الجيش الصحراوي يستهدف تخندقات جنود الاحتلال المغربي بقطاعات أوسرد و المحبس و حوزة

الجيش الصحراوي يستهدف تخندقات جنود الاحتلال المغربي بقطاعات أوسرد و المحبس و حوزة

بئر لحلو (الأراضي الصحراوية المحررة) – نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، أمس السبت ، هجمات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية بمناطق أحريشت ديرت، كلب النص، أودي الظمران، أميطير لمخينزة وسبخة تنوشاد بقطاعات أوسرد، المحبس وحوزة، حسب البيان العسكري رقم 359 الصادر عن وزارة الدفاع الصحراوية.

وأبرز البيان الذي أوردته وكالة الانباء الصحراوية (واص)، أن ” مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي شددت قصفها على جنود الاحتلال بمنطقة شمال أحريشة ديرت بقطاع حوزة ، فيما دمرت مفارز أخرى مقر القيادة للفيلق السادس والثلاثين بمنطقة كلب النص بقطاع أوسرد.

وأضاف البيان أن مفارز متقدمة من الجيش الصحراوي قصفت مواقع قوات الاحتلال بمناطق أودي الظمران ، أميطير لمخينزة ، وسبخة تنوشاد بقطاع المحبس.

و تستمر هجمات وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ضد تخندقات جنود الاحتلال على طول الجدار الرملي (جدار الذل والعار) مخلفة خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، حسب ذات البيان.

توقيف وزيرة الشؤون الخارجية الليبية عن مهامها مؤقتا

توقيف وزيرة الشؤون الخارجية الليبية عن مهامها مؤقتا

طرابلس-  أعلن المجلس الرئاسي الليبي، يوم السبت، إيقاف وزيرة الشؤون الخارجية نجلاء المنقوش عن مهامها مؤقتا.

وفي قرار للمجلس نشرته وكالة الأبناء الليبية (وال) قرر المجلس أيضا منع رئيسة الدبلوماسية الليبية من السفر خارج البلاد لحين انتهاء التحقيقات فيما نسب لها من “مخالفات إدارية”.

ووفق ذات المصدر فقد تم تشكيل لجنة تحقيق حول هذه المخالفات المرتبطة بالخصوص بانفرادها بملف السياسة الخارجية دون التنسيق مع المجلس الرئاسي وفقا لمخرجات ملتقى الحوار السياسي.

وستقدم اللجنة نتائج أعمالها في أجل أقصاه 14 يوما من تاريخ صدور القرار.

انطلاق أشغال الطبعة الأولى لمؤتمر الجزائر  للاستثمار

انطلاق أشغال الطبعة الأولى لمؤتمر الجزائر للاستثمار

انطلقت اليوم السبت، أشغال الطبعة الأولى لـ “مؤتمر الجزائر للاستثمار”، بمركز الجزائر الدولي للمؤتمرات-عبد اللطيف رحال، بالعاصمة.

وستحتضن الجزائر الطبعة الأولى من “مؤتمر الجزائر للاستثمار” المقرر يومي 6 و7 نوفمبر 2021، تحت رعاية، وزارة الصناعة، وزارة التجارة، وزارة النقل، وزارة الفلاحة والصيد البحري، وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، وزارة الصحة وكذا المؤسسات الناشئة.

سيعرف المؤتمر، مشاركة لا يقل عن 600 مشارك ما بين متعاملين اقتصاديين من القطاع العام والخاص وأجانب. النقاشات ستتركز حول ضبط آليات الاستثمار في القطاعات الحيوية.

تجارة : ارتفاع الصادرات خارج المحروقات الى 3.4 مليار دولار نهاية سبتمبر

تجارة : ارتفاع الصادرات خارج المحروقات الى 3.4 مليار دولار نهاية سبتمبر

كشف وزير التجارة و ترقية الصادرات، كمال رزيق، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، ان القيمة الإجمالية للصادرات الوطنية فاقت 27 مليار دولار نهاية شهر سبتمبر المنصرم، منها 4ر3 مليار دولار كصادرات خارج المحروقات.

و اوضح السيد رزيق، خلال جلسة استماع من طرف لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني، في إطار مناقشة تدابير مشروع قانون المالية 2022 الخاصة بقطاعه، برئاسة صديق بخوش رئيس اللجنة و بحضور وزيرة العلاقات مع البرلمان، بسمة عزوار، أن هذه القيمة مكنت من تراجع العجز في الميزان التجاري إلى 3ر1 مليار دولار مقابل 5ر7 مليار دولار السنة الماضية.

وأشار السيد رزيق إلى ارتفاع الصادرات في مختلف النشاطات، مستدلا بارتفاع حجم الصادرات في المواد الغذائية بنسبة 46 بالمائة.

كما ذكر الوزير بالهدف المسطر من طرف الحكومة للوصول إلى تسجيل ما قيمته 4 إلى 5ر4 مليار دولار من الصادرات خارج المحروقات وكذا خارج الخدمات، وذلك باحتساب السلع المصدرة فقط، مع نهاية السنة الحالية.

وقصد بلوغ هذا الهدف، يعكف قطاع التجارة وترقية الصادرات، حسب الوزير، على تشجيع المصدرين المسجلين في السجل التجاري و البالغ عددهم 4.000 متعامل على استئناف نشاطات التصدير، مشيرا الى أن 1.000 منهم فقط مداوم على هذا النشاط.

على صعيد آخر، أفاد السيد رزيق أن قطاعه، في إطار مشروع قانون المالية 2022، استفاد من ميزانية اجمالية بقيمة 69ر21 مليار دج منها 87ر20 مليار دينار كميزانية لتسيير القطاع ،ما يعادل 96 بالمائة من مجمل احتياجات القطاع.

وقد عرفت، حسبه، ميزانية التسيير زيادات قدرت ب 282 مليون دج في إطار تكفل الدولة بشريحة موظفي وعمال إعادة الإدماج، إضافة إلى تسجيل اعتمادات مالية قدرت بـ 1 مليار دج كمساهمة للدولة في إطار ترقية الصادرات خارج المحروقات.

وأوضح السيد رزيق أن هذه الزيادة راجعة، أيضا، إلى رفع اعتمادات التكوين والذي خصصت له هذه السنة اعتمادات مالية قدرت ب 30 مليون دج، إضافة لدعم المواد ذات الاستهلاك الواسع لا سيما الزيت الغذائي والذي خصصت له الدولة هذه السنة مبلغ مالي قدره 5ر3 مليون دج.

كما حافظت الدولة على نفس مستوى الدعم الموجه لمناطق الجنوب لاسيما عن طريق تخصيص مبلغ 1 مليار دج لتعويض مصاريف نقل البضائع إلى الجنوب لضمان التموين المنتظم بالمواد الأساسية والمحافظة على القدرة الشرائية للمواطن على المستوى الوطني، يقول الوزير.

واشار السيد رزيق إلى تخصيص مبلغ 35 مليون دج لبرنامج دعم تفعيل اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوربي، مشيرا إلى أن الاعتمادات المالية المخصصة للمنظمة العالمية للتجارة عرفت نقصا طفيفا مقارنة بالاعتمادات المالية لسنة 2021.

من جهة أخرى، أوضح السيد رزيق أنه في إطار مشروع ميزانية التجهيز لسنة 2022 ، قامت وزارة التجارة بطلب غلاف مالي يقدر ب 11ر8 مليار دج بخصوص رخص برامج بما فيها البرنامج الجديد والبرنامج الجاري بينما وافقت وزارة المالية على منح مبلغ مالي يقدر ب 5ر819 مليون دج أي ما يعادل 10% من المبلغ المطلوب.

و عليه، اشار الوزير، في هذا الصدد، إلى عدم تسجيل أي برامج جديدة للتجهيز خلال هذه السنة المالية 2022 ،بسبب الظروف المالية للبلاد وهذا من خلال التحكيم الميزانياتي بوزارة المالية.

في المقابل، اشار السيد رزيق أن وزارة المالية منحت لقطاعه، في إطار إعادة التقييم المشاريع لفائدة الإدارة المركزية، المصالح الخارجية للقطاع، المركز الجزائري لمراقبة النوعية والرزم، مبلغ قدره 5ر583 مليون دج لعمليات متعلقة برقمنة قطاع التجارة وترقية الصادرات، تجهيز النظام المعلوماتي في إطار رقمنة القطاع وكذا اقتناء التجهيزات العلمية المتعلقة بتحاليل المخابر في طور الإنجاز.

عرقاب يفتتح الطبعة الـ10 لمعرض ومؤتمر شمال إفريقيا للبترول 2021 هذا الاثنين بوهران

عرقاب يفتتح الطبعة الـ10 لمعرض ومؤتمر شمال إفريقيا للبترول 2021 هذا الاثنين بوهران

يشرف وزير الطاقة و المناجم , محمد عرقاب , هذا الاثنين بوهران, على افتتاح الطبعة العاشرة لمعرض ومؤتمر شمال إفريقيا للبترول (نابك 2021), بحضور ما يقارب 650 عارضا يمثلون 40 دولة, حسبما أفاد به هذا السبت بيان للوزارة.

وستقام هذه التظاهرة , التي تعد “أكبر معرض دولي لقطاعي الطاقة والمحروقات على نطاقي البحر الأبيض المتوسط وإفريقيا”, بمركز المؤتمرات محمد بن أحمد بوهران, يضيف البيان.

كما أضاف المصدر ذاته, ان هذا المعرض سيغطي الاتجاهات الاستراتيجية والمقاربات التقنية الى جانب مناقشة التحديات والفرص الرئيسية في قطاع الطاقة.

وفي إطار هذا الحدث, اشار البيان, إلى أنه سيتم تنظيم العديد من المؤتمرات لصالح المشاركين أين سيتناولون بشكل خاص موضوع “الطاقة في شمال إفريقيا: الموارد والتحديات والفرص” و “موقع الغاز الجزائري في السوق العالمية والمحلية” و “الفرص والتحديات الكبرى لمستقبل القطاع الوسيط والمصب في الجزائر وكذلك “التنمية الإقليمية ومستقبل صناعة الغاز الطبيعي المسال وتسويق الغاز”, حسب وزارة الطاقة والمناجم.