مشاركة أزيد من 40 مؤسسة وطنية و أجنبية في الطبعة ال5 للصالون الدولي لتثمين و استرجاع النفايات

مشاركة أزيد من 40 مؤسسة وطنية و أجنبية في الطبعة ال5 للصالون الدولي لتثمين و استرجاع النفايات

الجزائر- شاركت, اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة, أزيد من 40 مؤسسة وطنية و أجنبية ناشطة في مجال الاقتصاد الدائري في فعاليات الطبعة الخامسة للصالون الدولي لتثمين واسترجاع النفايات الذي جاء هذه السنة تحت شعار “الاقتصاد الدائري: نموذج نحو الريادة”.

و حسب الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة, التي نظمت هذا الحدث,  فإن الهدف الأساسي من التظاهرة هو تشجيع الشباب على خوض غمار المقاولاتية في مجال إعادة رسكلة  النفايات و الاستثمار فيها عن طريق عرض مختلف الشركات التي نجحت في هذا المجال على غرار شركة “قرين سكاي” التي استطاعت, على مدار 10 سنوات, وضع تقنية جديدة لمعالجة النفايات الخطيرة و جد الخطيرة  (5 الاف طن  كل سنة) مع إنشاء اول محرقة للقضاء على النفايات الطبية و الاستشفائية بالاعتماد على كفاءات جزائرية 100 بالمائة.

بالاضافة إلى تجربة هذه الشركة الفتية, تم, لفائدة الشباب الذي يريدون امتهان الاقتصاد الدائري, عرض تجارب ناجحة لشركات أخرى على غرار شركة “3M recuperation” المختصة في جمع و رسكلة مواد متعددة على غرار الخشب و الكرتون و التي استطاعت ان تتوسع و أن توفر مناصب شغل لعدد كبير من الشباب فيما نجحت شركة “سام للصناعة” المختصة في اعادة رسكلة و تثمين الزيوت الصناعية المستعملة في تصدير منتوجاتها نحو الخارج.

و شارك في هذا الصالون كذلك عدة جمعيات ناشطة في المجال البيئي مثل الجمعية الوطنية لترقية ثقافة البيئة و الطاقات المتجددة و الجمعية المقاولاتية للنساء التي تعمل على تكوين العنصر النسوي في مختلف المجالات المتعلقة بحماية البيئة.

كما عرف الصالون مشاركة عدة هيئات و مصالح من شأنها تسهيل مهمة الشباب على انشاء مؤسسات لإعادة تدوير النفايات على غرار مؤسسة ناتكوم التي قامت بعمل تحسيسي متعلق بالفرز الانتقائي للنفايات و كذا المركز الوطني للسجل التجاري الذي أكد أنه أصبح بإمكان الشباب الذي يريد القيام بنشاط تجاري متعلق بالمجال البيئي و إعادة رسكلة النفايات ان “يتحصل فورا على السجل التجاري” بمجرد ان يدفع نسخة من بطاقة التعريف الوطنية.

و قال وزير التجارة و ترقية الصادرات، كمال رزيق, بمناسبة اشرافه على افتتاح هذا الصالون الذي سيمتد لغاية الخميس المقبل, ان الاقتصاد الدائري يضمن توفير المواد الأولية محليا وبالتالي يؤدي إلى التقليص, و بشكل كبير, من فاتورة الاستيراد.

و أضاف ان “الاقتصاد الدائري يلبي من خلال مقاربته الشاملة الاحتياجات الآنية لما بعد الأزمة (الازمة الاقتصادية و الصحية التي عرفها العالم)” مبرزا أنه “يجب مراجعة أنماطً وعادات استهلاك معينة كفيلة بتعزيز العيش معا بشكل أفضل في كنف روح الاستدامة والحفاظ على البيئة”.

وزير السياحة يستقبل السفير البرازيلي

وزير السياحة يستقبل السفير البرازيلي

الجزائر – استقبل وزير السياحة والصناعة التقليدية، ياسين حمادي، اليوم الاثنين، سفير الجمهورية الفدرالية للبرازيل، فلافيو ماريغا، حيث تناول اللقاء تقييم علاقات التعاون الثنائية في مجال السياحة والصناعة التقليدية وسبل تعزيزها، حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

وفي مستهل اللقاء، أشاد الطرفان ب”مستوى العلاقات التي تجمع البلدين خاصة في قطاع السياحة والصناعة التقليدية”، مؤكدين “نجاح مشروع المدرسة النموذجية للنحت على الأحجار الكريمة وصناعة الحلي التقليدي بتمنراست، وضرورة مواصلة تكوين المكونين في إطار نقل المعرفة لإنتاج الأحجار الكريمة والمجوهرات والصناعات المعدنية”.

وأضاف المصدر ذاته، أنه من خلال المحادثات، أكد الوزير على “أهمية الحفاظ على المنحى التصاعدي الذي يعرفه التعاون البيني، وضرورة التجسيد الفعلي للمشاريع المبرمجة لاسيما تطوير مشروع السياحة الإيكولوجية على مستوى ولاية الطارف، تكوين المكونين في تقنيات تحسين معالجة الجلود، التحويل الإبداعي للأحجار والمعادن في الصحراء في مجال الصناعة التقليدية وكذا وضع استراتيجية للرفع من نسبة إنتاج وتسويق المنتجات التعاونية”.

من جهته، أعرب السفير البرازيلي عن “استعداده لتجسيد كل المشاريع التي تم الانطلاق فيها، لتعزيز الشراكة الجزائرية-البرازيلية، وتوسيع التعاون ليشمل مجال التكوين المتخصص، مع ضرورة مواصلة الجهود لتحقيق البرنامج البني في إطار ترقية التعاون جنوب-جنوب”.

وفي ختام اللقاء –يضيف البيان– اتفق الطرفان على “مواصلة العمل التنسيقي للدفع بالعلاقات الثنائية وبناء شراكة تخدم المصالح  المشتركة للبلدين”.

المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي: لقاء حول انضمام الجزائر لمنظمة التجارة العالمية يوم الثلاثاء

المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي: لقاء حول انضمام الجزائر لمنظمة التجارة العالمية يوم الثلاثاء

الجزائر- ينظم المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يوم الثلاثاء، لقاء حول السبل والوسائل المثلى لتحضير امكانية انضمام الجزائر لمنظمة التجارة العالمية، حسبما افاد به بيان لهذه الهيئة.

واوضح المصدر ذاته ان هذا اللقاء المنظم تحت عنوان “الجزائر ومنظمة التجارة العالمية: اي مستقبل ؟”، ستحتضنه المدرسة العليا للفندقة والاطعام بعين بنيان (الجزائر العاصمة).

وسيسمح هذا الحدث الذي يندرج ضمن سلسلة لقاءات “المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي-افاق اقتصادية” بالتطرق الى “السبل والوسائل المثلى حول امكانية انضمام الجزائر لمنظمة التجارة العالمية، على ضوء النقلة النوعية للنموذج الاقتصادي العالمي”.

كم اشار المجلس في بيانه، الى ان هذا النموذج الاقتصادي الذي يلوح في الافق، “يتطلب اصلاحا لنظام المبادلات متعدد الاطراف قادر على ارساء اسس تجارة دولية اكثر فائدة و انصافا لجميع الاطراف بهدف تحسين رفاهية الجميع”.

اما بالنسبة للمشاركين، فان هذا اللقاء يشكل فرصة لمناقشة “الاثر الاقتصادي والاجتماعي لإمكانية انضمام الجزائر لمنظمة التجارة العالمية” في ظل منظومة وطنية ودولية “في طور التحول”، و التعرف على صعوبات و فرص النظام التجاري متعدد الاطراف.

و سيشارك في هذا اللقاء، ممثلين عن الوزارات المعنية وممثلين عن منظمات ارباب العمال ومتعاملين اقتصاديين واصحاب مؤسسات  و ممثلين عن هيئات مالية و ممثلين عن المجتمع المدني، فضلا عن باحثين جامعيين.

وسيتدخل يهذه المناسبة، مجموعة من الخبراء الاجانب عبر تقنية التناظر المرئي عن بعد، منهم مختصون في المسائل التجارية و القانون الدولي.

“هواوي الجزائر” تنظم الطبعة الثانية لمعرض التوظيف بالجزائر

“هواوي الجزائر” تنظم الطبعة الثانية لمعرض التوظيف بالجزائر

الجزائر- نظمت “هواوي الجزائر للاتصالات”، يوم الإثنين بالجزائر العاصمة، الطبعة الثانية من معرض التوظيف، لفائدة الطلبة الجزائريين المنتمين إلى 30 أكاديمية أنشأتها هذه المؤسسة بالشراكة مع وزارة التعليم العالي و البحث العلمي.

ويخص هذا المعرض, بشكل أساسي, الطلبة الباحثين عن تكوين أو وظيفة أولى, حيث شارك في طبعته الحالية أزيد من 120 طالبا من مختلف الأطوار, معتمدين من قبل مؤسسة هواوي, قدموا من مختلف جامعات الوطن.

وفي كلمته الافتتاحية, أكد المدير العام ل”هواوي الجزائر”, إيسون يي, أن مؤسسته “لا تزال تفي بمسؤولياتها الاجتماعية كشركة متعددة الجنسيات مقرها في الجزائر”, من خلال استهدافها ل”زيادة تطوير نظام تطوير, تكوين وتحويل المهارات في المجال البيئي المحلي”.

وبهذا الخصوص, أوضح السيد إيسون يي أن “هذا النظام البيئي هو سلسلة تقوم على التكوين, والذي يتم على مستوى أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات, يليها عنصر المنافسة, عبر مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي كانت الجزائر بطلة لها في 2019 و 2020“.

أما الخطوة التالية فتتعلق بـ”مرحلة الانتقال إلى المعارف التطبيقية, والمعروفة باسم +بذور المستقبل+”, في حين “تتمثل الخطوة الأخيرة في هذا النظام البيئي في التوظيف, مثلما هو عليه الحال في المعرض المنظم اليوم”, يضيف ذات المسؤول.

كما أوضح السيد إيسون يي, أمام جمهور من عمداء ومديري الجامعات والمدارس والطلاب وبحضور أكثر من 20 شريكا لهواوي في الجزائر, أن الهدف من هذا النوع من المبادرات هو “مواصلة تطوير المواهب التكنولوجية صاحبة الامتياز, وبالتالي المساهمة في التحول الرقمي للجزائر”.

للتذكير, بعد إطلاقها لأكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الثلاثين التابعة لها في الجزائر منذ نوفمبر 2018, أطلقت هواوي عدة برامج موجهة لفائدة الطلاب.

تنصيب لجنة وطنية بوزارة الصناعة لمعالجة جل مشاكل الاستثمار ات المنجزة

تنصيب لجنة وطنية بوزارة الصناعة لمعالجة جل مشاكل الاستثمار ات المنجزة

 أعلن وزير الصناعة أحمد زغدار اليوم الاثنين بقالمة بأن دائرته الوزارية بصدد تنصيب لجنة وطنية من شأنها ايجاد حلول للعراقيل الادارية التي واجهتها الاستثمارات المنجزة في الميدان حالت دون دخولها حيز النشاط.

وأشار  زغدار في تصريح للصحافة خلال معاينته للمؤسسة الوطنية العمومية لصناعة الدراجات والدراجات النارية وتطبيقاتها (سيكما) مرفوقا بوزيرة البيئة ة سامية موالفي ضمن زيارة عمل قادتهما للولاية بأن تنصيب هذه اللجنة الوطنية القطاعية جاء بناء على تعليمات الوزير الأول، مضيفا بأنه سيتم تنصيب لجان ولائية يشرف عليها ولاة الجمهورية لحل كل المشاكل الإدارية أو منح الاعتمادات للمستثمرين وحل مشاكلهم في الميدان.

وكشف وزير الصناعة بأنه “رغم الدور الكبير الذي يلعبه القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني فقد تم إحصاء ما يفوق عن 200 مؤسسة اقتصادية خاصة عبر الوطن أنهيت أشغال إنجازها بشكل كلي لكنها ما تزال غير مستغلة” و”معطلة لأسباب إدارية”، قائلا بأنه “حان الوقت اليوم لمعاجلة كل هذه الإشكالات المطروحة سواء على المستوى المحلي بإشراف الولاة أو حتى بالتنسيق بين الوزارات”.

وكان الوزير قد طالب القائمين على تسيير مؤسسة “سيكما” بتحسين السياسة التسويقية للمصنع موازاة مع تطوير السياسة الإنتاجية بالشراكة مع المخابر الجامعية، معتبرا بأن الوضعية الحالية للمصنع الذي كان يشغل في وقت سابق 1600 عامل مقابل 100 عامل فقط اليوم هي وضعية “غير مقبولة” خاصة أن الوحدة تعمل حاليا ب20 بالمائة فقط من طاقتها الإنتاجية.

كما أعلن  زغدار خلال زيارته للولاية عن إطلاق مشروعين جديدين في الصناعات الغذائية بدون غلوتين ونشاء الذرة على مستوى وحدة إنتاج الخمائر ببلدية بوشقوف شرق عاصمة الولاية وذلك بعد استحالة بعث نشاط الوحدة الأصلي المتمثل في صناعة الخميرة، لأسباب تقنية وبيئية.(