أشرف السيد وزير النقل عيسى بكاي رفقة السيد وزير التجارة و ترقية الصادرات كمال رزيق اليوم الإثنين 22 نوفمبر 2021، على إفتتاح الطبعة الخامسة للمعرض الدولي للنقل واللوجيستيك المنظم على مدار أربعة أيام بقصر المعارض الصنوبر البحري.

حيث تفقد السادة الوزراء والوفد المرافق لهم مختلف أجنحة المعرض و المؤسسات المشاركة فيه على غرار مجمع الخدمات المينائية (SERPORT) و مجمع النقل البري للبضائع (LOGITRANS) والشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (SNTF) وشركة الخطوط الجوية الجزائرية عبر فرعها الخاص بالشحن (AIR ALGIERIE CARGO) وعدد من المؤسسات الخدماتية في مجال النقل واللوجيستية.

وخلال جولته في أروقة المعرض، أكد وزير النقل أن هذه التظاهرة الاقتصادية التي تأتي تحت شعار “رقمنة السلسلة اللوجيستية ” تعتبر فرصة ثمينة للفاعلين في مجال النقل واللوجيستيك لعرض خدماتهم وتبادل خبراتهم والسعي لإقامة شراكات تهدف إلى تطوير هذا القطاع الحساس الذي يعد قاعدة أساسية لبناء إقتصاد قوي وتنافسي.

كما إعتبر السيد بكاي أن تطوير الخدمات اللوجيستية على كافة الأصعدة يعد تحديا تقع مسؤولية رفعه على عاتق الفاعلين في القطاع من أجل التحكم في التكاليف اللوجيستية وضمان تنافسية منتجاتنا في الخارج، وهذا من خلال العمل على تحقيق التكامل بين مختلف أنماط النقل بما يسمح بإستغلال أمثل للبنى القاعدية التي تتوفر عليها بلادنا.

وفي الأخير، دعا وزير النقل إلى إعتماد الرقمنة والأنظمة المعلوماتية الحديثة على مستوى المؤسسات من أجل توفير مناخ ملائم للمتعاملين الإقتصاديين ومواكبة متطلبات الإنعاش الاقتصادي.