حذرت الأمم المتحدة أمس الأربعاء من  محاولات التلاعب السياسي من قبل أطراف ليبية.     

وقال فرحان حقي نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو  غوتيريش، إن الأمم المتحدة تشعر بالأسف لأن العديد من المعالم البارزة في  خارطة الطريق السياسية لمنتدى الحوار السياسي الليبيي التي تم تبنيها في تونس  في نوفمبر 2020، قد ضاعت على مدار عام 2021، ما يشمل إجراء الانتخابات الوطنية  التي كان من المقرر إجراؤها في الـ24 ديسمبر 2021.

حددت خارطة الطريق انتهاء المرحلة الانتقالية في الـ22 جوان  2022، بشرط إجراء  انتخابات رئاسية وبرلمانية بحلول ذلك الوقت، وهو ما لم يحدث.

وقال “لذلك نحث القادة الليبيين على الامتناع عن استخدام تاريخ الـ22 جوان كأداة للتلاعب السياسي،ونشجعهم على مضاعفة جهودهم للحفاظ على الهدوء  والاستقرار في هذه المرحلة الحاسمة من التحول السياسي في ليبيا”.

ومن جهة اخرى أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي, محمد المنفي, أمس , استعداد  المجلس لتبني كافة المقترحات التي تساهم في معالجة الانسداد السياسي في ليبيا  وتقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف للوصول إلى إجراء الانتخابات البرلمانية  والرئاسية في أقرب وقت.

 الإذاعة الجزائرية

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin