الجزائر- أعلن وزير الصحة , عبد الرحمان بن بوزيد, اليوم الأحد بالجزائر العاصمة, عن تنظيم حملة وطنية جديدة  للتلقيح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في ظل الارتفاع المتزايد في حالات الإصابة بمتحور “أوميكرون”.

وأوضح السيد بن بوزيد في تصريح للصحافة خلال إشرافه بمعية وزير التربية الوطنية, عبد الحكيم بلعابد, على إطلاق الحملة الرابعة من تلقيح منتسبي قطاع التربية, بأن “لقاء سيعقد غدا الاثنين مع مدراء الصحة لولايات الوطن, وسوف نطلق حملة تلقيح وطنية جديدة لتشجيع المواطنين على الإقبال على التلقيح الذي يعد الوسيلة الوحيدة للحد من انتشار الفيروس مما يمكننا من اكتساب مناعة جماعية”.

واستنادا إلى الأرقام الرسمية التي قدمتها اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشيي فيروس كوفيد-19, فإن ما يقارب 13 مليون فقط من الجزائريين قد تلقوا لقاحهم ضد الفيروس, حيث يعتبر المختصون هذا الرقم “غير كاف للغاية” لتحقيق مناعة جماعية.

وكان رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, قد أكد الأربعاء الفارط خلال اجتماع استثنائي حول الوضعية الوبائية, بأن التلقيح يبقى “الوسيلة الوحيدة” لتحقيق المناعة الجماعية, خاصة بعدما تبين أن 94 بالمائة من حالات الوفيات جراء كوفيد-19 لم تتلق التلقيح, مشددا على احترام الإجراءات الوقائية في كل الفضاءات التجارية والمرافق العامة مع تسليط عقوبة الغلق الفوري لكل من يثبت تقاعسه في احترام هذه الإجراءات, بما في ذلك وسائل النقل الجماعي.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin