يحتضن مركز الاتفاقيات بوهران الصالون المتوسطي الأول للرقمنة من 1 إلى 3 فيفري القادم مخصص للحلول الرقمية الممكن تبنيها في التحضير للآلعاب المتوسطية لوهران (جوان 2022) حسب المنظمين.

أفاد بيان للشركة المنظمة “ايفيكتيف” أن هذا الصالون الذي ينظم تحت رعاية وزير البريد والمواصلات ووزير الرقمنة والإحصائيات والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالاقتصاد المعرفي والمؤسسات الناشئة تم “تصميمه في سياق التحضيرات لألعاب البحر الأبيض المتوسط في وهران 2022، في بعد أوسع ورؤية شاملة مستدامة”.

واختير شعار “الرقمنة في خدمة التسويق الإقليمي والعمراني في عصر ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران” حيث سيشهد مشاركة الفاعلين في المهن الرقمية على غرار منتجي الحلول والتطبيقات الرقمية ومراكز البيانات وموردي المعدات والشركات الناشئة ومطوري التطبيقات ومقدمي خدمات الإنترنت ومنصات الحوسبة الحسابية والبنوك والتأمينات (الدفع الإلكتروني) والوكالات الرقمية والنوادي العلمية وأيضا تطبيقات الهاتف المحمول التي باستطاعتها إضافة قيمة زائدة لحدث دولي مثل ألعاب البحر الأبيض المتوسط فضلا عن التحديات التي ترافقه.

وينتظر أن يرافق المعرض برنامج ثري بالنشاطات من محاضرات وورشات عمل وحلقات نقاش ومساحات التواصل بين العارضين ومتخصصين جزائريين ودوليين في مجال تكنولوجيا المعلومات لتبادل الآراء وأفضل الممارسات ومناقشة عمليات التحول الرقمي وشروطها وتحدياتها.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin