الجزائر – انطلقت اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة أشغال الدورة السابعة للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-النيجرية.

وترأس جلسة الافتتاح وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، السيد كمال بلجود، مناصفة مع نظيره النيجري، السيد ألكاش الهادا.

وتندرج هذه الدورة، التي تدوم يومين بفندق الأوراسي، بمشاركة إطارات سامية من البلدين من مختلف القطاعات إلى جانب ولاة الولايات الحدودية وخبراء من الجانبين، في إطار تعزيز علاقات التعاون الجزائري النيجري.

ويأتي انعقاد الدورة السابعة للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-النيجرية تتويجا لأواصر الصداقة وحسن الجوار التي تجمع الجزائر والنيجر، والتي تكرست في العمل والتنسيق المتواصلين في المجالات ذات الإهتمام المشترك، سيما فيما يتعلق بالتنسيق الأمني، الهجرة، التنمية الاقتصادية والإجتماعية بالمناطق الحدودية وغيرها من المواضيع الحيوية التي تهم البلدين.

وستتوج أشغال اللجنة بجملة من التوصيات العملية في شكل ورقة طريق من شأنها رسم أفق العلاقات الوثيقة بين البلدين.