شهدت شوارع وأحياء مدينة وهران حركية كبيرة من خلال مختلف الأنشطة إيذانا ببداية المحفل الرياضي الدولي ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 الذي سمح للباهية من اكتساب منشآت ومرافق أضحت مصدر فخر لسكانها.  

وتعرف عروس المتوسط التي تستعد بأبهى حلة لافتتاح هذه التظاهرة الدولية التي يشارك فيها أكثر من 3 آلاف رياضيا من 26 دولة من حوض المتوسط توافدا كبيرا للسياح من داخل وخارج الوطن خصوصا على الواجهة البحرية .

وفي السياق أكد أحد الطباخين بمطعم مطل على الواجهة البحرية لمدينة الباهية وحامل لشهادة  مجاستير علي حمادة في ميكرفون القناة الإذاعية الأولى  أن وهران تشهد حركة تجارية غير مسبوقة مقارنة بالسنوات الماضية خاصة مع الاقبال الكبير للسياح الذين قدموا من كل حدب وصوب ليعيشوا أجواء هذا العرس الرياضي الكبير

كما استفادت وهران من عدة انجازات رياضية شملت مشاريع لبني تحتية تجسدت بفضل إرادة سياسية قوية وجهود حثيثة لكفاءات جزائرية أعطت وجها عصريا لعاصمة الغرب الجزائري  عشية احتضانها حدثا عالميا بحجم ألعاب البحر الأبيض المتوسط.

وبالمقابل لم يتوان الشارع الوهراني في التعبير عن اعجابه وافتخاره بهذه  المكاسب الحيوية التي ستمكن جوهرة المتوسط من أن تتبوأ مكانة مرموقة في مصاف المدن العالمية لترسم أحسن صورة عن الجزائر.

الاذاعة الجزائرية

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin