر القادم, وفق الموقع الإلكتروني للمهرجان.

وسيدخل الفيلم الروائي القصير “هيومن” الذي كتب نصه وأخرجه الممثل عصام تعشيت غمار المنافسة الرسمية للمهرجان ضمن فئة الأفلام الروائية القصيرة إلى جانب “الدائرة” (مصر), “الموجيرة والري” (تونس) و”ظلال في الظلام” (السودان) و” يوم عادي جدا” (سوريا) و”حليمة” (فرنسا ) و “ندم” (لبنان),” تحت السمع” (ليبيا).

ويروي فيلم “هيومن” قصة طفل مصاب بالتريزوميا يحلم أن يشارك أترابه الأصحاء في ألعابهم وخاصة كرة القدم ويبرز مدى معاناة هذه الفئة من الأطفال وحاجتهم الماسة الى الاندماج في المجتمع حيث يحمل العمل السينمائي رسالة للمجتمع بتغيير نظرته لهذه الفئة من ذوي الهمم فيما قام بأداء أغلب أدواره أطفال مصابين بالتريزوميا.

وقد فاز فيلم “هيومن” بعديد الجوائز بعد مشاركته في المهرجانات الوطنية والدولية على غرار الجائزة الأولى في الأيام الوطنية للفيلم القصير للشباب ببشار 2017 و الجائزة الكبرى لمهرجان السمعي البصري لوهران للسينمائي 2018, جائزة أحسن فيلم قصير بمهرجان أوبورن الدولي لسينما الأطفال بسيدني (أستراليا) والمرتبة الأولى في مسابقة الأفلام العربية التوعوية القصيرة للشباب بالأردن.

بدوره, يدخل الفيلم الوثائقي “المتحف” للمخرج جمال باشا المنافسة إلى جانب عدة افلام وثائقية منها “غزة هوليود” (فلسطين), “إمرأة تطل من النافذة” (مصر), “أماني” (العراق), “الطريق إلى كيارستاماري” (تونس).

و يتناول الفيلم الوثائقي “المتحف” (26 دقيقة) قصة رجل يهتم بجمع مستلزمات تراثية داخل بيته الذي أصبح مع مرور الوقت متحفا يستقطب الباحثين و المهتمين بالتراث و يعكس ماهية التراث الأمازيغي.

وقد تم تتويج فيلم “المتحف” بالمرتبة الثانية في المهرجان العربي لفيلم التراث بالإمارات العربية المتحدة وكذا بالمرتبة الأولى في مسابقةالأيام الوطنية السينمائية لفيلم التراث بأم البواقي.

للتذكير, ينظم المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير بمدنين من طرف جمعية اليونسكو والالكسو بمدنين بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية التونسية ويتنافس المشاركون في المسابقة الرسمية للمهرجان للفوز ب”الخلال” الذهبي.

وزير السياحة يكشف عن الانتهاء من تحضير “ترسانة قانونية جديدة” لتسيير القطاع “وفق متطلبات العصر”

الجزائر- كشف وزير السياحة والصناعة التقليدية, ياسين حمادي, اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة, عن الانتهاء من تحضير “ترسانة قانونية جديدة تم تحيينها وتكييفها وفق متطلبات العصر”.

وقال الوزير لدى إشرافه على اللقاء الوطني للمصالح الخارجية للقطاع, أنه “سيتم قريبا توزيع وثيقة هذه الترسانة القانونية الجديدة على عدة قطاعات وشركاء فاعلين في مجال السياحة للمساهمة في اثرائها والخروج بقانون توجيهي جديد للسياحة والفندقة والحمامات المعدنية”.

وتطرق السيد حمادي الى محتوى خارطة الطريق الجديدة لآفاق 2024, والتي تمخضت –كما قال– عن “توجيهات رئيس الجمهورية ومخطط عمل الحكومة, حيث يتم من خلالها تحديد الاهداف وضبط آجال تنفيذها لتنمية قطاع السياحة”.

وأشار الى أنه سيتم “إعطاء الاولوية للعقار السياحي ووضعه تحت تصرف المستثمرين الحقيقيين عبر تصنيف مناطق التوسع السياحي الجديدة والتصديق على مخططات تهيئتها”.

وأضاف أن تنمية السياحة الداخلية يعد ضمن “الاولويات” من خلال إطلاق “مشاريع جديدة واستكمال برنامج تأهيل وعصرنة المؤسسات العمومية, فضلا عن استحداث مسارات سياحية موضوعاتية بتنوعها وثرائها, لاسيما في مجال السياحة الصحراوية باعتبارها منارة السياحة الوطنية”.

وألح الوزير في سياق آخر على ضرورة الترويج للوجهة السياحية الجزائرية, مشيرا الى أن “العمل متواصل لاستكمال مخطط تسويقي ناجع بالتعاون والشراكة مع المنظمة العالمية للسياحة”.

وفيما يتعلق بالصناعة التقليدية, أكد الوزير على ضرورة حماية هذا الموروث التقليدي ودعم خصوصياته مع تشجيع الترويج له وتحديث أساليب تسويقه في مختلف الفضاءات الوطنية والدولية.

كما أبرز السيد حمادي أهمية تنمية مجال المقاولاتية, باعتبارها “المحرك الاساسي لكل القطاعات الاقتصادية ومساهمتها في خلق نشاطات جديدة وتوفير مناصب شغل”.

وفي هذا الاطار, ذكر الوزير بالتعليمات التي أسداها رئيس الجمهورية مؤخرا للبعثات الدبلوماسية الجزائرية في الخارج بهدف “تسهيل منح التأشيرة للسياح الاجانب ومراعاة المعاملة بالمثل مع الدول الاجنبية المعنية”.

وبخصوص المجلس الوطني للسياحة الذي أنشئ سنة 2002 قبل أن يتم تجميد نشاطه, قال الوزير أن هذا المجلس الذي يعتبر هيئة استشارية وفضاء لتبادل الآراء والأفكار مع كل الفاعلين, “سيتم تفعيله قبل نهاية السنة الجارية”, داعيا الجميع الى المشاركة في تطوير القطاع من خلال “تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتشجيع الاستثمار, الى جانب ترقية التكوين وتحيين البرامج وفق متطلبات السوق”.